نشرة الدورية

للاشتراك، أدخل بريدك الإلكتروني

الفوائد الصحية للفاكهة المجففة
الفوائد الصحية للفاكهة المجففة
* أهمية الفاكهة المجففة:
يرتبط دائماً تناول الفاكهة بالصحة السليمة لأنها تحتوى على العديد من المعادن الأساسية والفيتامينات والألياف التى يحتاجها جسم الإنسان بشكل يومى.

والفاكهة المجففة يُعد شكل آخر صحى من الفاكهة لكن ليس فى صورتها الطازجة، ولا يمكن إنكار فائدة الفاكهة الطازجة إلا ان الفاكهة المجففة لها ميزاتها فهى لا تتعرض للتلف أو الفساد سريعاً مثل الفاكهة الطازجة، كما يمكن استخدامها كوجبات خفيفة لسهولة حملها لخفة وزنها.
المزيد عن أهمية تناول الفاكهة الطازجة ..

لكن مع الوضع فى الاعتبار أن الفاكهة المجففة تحتوى على نسب أعلى من السعرات الحرارية وتصبح بتركيزات أعلى عند نزع المياه منها.. لذا فالفاكهة الطازجة يوصى بها مع أنظمة الغذاء التى تساعد على إنقاص الوزن وليست تلك المجففة لاحتوائها على نسب أقل من السعرات الحرارية.
المزيد عن طرق تجفيف الفاكهة ..

الفوائد الصحية للفاكهة المجففة
الفاكهة المجففة

ويمكن عقد المقارنة التالية لمعرفة الفارق فى كم السعرات الحرارية بين نوع من الفاكهة الطازجة والنمط المجفف منها: الـ100 جرام من البرقوق الطازج تحتوى على 456 سعراً حرارياً، فى حين الـ100 جرام من البرقوق المجفف تحتوى على 240 سعراً حرارياً، كما أن ثمرة الفاكهة تفقد الكثير من القيم الغذائية والفيتامينات عدما تخضع لعملية التجفيف، فالإنسان يحصل على ما يقرب من 16% من قيمة احتياجه اليومي من فيتامين "ج" عندما يتناول ثمرة البرقوق الطازجة ويقابلها 1% فقط من احتياجه من نفس الفيتامين إذا تناول ثمرة البرقوق المجففة.

من الهام أيضاً ملاحظة أن المقدار الواحد من الفاكهة الطازجة الذى يتناوله الشخص يكون كوب كامل، فى حين أن المقدار الواحد من الفاكهة المجففة يكون ½ كوب.
المزيد عن المقادير والحصص الغذائية من الأطعمة المختلفة ..

لابد وأن يعتنى الشخص جيداً باختيار الفاكهة المجففة وقراءة التعليمات المصاحبة للعبوة، بحيث لا يكون فقط مدون عليها الكم الملائم الموصى بتناوله لكن معرفة المواد التى تمت إضافتها بالمثل تمثل أهمية كبرى. فغالباً ما يضاف إلى الفاكهة المجففة السكريات من أجل دعم مذاقها كما تساعد السكريات على عدم فسادها.
فى حين توجد بعض الأنواع الأخرى من الفاكهة المجففة مثل الموز والأناناس لا تضاف إليهما السكريات وإنما يضاف إليهما ثانى أكسيد الكبريت (Sulfur dioxide) الذى يحمى الفاكهة من الفساد كما يحافظ على لونها.

الفوائد الصحية للفاكهة المجففة
الخوخ المجفف

* أنواع الفاكهة المجففة:
من أكثر الفاكهة شيوعاً والتى تخضع لعملية التجفيف:
الخوخ:
½ كوب من الخوخ يحتوى على: 191 سعراً حرارياً، 6.5 جرام من الألياف.
المزيد عن الألياف ..
قد يكون الخوخ من الفاكهة غير الشائعة نسبياً مقارنة بالأنواع الأخرى من الفاكهة المجففة، لكنه من الخيارات الصحية التى يمكن أن يتناولها الإنسان كفاكهة مجففة حيث يحتوى على نسبة 34% من الكم اليومى الذى يحتاجه الإنسان من فيتامين "أ" و18% من الحديد، كما أن الخوخ المجفف من المصادر الغنية بالبوتاسيوم والنياسين والنحاس.
المزيد عن فوائد الخوخ ..

