نشرة الدورية

للاشتراك، أدخل بريدك الإلكتروني

مؤشرات الفقر .. وكيف يمكن قياسها؟ - Poverty indicators
مؤشرات الفقر
الفقر مشكلة من المشكلات الاجتماعية، ويعنى الفقر العوز وعدم قدرة شريحة من البشر التمتع بالخدمات الأساسية التى تتمثل فى: التغذية والصحة والتعليم .. المزيد

توجد مؤشرات متعددة يتم قياس الفقر من خلالها، وهذه المؤشرات ترتبط بمستوى معيشة الأسرة وبدخلها، ومعدلات الإنفاق الإجمالى لديها .. ومدى إشباعها لحاجاتها الأساسية .. وغيرها من المؤشرات الأخرى.

* مؤشرات الفقر:
مؤشرات قياس مستوى المعيشة التي يمكن قياسها من خلال:
- دخل الأسرة يعبر هذا المؤشر عن قدرة الاسرة على الحصول على السلع والخدمات الاستهلاكية التي تعد المحور الأساسي لمستوى المعيشة. ومن الصعوبات التي تعترض هذا المؤشر تحديد الدخل الذي يمثل الحد الفاصل بين الأسر الفقيرة والأسر غير الفقيرة, وتباين الأسر من حيث حجمها وتركيبتها وفقا للعمر والجنس, وتغير مستوى معيشة الأسرة التي قد لا يتطابق مع تغير مستوى دخلها.

مؤشرات الفقر

- الإنفاق الاستهلاكي (Consumer spending) الإجمالي للأسرة
استحدث هذا المؤشر لتلافي المشاكل الناجمة عن مؤشر دخل الأسرة ولكونه أكثر ارتباطا بمستوى معيشة الأسرة وامكانية تقدير الانفاق على نحو أدق. والإنفاق الاستهلاكى (الاسنهلاك) هى السلع والخدمات التي يتم الإنفاق عليها من جانب أفراد الأسرة  للوفاء بالحاجات والرغبات المتعلقة بهم التي تحدد طبيعتها وأولوياتها كل خسب احتياجاته.
ونجد أن المشاكل الناجمة عن دخل الأسرة ترتبط ارتباطاً وثيقاً بحدوث خلل ناجم عن وجود نقص في إشباعات الفرد داخل أسرته مما يؤدي الي أنماط سلوكية تتنافي مع أهداف المجتمع التى تعيش الأسرة بداخلها ككل.
ومن أهم مشاكل الأسرة التى ترتبط بالدخل:
عدم امكان توفير الغذاء الكافي للأطفال ويعرضهم لآثار سيئة.
قلة الدخل تدفع الاسرة الي الخروج للعمل فيخرج الأطفال للعمل دون سن مبكرة.
اضطراب أحوال الاسرة الصحية والاجتماعية.
دوام الشجار بين الزوجين.
عدم القدرة علي فهم كيفية معاملة الأطفال.
انتهاءً بحدوث العنف داخل الأسرة.


- متوسط إنفاق الوحدة الاستهلاكية 
يعتبر هذا المؤشر استكمالا لمؤشر الانفاق الاستهلاكي الاجمالي للأسرة. وقد استحدث لمعالجة مشكلة تباين الأسر في أحجامها وتركيبتها. ويتم احتسابه من خلال قسمة الإنفاق الاستهلاكي الإجمالي للأسرة (ما تنفقه الأسر على السلع والخدمات) على ما يقابل احتياجاتها حسب حجمها من الوحدات الاستهلاكية (السلع والخدمات)، ويؤخذ على هذا المؤشر تفاوت إنفاق الوحدة الاستهلاكية (Consumption unit) من أسرة لأخرى تبعا للمكان الذى تعيش فيه الأسرة وما يتطلبه ذلك من زيادة أو خفض في إنفاق الوحدة، واختلاف الكيفية التي يتم بها حساب عدد الوحدات الاستهلاكية.

مؤشرات الفقر

 - نسبة الإنفاق على المواد الغذائية
يستخدم هذا المؤشر وفقا لوجهة النظر التي ترى, أنه كلما ارتفعت نسبة الانفاق على المواد الغذائية انخفضت النسبة التي توجهها الأسرة من انفاقها على السلع غير الضرورية. وبالتالي, فانه مؤشر أو دلالة على انخفاض مستوى المعيشة للأسرة. يمتاز هذا المؤشر بأنه يتيح المقارنة بين مختلف الأسر حتى وان تباينت أحجامها أو وحدات العملة التي تتعامل معها.

مؤشرات الفقر

مؤشر خط الفقر
يعتبر هذا الأسلوب الأوسع استخداما لقياس وتحليل الفقر, وهو يصلح لأغراض المقارنات الدولية والأسلوب المعتمد من البنك الدولي. تعتمد منهجيته على تقسيم المجتمع إلى فئتين: فقراء وغير فقراء وذلك بتحديد خط الفقر الذي يعرف بأنه إجمالي تكلفة السلع المطلوبة لسد الاحتياجات الاستهلاكية الأساسية.
يتطلب تطبيق هذا الأسلوب, بيانات مسوحات إنفاق ودخل الأسرة. ويعتبر الأسلوب الأنسب لأغراض وضع السياسات الاقتصادية المتعلقة بالدخول كسياسات العمالة والأجور والأسعار والضرائب والاعانات الاجتماعية.

خطوط الفقر العالمية
تختلف تعاريف خط الفقر إختلاف كبير بين الدول. فعلى سبيل المثال، تستخدم الدول الغنية معايير أكثر سخاء من الدول الفقيرة. فحتى بين الدول الغنية تختلف المعايير بشكل كبير. وبالتالي فإن الأرقام غير قابلة للمقارنة بين البلدان. والمعنى العام لخط الفقر على أنه أدنى مستوى من الدخل يحتاجه المرء أو الأسرة حتى يكون بالإمكان توفير مستوى معيشة ملائم في بلدٍ ما.

