نشرة الدورية

للاشتراك، أدخل بريدك الإلكتروني

حجم حصص الطعام
حجم حصص الطعام
* الحصص الخاصة بالفرد:
يقول خبراء التغذية أن التحكم في مقدار ما يتناوله الإنسان من طعام هو من أكبر العوامل التي تساهم في نجاحه في التحكم في وزنه المثالي أو في إنقاصه إذا أصيب بالسمنة.

التحكم في الكم الذي يتناوله الإنسان ليس بالأمر السهل، والأصعب من ذلك هو قدرة الشخص على التعهد بأنه لن يتناول إلا المقادير والحصص الصحيحة فقط من الأطعمة.
المزيد عن السمنة ..
المزيد عن مؤشر كتلة الجسم ..

حجم حصص الطعامالحصة أو المقدار الغذائي هم الكم أو الحجم  المسموح للفرد بتناوله من كل مادة غذائية بحيث تضمن توازن وجباته وعدم تعرضه للأضرار الصحية عند الإكثار من تناول أطعمة تحتوى على كم كبير من السكريات أو الدهون أو الكربوهيدرات ..
والتي يزيد معها كم السعرات الحرارية التي تدخل جسده، وبالتالي زيادة الوزن الذي يتحول إلى سمنة مفرطة وبعدها الإصابة بمختلف الاضطرابات والأمراض وفى النهاية جودة حياة غير ثرية.
المزيد عن مقومات جودة الحياة ..

وحجم الحصص الملائمة تكون أيضاً للطفل قبل الشخص الكبير البالغ، لأن الطفل مازال في طور النمو والتعلم فإما أن يتعلم عادات صحية تنمو وتكبر معه وإما أن ينحرف عنها ويصاب بالسمنة بصفة خاصة والأمراض المرتبطة بالتغذية بصفة عامة.
المزيد عن سمنة الأطفال ..

سواء أكان يحاول الشخص إنقاص وزنه أم لا، لابد من معرفته بالحصص السليمة الصحيحة التي ينبغي تناولها من الأطعمة مع كل وجبة، وهناك العديد ممن لا يلتزمون بالحصة الواحدة الموصى بها للفرد من الطعام في المنزل أو في المطاعم. بتجنب الإفراط في تناول الطعام فأنت تحافظ على وزنك المثالي كما تقي نفسك من الأمراض. هناك بعض النصائح التي تساعدك في معرفة الكم الملائم للأطعمة الذي ينبغي تناوله مع كل وجبة.

نصائح هامة:
الخطوة الأولى
يتم وزن المادة الغذائية التي تريد معرفة الكم المقرر تناوله منها، وإذا كان من الصعب ورزن الطعام بعيداً عن الحاوية أو الإناء الذي يوجد به مثل المكرونة المخبوزة في صينية في الفرن يتم وزن صينية مماثلة فارغة ثم يتم طرح وزنها من الوزن الإجمالي للصينية التي توجد بها المكرونة.

الخطوة الثانية
يتم البحث عن المقدار أو الكم المخصص للفرد تناوله من المادة الغذائية أو لمادة غذائية شبيهة بها في المكونات في الكتاب المخصص لذلك أو بالبحث على صفحات الشبكة البينية (الإنترنت).

الخطوة الثالثة
يتم قسم وزن المادة الغذائية على المقدار الواحد المخصص للفرد .. وعملية القسمة هذه تقدم عدد الحصص الذي تقدمها الوجبة الواحدة.

الخطوة الرابعة
يتم وزن حصة الفرد الواحد، مع ملاحظة حجمها لاكتساب الخبرة بدون اللجوء إلى وزنها في كل مرة يتم تناولها فيها.

الخطوة الخامسة
لابد من تعليم النفس والتعرف على حجم  الحصص الغذائية المقررة لكل نوع من أنواع الطعام بقدر الإمكان من خلال الكتب المتخصصة في عالم التغذية أو من خلال الشبكة البينية.

الخطوة السادسة
أخذ الحذر عند تناول وجبة غذائية خارج المنزل، فالعديد من المطاعم تقدم للفرد كما أكثر مما هو مقرر له تناوله، وعليه يتم اقتسام الطبق الذي طلبته مع من يرافقك في تناول وجبتك خارج المنزل.

