نشرة الدورية

للاشتراك، أدخل بريدك الإلكتروني

المدرس في الفصل يضايقني!
المدرس فى الفصل يضايقنى
* المدرس والتلميذ:
إن العلاقة بين المدرس/المدرسة والطالب أو التلميذ من أهم العلاقات المدرسية، فهناك نوعان من العلاقة ..

إما أن تكون علاقة طيبة إيجابية يجد فيها التلميذ من مدرسه كل تشجيع ودعم ومساعدة ومدح .. أو أن تكون علاقة يغلب عليها طابع عدم الراحة وعدم الوفاق حيث يصفها الطالب بالعبارات التالية:

"إن المدرس في الفصل يضايقني على الدوام وأنا لم أفعل أي خطأ لكي استحق المعاملة السيئة من جانبه".
وقد ينقل الصورة لأبويه أيضاً قائلاً: "دائماً ما يوجه إلى المدرس اللوم، ولا أعرف السبب الذي يدعوه لفعل ذلك"
وهذا النمط الثاني من العلاقة الذى يكون بين المدرس وتلميذه هو نمط سلبى .. وهنا يكون التلميذ مع مدرسه في مأزق حقيقي، حيث تتمثل عواقب هذه العلاقة في التحذيرات المستمرة للطفل، وبمعاقبته، ودائماً ما يكون المدرس في حالة ترقب وتربص حتى يقع التلميذ في أي خطأ.

* كيف تجعل علاقتك بمدرسك على ما يرام وفى أفضل صورها؟
أ- ما الذي يحبه المدرس في تلميذه؟
- يحب التواصل العيني، بأن تنظر إليه عند التحدث معه.
- يحب أن يسأله الطالب في حالة عدم فهمه أو معرفته بشيء، وأن يجيبه عندما يوجه إليه سؤال ما.

المدرس في الفصل يضايقني

- يحب أن تحترم قواعد الفصل الدراسي من الانتباه، وعدم المقاطعة والانتظار حتى ينتهي مما يقوله، رفع الأيدي لإبداء الرغبة في الإجابة أو للسؤال عن شيء، والانتظار حتى يأذن لك بالحديث.
- كما يحب المدرس أن تكون منظماً ومنجزاً عندما يطلب منك إنجاز مهمة محددة.
- يحب المدرس أن تقوم بأداء عملك وواجباتك على أفضل وجه.
- يحب المدرس من طالبه أن يسأله المساعدة عندما يكون في حاجة إليها.
- يحب المدرس أن تنتهي من عملك في الميعاد المحدد له.
- يحب المدرس أن يتصرف الطالب بسلوكيات حميدة.
- كما أن المدرس يحب أن يكون له وقته الخاص به، فهو شخص طبيعي لا يقيم بصفة دائمة في المدرسة لتلبية رغبات الطالب فقط وإنما لديه اهتماماته الخارجية.

المدرس في الفصل يضايقني

ب- ما الذي يحتاجه المدرس من تلميذه؟
- يحتاج المدرس منك أن تنظر إليه وتنصت لما يقوله.
- يحتاج المدرس منك ألا تتحدث مع زميلك الذي يكون بجوارك.
- يحتاج المدرس منك النظام وتهيئة النفس قبل البدء في شرح الدرس بوجود كتاب المادة أمامك والقلم الذي ستكتب به.
- يحتاج منك المدرس استيعاب وفهم قواعد الفصل في السؤال والإجابة.
- يحتاج منك المدرس إنجاز المهمة المطلوبة منك على وجه السرعة طالما عرفت بها .. وعدم الانتظار أو التكاسل مطلقاً.

المدرس في الفصل يضايقني

- يحتاج منك المدرس عدم التردد في سؤاله عن شيء لم تفهمه.
- يحتاج منك المدرس رؤية الواجبات لتصحيحها ومتابعة مستواك الدراسي، لمعرفة ما إذا كنت تحرز تقدماً أم لا.
- يحتاج منك المدرس احترام وقته وخاصة إذا كان منشغلاً بشيء أو مع زميل آخر، وعليك القيام بفعل شيء آخر حتى يجيب طلبك مثل مساعدة الآخرين كما يفعل هو.
- يحتاج منك المدرس أن تكون مسئولاً في تصرفاتك، وأن يرى ذلك نفسه من التعاون مع الآخرين.