مؤشر الحاجات غير المشبعة
يعتمد هذا الأسلوب على الملاحظة المباشرة لواقع إشباع الحاجات الأساسية وذلك كبديل عن الاعتماد على القدرة الدخلية التي تؤهل الأسرة لإشباع تلك الحاجات.

مؤشرات الفقر

يمتاز هذا الأسلوب بأنه لا يعتمد على دخل الأسرة, وأن البيانات المطلوبة لتطبيقه أكثر توفرا ودقة مقارنة بأسلوب خط الفقر.
يتم تطبيق هذا الأسلوب باستخدام بيانات التعداد العام للسكان أو مسوحات الأسرة عموما, وهو الأسلوب الأنسب لأغراض وضع السياسات الاجتماعية المتعلقة بتوفير خدمات الصحة والتعليم والاسكان وتوفير البنية التحتية المتصلة بالمياه والصرف الصحي.

مؤشرات الفقر

- مؤشر الفقر متعدد الجوانب
أعلن كل من برنامج الأمم المتحدة الإنمائي (United Nations Development Programme) وجامعة أكسفورد (Oxford University) عن إطلاق مؤشر جديد لقياس مستويات الفقر، مؤكدين أن هذا المؤشر سيمنح صورة متعددة الجوانب عن الأشخاص الذين يعيشون في معاناة ويمكن أن يساعد في وضع برامج إنمائية محددة تستهدف تلك الفئة، وقد تم تطوير وتطبيق مؤشر الفقر المتعدد الجوانب، من قبل جامعة أكسفورد ومعهد التنمية الإنسانية (Human Development Institute) بدعم من برنامج الأمم المتحدة الإنمائي.

حيث يحدد مؤشر الفقر المتعدد الجوانب عددا من العوامل الهامة على مستوى الأسر من التعليم إلى الصحة إلى الممتلكات والخدمات، وبالنظر إلى جميع هذه العوامل يمكن أن نحدد صورة كاملة عن الفقر بدلا عن قياس حجم الدخل فقط. كما يكشف المؤشر عن طبيعة ومدى استفحال الفقر على مختلف المستويات بدءا من المستويات الأسرية إلى المستويات الإقليمية والوطنية والدولية.

مؤشرات الفقر

فمؤشر الفقر المتعدد الجوانب يأخذ في الحسبان الرعاية الصحية والتعليم والخدمات الأساسية، مثل المياه والكهرباء والصرف الصحي، ففي بعض الدول تتوفر هذه الخدمات مجانا أو بأسعار زهيدة بينما في دول أخرى لا تتوفر حتى بالنسبة للأشخاص من ذوي الدخل.
المزيد عن اليوم الدولى للقضاء على الفقر ..
وبحسب المؤشر فإن نصف فقراء العالم يعيشون في جنوب آسيا والربع في أفريقيا.
المزيد عن ثقافة الفقر ..

مؤشرات الفقر

* مؤشرات أخرى هامة ترتبط بالفقر:
الفقر المطلق يعرف بأنه الحالة التي لا يستطيع فيها الانسان, عبر التصرف بدخله, الوصول إلى إشباع الحاجات الأساسية المتمثلة بالغذاء والمسكن والملبس والتعليم والصحة والنقل. أما خط الفقر المطلق، يعرف بأنه إجمالي تكلفة السلع المطلوبة لسد هذه الاحتياجات سواء للفرد أو للأسرة، وفق نمط الحياة القائمة في المجتمع المعني وبحدوده الدنيا.

الفقر المدقع يعرف بأنه الحالة التي لا يستطيع فيها الإنسان عبر التصرف بدخله، الوصول إلى إشباع الحاجة الغذائية المتمثلة بعدد معين من السعرات الحرارية التي تمكنه من مواصلة حياته عند حدود معينة. أما خط الفقر المدقع فيمثل كلفة تغطية الحاجات الغذائية سواء للفرد أو الأسرة، وفق النمط الغذائي السائد في المجتمع المعني وبحدود معينة.

مؤشرات الفقر

نسبة الفقر تعرف بأنها نسبة السكان تحت خط الفقر إلى إجمالي السكان، وهذه النسبة تقيس الأهمية النسبية للفقراء سواء كان ذلك على مستوى الأفراد أم على مستوى الأسر.

فجوة الفقر يقيس هذا المؤشر حجم الفجوة الإجمالية الموجودة بين دخول الفقراء وخط الفقر أو مقدار الدخل اللازم للخروج من حالة الفقر إلى مستوى خط الفقر المحدد.

شدة الفقر يقيس هذا المؤشر التفاوت الموجود بين الفقراء، ويمكن حسابه باعتباره يساوي الوسط الحسابي لمجموع مربعات فجوات الفقر النسبية للفقراء كافة.

معامل جيني (Gini coefficient) يستخدم هذا المعامل كمؤشر لقياس التفاوت في توزيع الدخول ما بين جميع السكان فقراء وغير فقراء.

* المراجع:
  • "Poverty" - "unesco.org".
  • "Indicators of Poverty & Hunger" - "un.org".
  • "Multidimensional Poverty Index" - "undp.org".
  • "Poverty and Human Development" - "ophi.org.uk".
  • ارسل ارسل هذا الموضوع لصديق

  • تقييم الموضوع:
    • ممتاز
    • جيد جداً
    • جيد
    • مقبول
    • ضعيف
  • إضافة تعليق:

© 2001 جميع حقوق النشر محفوظة لشركة الحاسبات المصرية
Designed & Developed by EBM Co. صمم وطور بواسطة شركة الحاسبات المصرية