نشرة الدورية

للاشتراك، أدخل بريدك الإلكتروني

فيتامين "د" .. ومصادره الطبيعية
فيتامين "د" .. ومصادره الطبيعية
فيتامين "د" ينظم كم الكالسيوم والفوسفور فى جسم الإنسان، وهذه المعادن يحتاجها الجسم من أجل الحفاظ على صحة العظام والأسنان والعضلات.

ونقص هذه الفيتامين يؤدى إلى هشاشة العظام وآلامها لدى الكبار .. أما الأطفال فإصابتها بلين العظام (الكساح).
وعن استفادة الجسم من فيتامين "د" يتم ذلك من خلال أشعة الشمس التى تحول مادة بروفيتامين د /Provitamin D إلى مادة كيميائية في الكبد، والتي تنتقل من خلال الدم إلى الكلى حيث يتحول هناك إلى الشكل الفعال من فيتامين "د"، وهي المادة التي تساعد الجسد على امتصاص الكالسيوم والفسفور والمعروفة باسم داي هيدروكسي فيتامين د/Dihydroxy Vitamin

* المصادر الغنية بفيتامين "د":
يتم الحصول على هذا الفيتامين من أشعة الشمس، حيث ينتج الجسم هذا الفيتامين من تعرض الجلد لأشعة الشمس المباشر عند التواجد فى الأماكن المفتوحة.

فيتامين "د" .. ومصادره الطبيعية

وفى حالة غياب أشعة الشمس يمكن للشخص الحصول على هذا الفيتامين من المصادر الغذائية التالية:
- اللحم الأحمر.
المزيد عن فوائد اللحم الأحمر ..
- الكبد.
- جميع منتجات الصويا تحتوي على نسبة جيدة من فيتامين (د).
- صفار البيض.
المزيد عن البيض ..
- منتجات الألبان، على الرغم من ارتفاع نسبة الكالسيوم فيها إلا أنها تحتوي على مخزون عالٍ من فيتامين د، خصوصاً الجبن والحليب (اللبن).
- زيوت الأسماك مثل السلمون والسردين والماكريل والتونة والرنجة.
- المشرووم (عش الغراب) وهو من الأطعمة القليلة التى تحتوى فيتامين (د).
- الأطعمة المدعمة بفيتامبن (د):
الأطعمة المدعمة بفيتامين (د) لأن المصادر الطبيعية لهذا الفيتامين محدودة للغاية.
ومن بين الأطعمة التى يتم تدعيمها بهذا الفيتامين اللبن البقري حيث يحتوي الكوب الواحد منه (237 مل) المدعم بفيتامين (د) على 130 وحدة دولية من فيتامين (د)، عصير البرتقال يحتوي الكوب الواحد (237 مل) منه المدعم بفيتامين (د) على 142 وحدة دولية تقريباً من فيتامين (د). بعض أنواع الحبوب حيث يحتوي نصف كوب من الحبوب المدعمة بفيتامين (د) على 55- 154 وحدة دولية من فيتامين (د).
- يتواجد بنسب قليلة فى الخضراوات والفاكهة مثل البرتقال.
- ومن المصادر الأخرى للحصول عليه هى المكملات الغذائية.
المزيد عن المكملات الغذائية ..

* المعدلات الطبيعية من فيتامين "د"، والكم الذى يحتاجه الإنسان منه:
المعدلات الطبيعية لهذا الفيتامين فى الدم:
هي من 20 إلى 50 نانوجرام في المليلتر، وإذا كانت الكمية أقل من 20 نانوجرام/مل فهذه الكمية غير كافية للجسم ويعاني صاحبها من نقص فيتامين د وتعرضه هذا النسبة القليلة للخطر.

الكم الذى تحتاجه الفئات العمرية المختلفة:
- الأطفال الرضع قبل العام الأول يحتاجون من 8.5 – 10 ميكروجرام يومياً من فيتامين "د".
- الأطفال من سن عام وأكبر والكبار البالغين يحتاجون 10 ميكروجرام يومياً، وهذا ينطبق على الحوامل والمرأة التى ترضع طفلها من الثدى والأشخاص التى تتزايد لديها مخاطر الإصابة بنقص فى هذا الفيتامين.

* أنواع فيتامين "د":
- فيتامين "د"2 يعرف أيضاً باسم إرجوكالسيفرول Ergocalciferol، المتواجد فى الأطعمة المدعمة به والأغذية النباتية والمكملات الغذائية.
- فيتامين "د"3 يعرف أيضاً باسم كولي كالسيفرول Cholecalciferol، المتواجد فى الأطعمة المدعمة والأطعمة الحيوانية مثل السمك وزيت كبد الحوت والبيض و الكبد، بالإضافة للمكملات الغذائية. وينتج الجسم كميات محدودة منه عند التعرض لأشعة الشمس.

