نشرة الدورية

للاشتراك، أدخل بريدك الإلكتروني

النيكوتين
* النيكوتين:
- النيكوتين هو أحد المواد المكونة للتبغ ، ومتوافر في جميع أشكال التبغ أو الصور التى ينتج عليها من: السجائر – السيجار – الغليون أو التبغ الذى يتم مضغه.

وعندما يدخن الشخص أحد منتجات التبغ فهو يستنشق الدخان الذي يحتوى على النيكوتين إلي جانب ما يفوق 500 مادة كيميائية. ويوصف النيكوتين الموجود في التبغ علي أنه أحد العقاقير التى تسبب الإدمان، وبمجرد أن يعتاد المدخن عليه يشعر وكأنه في حاجة مستمرة إليه لكى يؤدى وظائفه بشكل طبيعى.
- لا يقف الأمر عند هذا الحد أو عند النيكوتين فقط لكن توجد محتويات أخرى مثل القار الذى يدمر الفم والحنجرة والرئتين.
- كما يصل النيكوتين إلي المخ في خلال 10 دقائق بمجرد البدء فى التدخين أخذ "نفس" وهو يثير بذلك المخ والجهاز العصبى المركزى.

* التأثير الفورى للنيكوتين:
- رفع ضغط الدم.
- سرعة ضربات القلب.
- تخانة الدم.
- ضيق الشرايين.
- انخفاض في درجة حرارة الجلد.
- سرعة التنفس.
- تحفيز الجهاز العصبى المركزى.
- التقيؤ.
- الإسهال.

* تأثير طويل المدى للنيكوتين:
- ارتفاع ضغط الدم.
- انسداد الأوعية الدموية.
- نقص فيتامين سي(C).
- ضعف فاعلية جهاز المناعة.
- سرطان الفم، الحنجرة، الرئة.
- سرطان الشعب الهوائية/ ماء علي الرئة.
- سرطان المعدة.
- نقص في الوزن.
- جفاف الجلد وتجعده.
- خلل في الحيوانات المنوية لدى الذكور.

* التدخين والحمل:
- السيدات اللاتى يدخن هن أكثر عرضة للإصابة بالمخاطر التالية:

- انفصال المشيمة المبكر.
- عند انفصال المشيمة تزداد فرص موت الجنين قبل ولادته (وتزداد هذه المخاطر بنسبة 20 % مع تدخين كل 1/2 علبة سجائر).
- عدوى الجهاز التناسلى.
- مشاكل في الخصوبة.
- اضطرابات في الدورة الشهرية.
- انقطاع الطمث المبكر.
- مشاكل مصاحبة أثناء فترة الحمل.
- ارتفاع نسبة الوفيات بين السيدات المدخنات، والتى من المقدر لها أن تصل بحلول 2020 إلي أكثر من مليون سيدة فيما يتعلق بالأمراض المتصلة بتدخين التبغ.

* النيكوتين والحمل:
- نقص في وزن المولود.
- ولادة قبل الميعاد.
- ازدياد احتمالية حدوث إجهاض أو موت الجنين قبل ميلاده.
- خلل في النمو الجسمانى.
- عرض موت الطفل المفاجئ (SIDS).
- ارتفاع نسبة تعرض الطفل لحالات النشاط المفرط.

* أعراض الانسحاب:
- بما أن النيكوتين مادة إدمانية، فتوجد لديه أعراض قد يعانى منها الشخص عند الابتعاد عنه:

- ضعف في معدل النبض.
- انخفاض ضغط الدم.
- أرق (صعوبة في النوم) .
- ردود أفعال بطيئة.
- شد عصبى.
- عدم الشعور بالراحة.
- الشعور بالإحباط.
- الإثارة والاهتياج.
- إمساك.
- صعوبة في التركيز.
- الميل للرجوع للتبغ مرة أخرى.

وعلي الرغم من أن هذه الأعراض قد تسبب الشعور بعدم الراحة والتعب لفترة وجيزة من الزمن، إلا أن فوائدها جمة للشخص الذى يتركها وترجح في كفة الميزان بالمقارنة مع الخضوع لمادة النيكوتين الإدمانية. ويكفينا القول بأنه من ضمن هذه المزايا تحسن في الصحة والاستمتاع بالحياة اليومية.

  • ارسل ارسل هذا الموضوع لصديق

  • تقييم الموضوع:
    • ممتاز
    • جيد جداً
    • جيد
    • مقبول
    • ضعيف
  • إضافة تعليق:

تابعنا من خلال

فيدو على الفيسبوك فيدو على التويتر

نشرة الدورية

© 2001 جميع حقوق النشر محفوظة لشركة الحاسبات المصرية
Designed & Developed by EBM Co. صمم وطور بواسطة شركة الحاسبات المصرية