نشرة الدورية

للاشتراك، أدخل بريدك الإلكتروني

البيض وفوائده الصحية
البيض وفوائده الصحية
* البيض:
البيض مادة غذائية غنية بالبروتينات، فيتامينات(ب)، الحديد، وغيرها من المعادن الأخرى. وكل هذه المكونات هامة للصحة الجيدة والسليمة.

لذا فإن البيض من الأطعمة الغذائية الهامة والضرورية للإنسان، والمصدر الذى يمدنا بالبيض هو أنثى الحيوانات من الأنواع المختلفة .. لكن الأنواع التى يستهلكها الإنسان أو يأكلها هو بيض الدجاج، وهو من المواد الغذائية المتوافرة فى مختلف أنحاء العالم وغير غالى الثمن.

* حقائق هامة عن البيض:
- يُعد البيض من إحدى المصادر الغذائية البروتينية الهامة والمتاحة فى مختلف الأماكن.
- ما يقرب من 9% من محتوى البيض دهون وغالبيتها توجد فى صفاره.
- من المعروف عن البيض احتوائه على معدلات عالية من الكوليسترول.
- يُعد البيض من المنتجات الحيوانية الأكثر شيوعاً فى الاستهلاك على مستوى العالم.

البيض وفوائده الصحية

* فوائد البيض الصحية:
توجد العديد من الفوائد الصحية للبيض، ومن بينها:
- يحتوى البيض على العديد من المواد الغذائية الهامة لصحة خلايا المخ والتى تعزز قيام المخ بوظائقه الصحية من  الذاكرة وصحة الجهاز العصبى ككل والتمثيل الغذائى السليم.
- البيض يقوى عضلات الجسم، لأن البروتين الذى يحتوى عليه البيض يكسب العضلات القوة كما يبطأ من فقدان الإنسان لعضلاته.
- البيض مصدر هام للطاقة، يحتوى البيض على العديد من الفيتامبنات والمعادن التى تمد جسم الإنسان بالطاقة لكافة خلاياه.
- البيض يقوى جهاز المناعة، ففيتامينات أ وب12 والسيلنبوم هى المفاتيح الأساسية لبقاء جهاز المناعة بحالة صحية سليمة.
- البيض يحافظ على صحة القلب، ويقلل من مخاطر الإصابة بأمراض القلب حيث يساعد على انحلال الأحماض الأمينية التى تتصل بالإصابة بأمراض القلب.
- البيض والحمل الصحى، البيض يحتوى على القيم الغذائية التى تحول دون إصابة الجنين بالتشوهات الخلقية ومن بينها عدم اكتمال الفقرات القطنية.
- البيض وإبصار قوى، الفيتامينات التى يحتوى عليها البيض يحافظ على حاسة الإبصار عند الإنسان كما يقى من مخاطر تدهور الرؤية المتصلة بتقدم السن.

البيض وفوائده الصحية

- البيض يساعد على فقدان الوزن أو الحفاظ عليه، فالبروتين المتواجد فى البيض يمد الإنسان بالطاقة ويجعله يشعر بالامتلاء والشبع لفترات أطول وهذا يساعد على عدم تناول المزيد من الطعام الأمر الذى يقلل من استهلاك الإنسان للسعرات الحرارية واكتساب الوزن.
- البيض والحفاظ على صحة الجلد، تساعد الفيتامنبات والمعادن التى تتواجد فى البيض على صحة الجلد وتمنع من ضمور الأنسجة به، كما أن صحة الجهاز المناعى بالجسم تجعل الإنسان يبدو فى أحسن صورة وحال.
- البيض وأوميجا – 3، البيض غنى بأوميجا-3 الهامة لوظائف المخ وحاسة الإبصار ونجد مثل هذه الدهون النافعة متوافرة فى الأسماك بجانب البيض.