* وما العمل إذا كان المدرس هو المسئول عن الإساءة؟
إن التلميذ ليس مخطئاً أو مقصراً باستمرار، فبالرغم من محاولات الطالب للإصلاح من نفسه قد لا يُظهر المدرس من جانبه أي استجابة أو تغير .. فالتعاون معه يكون من خلال التالي للفت نظره إلى المجهود الذي يبذله الطالب من أجل أن تكون العلاقة معه على ما يرام:
- سؤال الطالب مدرسه عن أدائه وعن مستواه الدراسي.
- سؤال المدرس عن الطريقة التي يحسن بها من أدائه إذا لم يكن بالمستوى المطلوب.
- تواصل الآباء مع المدرسة بكتابة الملاحظات للمدرس عن ما يفعله طفلهم من أجل تنمية نفسه وتنمية قدراته.
المزيد عن إساءة معاملة الطفل  ..

- كيف تثابر على كسب ود مدرسك؟
وبعد كل هذه الخطوات المتبعة من جانب الطالب، لكنه لم يجد تحسن في معاملة المدرس له، لابد وأن ينقل له ما يشعر به .. وإذا كان يخشى عمل ذلك بنفسه من الممكن أن يلجأ إلى شخص آخر لمساعدته:
- الأب أو الأم.

المدرس في الفصل يضايقني

- مدرس آخر يثق فيه الطفل.
- التحدث إلى ناظر المدرسة.
فمن خلال التحدث مع المدرس سواء من جانب الطفل أو باختيار من ينوب عنه:
- فمن الممكن أن تبدد هذه العلاقة السيئة لتحل محلها علاقة طيبة.
- ومن الممكن أن يغير الطالب الفصل الذي يوجد فيه ويذهب إلى فصل آخر لوضع نهاية لهذه العلاقة.

في بعض الأحيان يكون المدرس سعيداً .. وفى أحيان أخرى يكون هناك ما يضايقه
في بعض الأحيان يكون بصحة جيدة .. وفى أحيان أخرى يكون مريضاًَ
يقدم المدرس المساعدة لطلابه .. لكنه يهتم بأبنائه أيضاً
لذا لابد وأن يقدم الطالب المساعدة لمدرسه بإبداء حاجته للعلم والتعلم .. ولا يتحقق ذلك إلا بالإنصات له وبذل أقى مجهود معه.

لكنه في حالة عدم الإفصاح، فلن تُحل المشكلة وسوف يستمر المدرس في الإساءة إليك ويبقى الحال على ما هو عليه، وسوف يستمر في غضبه منك.
المزيد عن الغضب ..

فالطالب والمدرس كل له حقوقه وواجباته من الشعور بالاحترام والأمان، فليس من حق المدرس استخدام سلطته في مضايقة الطفل، وليس من حق الطالب أن يسيء إلى مدرسه أو أن يتحدث معه أو عنه بشكل غير لائق لأنه قدوة وأكبر منه سناً. والطالب ليس مفرده هو الذي يتعلم من المدرس لكن المدرس هو الآخر يتعلم من طالبه الذي قد لا يكون على علم بما يفعله الطالب من مجهود لتحسين مستواه الدراسي وتحسين علاقته به.
المزيد عن مشاكل المدرسة ..

فإذا تغيرت العلاقة بين المدرس والتلميذ إلى الأفضل فسنجد تغير سلوكيات الطالب إلى الأفضل.
فهذا طالب كان لا يشارك زملائه في شيء أصبح يتقاسم طعامه معهم .. وذاك كان يتلف أدوات زملائه فأصبح يعوضهم عن ما أتلفه بشراء الجديد منها والتوقف عن هذه العادة السيئة .. وثالث كان كسولا في أداء واجباته وأصبح منجزاً .. وكل هذا من نتائج العلاقة الطيبة التي تعود بالفائدة على المدرس وعلى طلابه.

* المراجع:
  • "Improving Students' Relationships with Teachers" - "apa.org".
  • "Tips for Better Relationships With Your Students" - "nea.org".
  • ارسل ارسل هذا الموضوع لصديق

  • تقييم الموضوع:
    • ممتاز
    • جيد جداً
    • جيد
    • مقبول
    • ضعيف
  • إضافة تعليق:

تابعنا من خلال

فيدو على الفيسبوك فيدو على التويتر

نشرة الدورية

© 2001 جميع حقوق النشر محفوظة لشركة الحاسبات المصرية
Designed & Developed by EBM Co. صمم وطور بواسطة شركة الحاسبات المصرية