* فوائد فيتامين (د):
- ينظم كم الكالسيوم والفوسفور فى جسم الإنسان، وهذه المعادن يحتاجها الجسم من أجل الحفاظ على صحة العظام والأسنان والعضلات.
- يرفع من الحالة المزاجية للشخص.
- يؤثر بشكل إيجابى على الجهاز المناعى ويقى من الإصابة بالكثير من الأمراض مثل ضغط الدم، أمراض القلب، مرض النسيان، آلام المفاصل والعظام.
المزيد عن مرض النسيان (الزهايمر) ..
- يؤثر فيتامين (د) بشكل كبير في تنظيم نمو الخلايا وتواصلها بشكل سليم، كما أنه يبطئ من تطور السرطان عن طريق إبطاء نمو وتطور الأوعية الدموية التي تغذى الأنسجة السرطانية.
- يقى من الإصابة بمرض السكر.
المزيد عن الداء السكرى ..
- يقى من الإصابة بالأنفلونزا ونزلات البرد.
المزيد عن نزلات البرد الشائعة ..
المزيد عن الأنفلونزا ..

فيتامين "د" .. ومصادره الطبيعية

* الاحتياج إلى أخذ مكملان فيتامين "د":
- الأطفال التى ترضع رضاعة طبيعية منذ الولادة وحتى بلوغ العام الأول تحتاج إلى مكملات من هذا الفيتامين من 8.5 – 10 ميكروجرام للتأكد من حصولهم على القدر الكافى منه.
المزيد عن الرضاعة الطبيعية والصناعية ..
- أما الأطفال التى ترضع رضاعة صناعية لا ينبغى إعطائهم هذه المكملات، لأن اللبن الصناعى يكون مدعم بهذا الفيتامين ولا يتم إدخال مكملات فيتامبين "د" حتى يصبح كم اللبن الصناعى الذى يتناوله الرضيع أقل من 500 مليلتر.
- الأطفال من سن 1- 4 سنوات بحاجة إلى مكملات هذا الفيتامين والكم المطلوب لهم يكون 10 ميكروجرام فى اليوم، ونفس الكم يوصى به للأطفال من سن خمس سنوات وللكبار بالمثل.

* نقص فيتامين "د":
أعراض نقص فيتامين "د"
إن الطريقة الوحيدة الدقيقة لمعرفة المعدلات الطبيعية لفيتامبن "د" بجسم الإنسان هو اختبار الدم، لكن هناك بعض الأعراض التى ينبغى الالتفات إليها والتى تشير إلى النقص المحتمل فى هذا الفيتامبن.

ومن بين هذه الأعراض عند الكبار:
تقلبات المزاج

إن مادة السيروتونين التى يفرزها المخ ترتبط بالحالة المزاجية للشخص، والتى تزيد مع التعرض للإضاءة الساطعة وتقل مع عدم التعرض لها (أشعة الشمس)، وهذا يؤكد نتائج الدراسة التى أجراها الخبراء على ما يقرب من 80 من كبار السن وعلى صحتهم العقلية ومعاناتهم من نقص فيتامين "د" حيث أن هؤلاء المرضى تزيد لديهم القابلية 11 مرة للإصابة بالإحباط والاكتئاب مقارنة بمن لا يعانون من نقص فيتامين "د".
عند بلوغ الشخص 50 عاما
تقل كفاءة الجلد لعمل فيتامين "د" عند تعرضه للشمس عندما يبلغ الإنسان من العمر 50 عاماً، كما تقل كفاءة الكلى لتحويله إلى الصورة التى يستفيد منها الجسم، كما أن كبار السن يقضون فترات طويلة داخل المنزل.
المعاناة من السمنة أو الزيادة فى الوزن
فيتامين "د" فابل للذوبان فى الدهون وهو فيتامين شبيه بالهرمون، والذى يعنى أن دهون الجسم تعمل على تجميعه، لذا فإذا كان الشخص يعانى من السمنة فهو بحاجة إلى مزيد من هذا الفيتامين أكثر من الشخص النحيف ونفس الشىء ينطبق على الأشخاص التى لها وزن زائد بسبب كتلة العضلات.
المزيد عن السمنة ..

فيتامين "د" .. ومصادره الطبيعية

آلام العظام
آلام العظام تشير إلى نقص فيتامين "د"، ولكن العديد يربطها بالإرهاق والتعب الذى يتعرض له الشخص من عناء الروتين اليومى ولا ينتبهون إلى احتمالية وجود نقص فى فيتامين "د" الذى يسبب هذه الآلام.
اضطرابات الجهاز الهضمى
فيتامين "د" من الفيتامينات القابلة للذوبان فى الدهون، وإذا كان الشخص يعانى من مشاكل فى امتصاص الدهون لمشكلة ما فى جهازه الهضمى فهذا يقلل من معدل امتصاصه لفيتامين "د" بالمثل.