* القيم الغذائية التى تحتوى عليها البيضة الواحدة المسلوقة (التى تزن 50 جرام):
السعرات الحرارية = 78
إجمالى الدهون = 5 جرام
الدهون المشبعة = 1.6 جرام
الدهون المتعددىة التشبع = 0.7 جرام
الدهون أحادية التشبع = 3 جرام
الكوليسترول = 186.5 جرام
الصوديوم = 62 ملجم
البوتاسيوم = 63 ملجم
الكربوهيدرات = 0.6 جرام
الألياف = -----
السكريات = -----
البروتينات = 6 جرام

البيض وفوائده الصحية

* أضرار البيض:
-
البكتريا والبيض:
يوصى دائماً بتجنب تناول البيض نيئاً أو غير مطهى لأن البكتريا تتخلل البيض من خلال قشرته المسامية.
عدم تناول البيض إذا تعرضت قشرته للكسر أو إذا لم يتم تخزينه فى درجة حرارة باردة لأنه يتعرض للتلف فى درجات الحرارة المرتفعة أو فى درجة حرارة الغرفة حيث تتخلل البكتريا قشرته التى تؤدى إلى تلفه سريعاً.

- الحساسية والبيض:
يعتبر البيض من أكثر المواد الغذائية والأطعمة المسببة للحساسية وخاصة عند الأطفال، وعلى الرغم من ذلك فإن هذه الحساسية تختفي عندما يكبرون فى السن.
وتظهر هذه الحساسية عادة بعد مضى دقائق حتى ساعات قليلة من تناول البيض أو الأطعمة التي تحتوى عليه. تتراوح علامات الحساسية وأعراضها ما بين البسيطة إلى الحادة حيث تؤدى إلى ظهور الطفح الجلدي أو القيء أو التهاب ممرات الأنف .. ونادراً ما تسبب الحساسية من البيض الإعوار - وهى الحالة التي تهدد حياة الفرد.
المزيد عن الحساسية والبيض ..

- الكوليسترول والبيض:
بالرغم من أهمية البيض كمادة غذائية إلا أن صفاره به نسب كوليسترول عالية والتى تشكل خطراً كبيراً على القلب لترسبه على جدار الشرايين ومن ثم أمراض الشرايين التاجية والجلطات.
المزيد عن الجلطات ..

البيض وفوائده الصحية

ينتج الجسم الكوليسترول الذى يحتاجه الإنسان وبالطبع يكون فى معدلاته الطبيعية، وهذا الكوليسترول يتواجد فى الدم ويسير مع الدورة الدموية للجسم حتى يتم الاستفادة منه. ويشكل الكوليسترول جزءاً من صحة الإنسان .. لكن زيادة نسبه هو الذى يضر بالشخص مثل أى شئ آخر يفرط الإنسان فى تناوله. وما تأكله من أطعمة متنوعة يساعد على ارتفاع نسبه فى الدم والذى يُسمى باسم "الكوليسترول الغذائى" وخاصة الذى يحتوى على دهون مشبعة أكثر من أى نوع غذائى وهنا تكون نسبه مؤشراً للخطر (كوليسترول منخفض الكثافة - LDL).

البيض وفوائده الصحية

ويطلق الكوليسترول الغذائى على المنتجات الحيوانية أو التى تأتى من الحيوانات مثل: اللحوم، الأسماك، لحوم الطيور، صفار البيض،الزبد، الجبن .. وغيرها من المنتجات الغذائية الأخرى التى تستخلص من الألبان. أما الأطعمة النباتية مثل الفاكهة والخضراوات والحبوب ... الخ فهى لا تحتوى على كوليسترول.
أما مصادرها الأخرى بخلاف الأطعمة الحيوانية هى النباتات الاستوائية مثل زيت جوز الهند، زيت النخيل، زبد الكاكاو.