الخطوة السابعة
العزوف عن حضور المناسبات الاجتماعية حيث تقدم فيها موائد مكتظة بمختلف أنواع الأطعمة الشهية .. وهذا لن يتماشى مع تحديد كم صحي من الأطعمة للفرد.

الخطوة الثامنة
حجم حصص الطعامالاستعانة بالأطباق المقسمة إلى أجزاء:
الربع الأول والثاني يتم تخصيصهما للخضراوات والفاكهة، وبهذا يكون نصف الطبق قد امتلاء بأفضل المواد الغذائية على الإطلاق.
المزيد عن أهمية تناول الفاكهة والخضراوات ..
الربع الثالث للنشويات ومن الممكن أن تتضمن الخيارات التالية من البطاطس أو الأرز البني أو الخبز من الطحين الخالص أو مكرونة من الطحين الخالص.
المزيد عن القيم الغذائية لثمرة البطاطس ..
المزيد عن أنوع الأرز ..
البروتينات فى الربع الأخير، وبالاستعانة بهذا الطبق المقسم إلى أربعة أجزاء فأنت تضمن تناولك لكافة مجموعات الهرم الغذائي في الوجبة الواحدة، وتحد من تناول كميات كبيرة من الأطعمة بالمثل
المزيد عن مجموعات الهرم الغذائي ..

نصيحة هامة:
للحد من كميات الأطعمة، عند تناول الوجبة وبالانتهاء من الكمية المقدمة إليك في الطبق لا تطلب المزيد إن كنت في حاجة إليه لأن شعورك بالشبع لم يكتمل بعد، والأفضل الانتظار لمدة 15 دقيقة حتى يستقر الطعام في المعدة وحينها يكون القرار الصحيح بحاجتك إلى مزيد من الطعام من عدمه، حيث يستغرق الأمر بضعة دقائق حتى يعي المخ أن معدتك قد امتلأت وبعدها يرسل إشارته بالتوقف عن تناول الطعام .. كما أن تناول الطعام ببطء له ميزة حيث يساعد على هضم وامتصاص أفضل للأطعمة.
من أجل هضم أفضل ..

* حصص الفرد لأكثر أنواع الطعام شيوعاً:
وحساب كم المادة الغذائية المسموح بتناوله على مدار اليوم الواحد لا يكون سهلاً مع كل الأطعمة.
فإذا كانت هناك وجبة مقدمة للشخص تحتوى على أصناف متعددة من الأطباق .. كيف يمكن معرفة الحصص المسموح بتناولها من هذه الوجبة أو بمعنى آخر الكم الذي يضمن تناوله غذاء صحي متوازن؟
المزيد عن الغذاء المتوازن والتمثيل الغذائى ..
فالتالى هو تصور لحجم الحصص الخاصة بكل فرد تعتمد على التصور البصرى .. حتى لا ينساها الشخص أبداً.
1 كوب من المكرونة أو الأرز المطهى = حجم كرة التنس.
45 جرام من الجبن المطبوخ = حجم 4 من نرد (زهر) الطاولة.
90 جرام من اللحم البقرى أو الدجاج = حجم واحدة من ورق اللعب.
90 جرام من سمك الفيليه = حجم الكراسة الصغيرة.
ملعقتان كبيرتان من توابل السلطة = حجم الكوب الصغير الخاص بجرعة الدواء الواحدة.
40 جرام من المكسرات = حجم قبضة اليد.
قطعة بسكويت واحدة = حجم علبة بودرة التجميل الصغيرة.
1/2 كوب من الفاكهة = حجم تليفون خلوى (محمول).
1/2 كوب من الخضراوات = حجم المصباح الكهربائى المنتفخ.
1 كوب من الخضراوات الورقية الطازجة = حجم كرة البيسبول..
1/2 رغيف من الخبز الأبيض متوسط الحجم (الباجيت) = فى حجم قرص الهوكى.

  • ارسل ارسل هذا الموضوع لصديق

  • تقييم الموضوع:
    • ممتاز
    • جيد جداً
    • جيد
    • مقبول
    • ضعيف
  • إضافة تعليق:

تابعنا من خلال

فيدو على الفيسبوك فيدو على التويتر

نشرة الدورية

© 2001 جميع حقوق النشر محفوظة لشركة الحاسبات المصرية
Designed & Developed by EBM Co. صمم وطور بواسطة شركة الحاسبات المصرية