نشرة الدورية

للاشتراك، أدخل بريدك الإلكتروني

الأمل فى حياتنا – Hope in our life
الأمل فى حياتنا
الأمل هو الذى يجعل لحياتنا معنى، وهو الذى يحفز الإنسان على التغيير وعلى المضى قُدماً فى حياته.
إن من أساسيات السعادة فى حياة الإنسان هو أن يفعل شىء يحبه أو أن يحب شخص أو أن يكون هناك أمل ما فى حياته يحاول الوصول إليه وتحقيقه.
المزيد عن السعادة ..

الأمل متواجد مع الشخص فى كافة مواقفه الحياتية أثناء الزواج أثناء ميلاد طفل جديد، أثناء التحاق الابن أو الابنة بالمدرسة .. لكنه إذا لم يتم الاهتمام به والعمل علي تنميته يذبل ويموت، الأمل لا يموت بالقلب المحطم أو مع الأحلام الضائعة لكنه يموت بالأفكار السلبية والقلق المستمر من جانب الإنسان والسلوكيات غير الواعية.
المزيد عن اضطراب القلق ..

ما هو مفهوم الأمل؟
الأمل هو ذلك الشعور أو العاطفة التى يشعر معها الإنسان بالتفاؤل والإيجابية تجاه ذاته وتجاه الآخرين، وهو ذلك الشعور الذى يجعله قادراً على التفاعل والتكيف مع المحيطين به ويدفعه بمنأى عن العزلة .. وهو ذلك الشعور الذى يرجو معه الإنسان نتائج إيجابية مهما كانت الحوداث السلبية التى يمر بها حتى لو كانت هذه النتائج الإيجابية صعبة أو مستحيلة الحدوث.
فالأمل يظل حياً مع الانفتاح على جمال الحياة، ومع الترحاب بابتسامة جميلة .. مع التفكير الإيجابى .. ويتلازم وجوده مع الاستمتاع بالحياة ومع الحب .. لذا فهو بحاجة إلى تنمية دائماً.
المزيد عن ماهية الزواج ..
واليأس (Despair) هو مضاد الأمل وهو ذلك الشعور الذى يحرك العواطف السلبية من الإحباط والاكتئاب، ويصيب الاٍنسان كدليل على فقدان الأمل في تحقيق أمر ما.
المزيد عن ماهية الاكتئاب ..

الأمل فى حياتنا

إن معدلات الانتحار والطلاق والإصابة بمرض السرطان فى ارتفاع متزايد، لذا فقد حان الوقت لكى نتعلم كيف نعيش حياتنا وكيف نتصل بالعالم من حولنا وكيف نتفاعل مع الآخرين .. فالإنسان لا يستطيع أن يعيش بمنأى عن الآخرين فى عالم منفصل، فالبشر كلهم متصلون ببعضهم البعض وقادرون على اختيار إما المشاركة السلبية والخوف أو البحث عن كل ما هو إيجابى داخل النفس وداخل ذات الآخرين لكى يغيروا العالم من حولهم.
لماذا يفكر الإنسان فى الانتحار ..
ما هى أسباب الطلاق ..

إذن كيف تجعل الأمل حياً لا يموت؟!
كيف تداوم على إيجابيتك فى التفكير نحو الأهداف التى تريد أن تنجزها فى حياتك، والتى بها يظل الأمل حياً لا يموت ..
المزيد عن الإيجابية فى حياتنا ..
- التركيز بالتفكير على الأشياء التى تجعلنا نشعر بالامتنان لأنها تتوافر لدينا، كأن يفكر الشخص فى الماء الذى يشربه وفى الطعام الذى يكفيه وفى مسكنه الذى يقيم فيه ويشعر فيه بالراحة، أى أن يفكر الإنسان بأنه أحسن حالاً من غيره فى العالم المحيط به، والأمل يعيش بالمثل عندما نركز بتفكيرنا على الأشخاص الذين نحبهم بتقديم بعض من الاهتمام والعناية لهم .. فالإنسان يرتقى بجودة حياته وتقل لديه الضغوط عندما يهتم بشخص أو بشىء أو حتى بحيوان، فالتركيز بفكرنا على الأشياء الجميلة التى توجد فى حياتنا هى مفتاح لبقاء الأمل حياً.
المزيد عن مقومات جودة الحياة ..