* نظام غذائى لتناول البيض:
- عدد واحد بيضة كبيرة كاملة (صفار+ بياض) تحتوى على حوالى 213 ملجم من الكوليسترول، وتمثل نسبة 71% من إجمالى نسبة الكوليسترول التى ينبغى على الشخص السليم ألا يتعداها فى اليوم الواحد (أقل من 300 ملجم) .. لكنها فى نفس الوقت تمثل نسبة كبيرة للأشخاص التى تعانى من مشاكل فى نسبة الكولسترول أو تتوافر لديهم عوامل الإصابة بأمرض القلب.

- إذا تناول الشخص بيضة كاملة فى يوم عليه تجنب تناول أية أطعمة تحتوى على كوليسترول فى نفس اليوم أو أن يحد منها إن صح القول.

- إذا كنان الشخص يعانى من أمراض الشرايين التاجية، السكر، أو أية أمراض متعلقة بالأوعية ... لابد وأن يقلل من معدل استهلاكه للكوليسترول أقل من 200 ملجم. وعليه باختبار بيضة واحدة صغيرة أو متوسطة الحجم ( 157 – 187 ملجم كوليسترول) مع الموازنة مع الأطعمة الأخرى.

- وجبة نباتية واحدة أو أكثر فى نفس اليوم الذى يتم تناول البيض فيه بالخيار الأفضل (أى عدم اللجوء إلى اللحوم أو الجبن أو المخبوزات وخاصة الأخيرة لأنها تحتوى على البيض كمكون أساسى فيها). أما إذا تناول الشخص وجبة بها لحم فينبغى تناول شريحة صغيرة وخالية من الدهون.

- لا يحتوى بياض البيض على الكوليسترول، لذا يمكن استخدام بياض بيضتين بالإضافة إلى ملعقتين من إحدى الزيوت غير المشبعة فى الطهى بدلاً من بيضة واحدة كاملة.

- عدم تناول البيض النيئ لأنه قد يحتوى على بكتريا ضارة وخطيرة بالصحة.

- دائماً وأبداً سيجد الشخص النصائح التى تركز على النظام الغذائى الغنى بالفاكهة والخضراوات والحبوب والبقوليات ومنتجات الألبان قليلة الدسم، اللحم الخالى من الدهون، لحوم الطيور المنزوعة الجلد، الأسماك (وخاصة الأسماك الغنية بأوميجا -3). ولا يمكن الجزم بالمعدل الطبيعى لما نتناوله من صفار البيض لتجنب ارتفاع نسب الكوليسترول (حيث أقرت بعض الدراسات أن المتوسط الذى ينبغى أن يتناوله الفرد ما بين 3 – 4 صفار بيض فى الأسبوع)، والأهم من ذلك كله ألا يتعدى مقدار ما يتناوله من أطعمة تحتوى على كوليسترول 300 ملجم فى اليوم أو أقل.

- معظم الأطعمة العالية فى نسبة الكوليسترول تكون عالية أيضاً فى نسبة دهونها المشبعة والعكس صحيح. وقد يكون البيض والسمك من المواد الغذائية المحيرة فعلى الرغم من أنها من أشهر مصادر الكوليسترول إلا أنها على الجانب الآخر قليلة فى دهونها المشبعة على غير المألوف.

* المراجع:
  • "Eggs" - "heartfoundation.org.au".
  • "Egg Nutrition Facts & Info" - "eggnutritioncenter.org".
  • "Eggs: Are they good or bad for my cholesterol? " - "mayoclinic.org".
  • "Egg Allergy" - "foodallergy.org".
  • ارسل ارسل هذا الموضوع لصديق

  • تقييم الموضوع:
    • ممتاز
    • جيد جداً
    • جيد
    • مقبول
    • ضعيف
  • إضافة تعليق:

تابعنا من خلال

فيدو على الفيسبوك فيدو على التويتر

نشرة الدورية

© 2001جميع حقوق النشر محفوظة لشركة الحاسبات المصرية
Designed & Developed by EBM Co. صمم وطور بواسطة شركة الحاسبات المصرية