الفوائد الصحية للفاكهة المجففة
التفاح المجفف

التفاح:
½ كوب من التفاح يحتوى على: 104 سعراً حرارياً، 3.5 جرام من الألياف.
على الرغم من أن التفاح قد يكون ليس كغيره من الفاكهة المجففة التى تحتوى على كم كبير من القيم الغذائية .. إلا أنه دائماً تتمثل أهميته وفائدته فى الكم الضئيل من السعرات الحرارية وخاصة عند البحث عن مادة غذائية كوجبة خفيفة.
المزيد عن ثمار التفاح الصحية وفوائدها ..

الفوائد الصحية للفاكهة المجففة
المشمش المجفف

المشمش:
½ كوب من المشمش يحتوى على: 156 سعراً حرارياً، 4.5 جرام من الألياف.
تمدنا ثمار المشمش بـ47% من الكم اليومى الموصى به للإنسان من فيتامين "أ"، كما أن المقدار الواحد الذى يتمثل فى ½ كوب من المشمش المجفف يمدنا بالبوتاسيوم وفيتامين "هـ" والنحاس.
المزيد عن معدن النحاس ..
المزيد عن فوائد المشمش ..

الفوائد الصحية للفاكهة المجففة
البرقوق المجفف

البرقوق:
½ كوب من البرقوق يحتوى على: 223 سعراً حرارياً، لا يوجد به ألياف.
على الرغم من أن البرقوق المجفف لا يحتوى على ألياف إلا أنه يعمل كملين، كما يقدم المقدار الواحد منه ما يقرب من 2.5 من البروتينات، و13% من الكم اليومى الموصى به من الحديد.

الفوائد الصحية للفاكهة المجففة
التين المجفف

التين:
½ كوب من التين يحتوى على: 185 سعراً حرارياً، 7.5 جرام من الألياف.
والتين من بين الملينات الطبيعية بجانب البرقوق، كما أنه مصدر غنياً بالكالسيوم والماغنسيوم والبوتاسيوم والمنجنيز .. أى أنه يحتوى على العديد من المعادن الهامة لصحة جسم الإنسان.
المزيد عن فوائد التين ..

الفوائد الصحية للفاكهة المجففة
الزبيب المجفف

الزبيب:
½ كوب من الزبيب يحتوى على: 217 سعراً حرارياً، 2.5 جرام من الألياف.
الزبيب يمكن تناوله بمفرده، كما يفضل الكثير إضافته إلى أطباق الطعام.
ونجد أن الكوب الواحد من الزبيب المجفف يمد جسم الإنسان بحوالى 2 جرام من البروتينات، كما أنه مصدر غنى بالمعادن مثل البوتاسيوم والمنجنيز.

الفوائد الصحية للفاكهة المجففة
الكمثرى المجففة

الكمثرى:
½ كوب من الكمثرى يحتوى على: 236 سعراً حرارياً، 7 جرام من الألياف.
الكمثرى المجففة مصدر جيد بفيتامين "ج" والحديد وفيتامين "كيه" والنحاس. ويمكن إضافة الكمثرى لأطباق السلطة التى يتناولها الإنسان كوجبة خفيفة.
المزيد عن فيتامبن "كيه" ..

الفوائد الصحية للفاكهة المجففة
الطماطم المجففة

الطماطم:
½ كوب من الطماطم يحتوى على: 69 سعراً حرارياً، 3.5 جرام من الألياف.
الطماطم مادة غذائية يتم إضافتها لغالبية الأطباق التى يقوم الإنسان بإعدادها بشكل يومى .. فلا غنى عنها، والطماطم المجففة من الخيارات الصحية مثل ثمار الطماطم الطازجة فالمقدار الواحد منها يقدم للإنسان الحديد وفيتامين "ج" والنياسين والبوتاسيوم والماغنسيوم والمنجنيز.