الأمل فى حياتنا

- الاتصال بالآخرين والتفاعل معهم بدلاً من حياة الخوف والعزلة، وعليك بمشاركتهم أحلامك التى تغذى آمالك، فبمجرد أن تختار الأمل فكل شىء ممكن تحقيقه .. وإذا لم يكن لديك أمل فى الحياة فما معنى أن تلهث وراء إحراز قدر من التقدم العلمى أو محاولة الوصل إلى مناصب فى حياتك العملية.. فلن يصبح لأى شىء فى الحياة معنى!!

- الاحتفاظ بالرسالة التالية دوماً فى قلبك وعقلك وعدم نسيانها على الإطلاق "أن كل شىء يمر .. وأن عجلة الحياة لا تتوقف عند حال بعينه" فهناك أوقات عصبية وبعدها تأتى الانفراجة، فعجلة الحياة لا تتوقف .. وكل شىء يمر لتظهر أحلامك من جديد التى يحيا بها الأمل.

* ما الذى يضيفه الأمل لحياة الإنسان؟
الأمل يشكل حياة الإنسان على المدى البعيد أى المستقبل، ويؤثر على مشاعره فى الحاضر، وعلى شاكلة التفاؤل فإن الأمل يخلق حالة إيجابية لدى الشخص فهو يفكر بشكل إيجابى فى توقعاته وفى أهدافه وفى كافة مواقفه المستقبلية. هذه الحالة العقلية الإيجابية تشق طريقها إلى النفس وإلى سلوكيات الفرد لتصبح سلوكياته هى الأخرى إيجابية التى يشعر معها الإنسان بسعادة ورضاء.

الأمل فى حياتنا

الأمل يجعل الإنسان قادراً على مواجهة المشاكل بشكل أكثر فعالية وأكثر مرونة ويعطى له القدرة على تخيل النتائج الإيجابية التى يمكن أن يصل إليها لحل المشكلات والأزمات .. والأمل يفتح الذهن لاكتشاف المواقف الجديدة على الشخص التى يتعلم منها وتضيف إلى خبراته.

إذا تحدثنا عن الأمل بوصفه حالة شعورية فهو لا ينطبق عليه مواصفات مفهوم المشاعر، فالمشاعر تلقائية وتأتى كرد فعل للموقف الذى يتعرض له الشخص مما تسبب تغيرات فى الحالة الجسدية والسلوكية له نتيجة لاستجابة الجهاز العصبى .. فالمشاعر تمد الإنسان بمعلومات فورية عن رد الفعل الذى سيأخذه الشخص تجاه موقف ما. فعلى الرغم من أن مفهوم الأمل لا يفى بالمعايير المحددة للمشاعر إلا أنه من المتعارف عليه وكما يحدده الخبراء بأنه أحد السبل التى يمكن أن يتغلب بها الشخص على إحباطاته ومزاجه السلبى فالأمل حالة إدراكية تخلق حالة مزاجية إيجابية يستمر مفعولها على المدى الطويل على الرغم من افتقاده لرد الفعل الفورى الذى يكون مع المشاعر الأخرى، إضافة إلى أنه يتميز عنها بأنه يُحدد نظرة الشخص فى الحياة.

الأمل علاج بديل عن الأدوية والعقاقير الطبية التى تعالج حالات الاكتئاب والقلق، فإذا كانت الأدوية تعالج فيكون لها على الجانب الآخر بعض الآثار الجانبية التى تزعج الشخص. فالأمل علاج نفسى بديل بدون أية آثار جانبية وبالاعتماد عليه لا يتولد معه أى تاثير إدمانى .. فالأمل يحافظ على صحة الجسد والعقل والنفس.

* معوقات الأمل:
إذا كان للإنسان أهدافه التى يسعى لتحقيقها فهذا يعنى أن لديه أمل إيجابى، لكن الأمر لا يتوقف عند هذا الحد وحسب وإنما هناك معايير أخرى يتحقق بها إيجابية الأمل وبدونها يغيب الأمل ومن بينها:
لا للخطوات الكبيرة والمتعددة
فتكفى الخطوة الصغيرة الواحدة، والأهم هو الإنجاز والتقدم نحو الهدف.

الأمل فى حياتنا

لا لأية خطوات
تحديد الأولويات فى الخطوات التى يقوم بها الشخص والتى تحرز التغيير الإيجابى.