وبالنسبة للأطفال من الأعراض الشائعة لديهم لنقص فيتامين "د":
- التأخر فى المشى.
- التأخر فى التسنين.
- عرق الرأس.

هناك البعض ممن تزايد لديهم مخاطر الإصابة بنقص فى فيتامين د"، ومن بين هذه الفئات
- الأشخاص التى لا تتعرض للشمس مطلقاً.
- الأشخاص التى ترتدى ملابس تغطى كافة أجزاء الجسم بحيث تمنع تعرض الجلد لأشعة الشمس.
- الأشخاص التى لها جلد داكن.
- الأشخاص التى لا تستهلاك الكم الكافى منه فى نظامها الغذائى بجانب أشعة الشمس.
- الأشخاص التى تعانى من مشاكل في امتصاص فيتامين "د" الناتجة عن مشاكل في الجهاز الهضمي.
- كبار السن بسبب انخفاض قدرة الكلى على تحويل فيتامين "د" إلى المادة التى تساعد الجسم على امتصاص الكالسيوم والفوسفور.

فيتامين "د" .. ومصادره الطبيعية
نقص فيتامين "د" والإصابة بلين العظام

* فرط فيتامين "د":
إن المداومة على تناول مكملات هذا الفيتامين لمدة طويلة من الزمن يعمل على تراكم الكالسيوم فى الجسم مما يؤدى إلى إضعاف العظام وحدوث ضمور بالكلى والقلب - عندما تزيد نسبته عن 50 نانوجرام/مل فى الدم.
ولا يوصى بأخذ أكثر من 100 ميكروجرام من مكملاته يومياً لأن أزيد من هذه الجرعة يكون ضاراً، وينطبق ذلك على الكبار البالغين والمرأة الحامل والتى ترضع رضاعة طبيعية وكبار السن والأطفال من سن 11- 17 عاماً.
الأطفال من سن 1- 10 سنوات لا يوصى لهم بأخذ أكثر من 50 ميكروجرام، والأطفال الرضع حتى العام الأول لا يوصى لهم إلا بـ 25 ميكروجرام فى اليوم.
أما الحالات الطبية المرضية فينبغى استشارة الطبيب لكل حالة على حدة .. لأنه من المحتمل أن تشكل المكملات خطورة على حالة المريض.
وإذا أوصى الطبيب لكل حالة منفردة بجرعات أقل من الجرعات السابقة فيجب الالتزام بهذه الجرعات.
كما أنه للحصول على هذا الفيتامين من الشمس لا يعنى التعرض لفترات طويلة من الزمن لأشعة الشمس مما يعرض الجلد للحروق أو الإصابة بسرطان الجلد.

* تحليل فيتامين "د":
يوجد نوعان من اختبارات الدم لمعرفة معدلات فيتامين "د":

الاختبار الأول - 1.25dihydroxyvitamin d3 : 1.25(OH)2D
هذا الاختبار غير دقيق لأنه يتأثر بمستويات هرمون الغدة الجار درقية ومستويات الكالسيوم والفوسفور فى جسم الإنسان.
الاختبار الثانى الأكثر دقة 25hydroxycholecalciferol : 25(OH)D:
حيث يقيس كمية فيتامين "د" التي يتم الحصول عليها من الطعام و المكملات الغذائية والشمس أيضاً.
- إذا كانت نسبة فيتامين "د" أقل من ng/mL) 12) فالشخص يعاني من نقص فيتامين "د".
- إذا كانت نسبة فيتامين "د" 12 – 20 (ng/mL) فكمية فيتامين "د" غير كافية.
- إذا كانت نسبة فيتامين "د" أعلى من 20 (ng/mL) فهي ضمن المستوى الطبيعي.
- إذا كانت نسبة فيتامين "د" أعلى من 60 (ng/mL) يعانى الشخص من فرط فيتامين "د".

وجبات صيفية خفيفة وسهلة .. المزيد

* المراجع:
  • "Vitamin D" - "medlineplus.gov".
  • "Vitamin D toxicity: What if you get too much?" - "mayoclinic.org".
  • "Do You Need a Vitamin D Supplement?" - "rightasrain.uwmedicine.org".
  • "Vitamin D Deficiency in Adults" - "ncbi.nlm.nih.gov".
  • ارسل ارسل هذا الموضوع لصديق

  • تقييم الموضوع:
    • ممتاز
    • جيد جداً
    • جيد
    • مقبول
    • ضعيف
  • إضافة تعليق:

تابعنا من خلال

فيدو على الفيسبوك فيدو على التويتر

نشرة الدورية

© 2001جميع حقوق النشر محفوظة لشركة الحاسبات المصرية
Designed & Developed by EBM Co. صمم وطور بواسطة شركة الحاسبات المصرية