* ما هو الأفضل تناول الفاكهة الطازجة أم الفاكهة المجففة؟
محتوى السكريات والسعرات الحرارية
عندما تأتى المقارنة بين الفاكهة الطازجة والفاكهة المجففة من حيث محتوى السكريات والسعرات الحرارية .. كلا النوعين يحتويان على نفس المقدار تقريباً من السكريات والسعرات الحرارية، والاختلاف يأتى من الكم الذى يتناوله الإنسان وخاصة ممن يرغب فى إنقاص وزنه ومن يعانى من مرض السكر.
من المعروف عن الفاكهة الطازجة أنها تحتوى على الماء وعلى كم أعلى من الألياف مقارنة بالفاكهة المجففة الأمر الذى يساعد على بقاء الإنسان فى حالة شبع لمدة أطول ولا يجعله يشعر بالجفاف بالمثل .. لكن الفاكهة المجففة لا تبقى فى معدة الإنسان كثيراً مما يجعله يقبل على تناول المزيد منها أى إضافة الكثير من السعرات الحرارية وخاصة أن محتوى السعرات الحرارية يوجد بتركيز أعلى فى الفاكهة المجففة.
كما أن مرضى السكر عليهم بأخذ الحذر عند تناول الفاكهة المجففة لاحتوائها على نسب مركزة من السكريات مما يؤدى إلى ارتفاع فى معدلات الجلوكوز لديهم .. لذا فإن الألياف فى الفاكهة الطازجة تعمل على الحد من السكريات التى تصل مجرى الدم.

الفوائد الصحية للفاكهة المجففة
الفاكهة الطازجة

محتوى الفيتامينات والمعادن
الفاكهة الطازجة تحتوى على كم أكبر من الفيتامينات والمعادن عن تلك التى تحتوى عليها الفاكهة المجففة، أى أن المعالجة بالتجفيف للفاكهة تعمل على الإقلال من القيم الغذائية التى توجد بها ولكن ليس بالكم الكبير، كما أن غياب الماء نتيجة لتجفيف الفاكهة يعمل على الإقلال من القيم الغذائية بالمثل وخاصة فيتامين "ج" الذى تقل تركيزاته بعد عملية التجفيف فى ثمار الفاكهة.

إذن .. ما هو الأفضل؟
بالطبع كل ما هو طازج هو الأفضل:
- فتناول الفاكهة الطازجة يعطي الإنسان إحساس بالشبع لفترة أطول، وبالتالى فهى ميزة لمن يريد أن يفقد وزنه.
- الفاكهة الطازجة تحتوى على المزيد من الألياف، التى تساعد الجهاز الهضمى وتجعل عملية الإخراج أفضل.
- الفاكهة الطازجة تحتوى على معدلات أعلى من الفيتامينات والمعادن أكثر من التى تحتوى عليها الفاكهة المجففة.

لكن هذا لا يعنى استبعاد الفاكهة المجففة من قائمة الأطعمة الصحية فهى تحتوى على العديد من الميزات والفوائد بالمثل:
- فالفاكهة المجففة تحتوى على الألياف الهامة لصحة الجهاز الهضمى.
- الفاكهة المجففة تحتوى على العديد من الفيتامينات والمعادن، وخاصة إذا تم تناولها مع أطعمة أخرى صحية.
- الفاكهة المجففة نسبة الدهون بها قليلة كما أنها كمصدر غنى بالكربوهيدرات.
المزيد عن الكربوهيدرات ..
فسواء أتناول الإنسان الفاكهة الطازجة أم المجففة فهى تفيد صحة الإنسان .. طالما أن الإنسان لا يركز على نوع واحد فقط.

* المراجع:
  • "What Are The Benefits of Dehydrated Vegetables And Fruits" - "ultimatesuperfoods.org".
  • "Dried fruit" - "britannica.com".
  • ارسل ارسل هذا الموضوع لصديق

  • تقييم الموضوع:
    • ممتاز
    • جيد جداً
    • جيد
    • مقبول
    • ضعيف
  • إضافة تعليق:

تابعنا من خلال

فيدو على الفيسبوك فيدو على التويتر

نشرة الدورية

© 2001 جميع حقوق النشر محفوظة لشركة الحاسبات المصرية
Designed & Developed by EBM Co. صمم وطور بواسطة شركة الحاسبات المصرية