لا للتكاسل أو التخاذل
طالما أن الإنسان بدأ فى التنفيذ الفعلى لأهدافه لايجب أن يتوقف وأن يستمر فى الفعل.

لا للخزى والندم على من الأخطاء
الشخص لا يتعلم إلا من أخطائه وخبراته التى يمر بها والتى تحتمل الصواب والخطأ، لا مفر من أن تندم بعض الشىء على مافاتك من مكاسب لكن لا ينبغى أن يستمر هذا الندم لفترة طويلة من الزمن بحيث يغيب عن الشخص مكاسب الأمل التى يجنيها بعد تحقق أهدافه.

لا لغياب التقييم الملائم
هذا التقييم يشتمل على التوقع المسبق للمخاطر وللموارد التى يحتاجها الشخص، فأيهما أفضل تقييم المخاطر والخسائر المحتملة أم المضى فى تحقيق الأمل فى غياب المعرفة والمخاطر المحتملة .. فأى شخص لا تكون خطواته إيجابية إلا إذا شعر بالأمان.

* اكتشاف الأمل:
كيف تتعرف على الأمل بداخلك وكيف تصل إليه، الأمل رحلة يقوم بها الإنسان بالغوص فيها إلى أعماق نفسه لمعرفة هويتها واكتشاف مهاراتها ونقاط قوتها وضعفها ... ليعرف ماذا يريد بالضبط من هذه الحياة.
لا حدود للاحتمالات التي من الممكن أن يكون عليها الأمل لدى الإنسان، والتعرف على الأمل يتطلب الانتقال من مرحلة التفكير فيه والترقب له إلى مرحلة العمل الفعلى وتحقيق الأهذاف، ولابد أن يكون الإنسان على دراية تامة بنقاط ضعفه والابتعاد كلية عن القلق الذى يحول دون الفعل.

الأمل فى حياتنا

الأهداف تلهب الأمل، الهدف هو دافع للشخص أو سبب يتم استخدامه على مدار فترة من الزمن من أجل الوفاء بنشاط ما .. ومن أبسط الطرق للتعرف على الأمل الذى يكون بداخلك اختبار الأهداف التى تنبع من رغباتنا وطموحاتنا، وهذه الأهداف ينبغى ان تكون:
- ملموسة وليست غامضة.
- قابلة للإحراز.
- فيها تحدٍ وليست سهلة.
- يقبلها الشخص لكى يُقدم على تنفيذها.

الأمل فى حياتنا

عندما يسأل الإنسان نفسه "ما الذى أريده؟" فهذا يعنى بداية التعرف على أهدافه وآماله.
لابد وأن يقبل الإنسان الخسارة والمكاسب وما تفرضه عليه الظروف من قيود، لأن دخول الأهداف حيز التنفيذ والفعل من أجل التغيير فهذا يعنى خسارة بعض الأشياء التى لها قيمة فى حياتنا .. هذه الخسارة تتضمن على علاقة هامة أو مهارة ما أو فرصة أو حتى حلم.
الخسارة تقود إلى الغضب أو الحزن، والتحدث عن هذه الخسائر يعنى الاعتراف بأن هناك خبرة حدثت لابد وأن نتعلم منها لتستمر الحياة ويتحول الإحباط إلى حقيقة جديدة إيجابية.
المزيد عن ماهية الغضب ..

لاكتشاف الأمل لابد من الاستفادة من الموارد المتوافرة لدى الشخص، هذه الموارد تتمثل فى التعرف على المهارات ومواطن القوة فى النفس التى تعمل على إحياء الأمل وشحذه، وفى نيل المساعدة من المحيطين ممن لديهم خبرة أو نصيحة أو وجهة نظر .. فكلها موارد متاحة للكثير منا.

* المراجع:
  • "Hope together" - "hopetogether.org".
  • "Hope definition" - "dictionary.reference.com".
  • "Hope" - "britannica.com".
  • "Hope For Life" - "hopeforlife.org".
  • ارسل ارسل هذا الموضوع لصديق

  • تقييم الموضوع:
    • ممتاز
    • جيد جداً
    • جيد
    • مقبول
    • ضعيف
  • إضافة تعليق:

تابعنا من خلال

فيدو على الفيسبوك فيدو على التويتر

نشرة الدورية

© 2001 جميع حقوق النشر محفوظة لشركة الحاسبات المصرية
Designed & Developed by EBM Co. صمم وطور بواسطة شركة الحاسبات المصرية