نشرة الدورية

للاشتراك، أدخل بريدك الإلكتروني

يوم الصحة النفسية العالمى
يوم الصحة النفسية العالمى
* اليوم العالمى للصحة النفسية:
يتم الاحتفال فى العاشر من أكتوبر (10 أكتوبر) من كل عام باليوم العالمى للصحة النفسية (World Mental Health Day)، وكان أول احتفال به في عام 1992 بناء على مبادرة من الاتحاد العالمي للصحة النفسية (World Federation of Mental Health).

وذلك لتذكير الشعوب بأهمية الصحة النفسية ومزيد من التوعية عن المرض النفسى والعمل على حل كافة المشكلات التى تعترض السلامة النفسية لشعوب الأرض والعمل على علاج الاضطرابات النفسية التى ظهرت مع متطلبات العصر وضغوطه.

كما أن الاحتفال بالصحة النفسية هو ليس احتفال يوم واحد وإنما يدخل ضمن فعاليات أسبوع التوعية بالصحة النفسية (Mental Illness Awareness Week/MIAW) كما يُعرف أيضاً باسم أسبوع التوعية بالأمراض العقلية الذى تأسس عام 1990 من قبل "الكونجرس الأمريكى" لزيادة الوعى بالمرض العقلى حيث تبدأ فعاليات هذا الأسبوع فى الأسبوع الأول من شهر أكتوبر من كل عام، وتشتمل هذه الفعاليات على ندوات ودورات تعليمية يقدمها المتخصصون فى مجال الصحة النفسية والعقلية وحملات دعاية ومسيرات ومعارض صحية وعروض فنية وموسيقية.

يوم الصحة النفسية العالمى

بل ويحاول اليوم العالمى للصحة النفسية التركيز على أمر هام للغاية يرتبط بالمرض النفسى ومعاناة الشخص منه هو شعور المريض نفسياً بالخزى والقلق من أى يعرف أحد مرضه مما يجعله يتفادى اللجوء إلى تلقى العلاج والهروب منه، وهذه الهالة التى تحيط بالمرض النفسى ناتجة من ضعف الثقافة الخاصة به مما يجعل الكثيرون ينظرون إلى المرض النفسى على أنه وصمة عار، لذا تحاول فعاليات "أسبوع التوعية بالمرض النفسى" جنباً إلى جنب مع "اليوم العالمى للصحة النفسية" بزيادة الوعى حول ماهية الأمراض النفسية وأنها مثل أى مرض عضوى لابد من علاجه ولا يوجد ما يعيب الشخص فى كونه مريضاً نفسياً .. أى محاولة زيادة الوعى المجتمعى والعمل على إيجاد مخرجاً للثقافات التى تعتبر المرض النفسى شيئاً مشيناً، بالإضافة إلى تطوير أساليب العلاج والشفاء من مختلف الاضطرابات العقلية والنفسية.

- الاتحاد العالمى للصحة النفسية (World Federation of Mental Health) منظمة دولية تأسست فى عام 1948 وتضم أعضاء من أكثر من 150 بلدا من كافة دول العالم لتعزيز مفهوم الصحة النفسية.

يوم الصحة النفسية العالمى

* ما هى الصحة النفسية؟
غياب الصحة النفسية تعنى غياب الاتزان بين الثلاث المحاور الرئيسية التى ترتكز عليها الشخصية السوية، والثلاث ركائز التى تكتمل بها الصحة النفسية هى العقل والنفس والجسد، وعندما يحدث خلل بهذه الركائز الأساسية للشخصية السوية يعنى المرض النفسى وعدم توافق الشخص مع ذاته الداخلية وعالمه الخارجى بالمثل.
ما هى المعايير التى من خلالها يمكن الحكم بأن هذا الشخص سوى من الناحية النفسية والعقلية والبدنية؟
الإجابة ببساطة شديدة .. إذا كان يتمتع بالصفات والسلوكيات الدالة على ذلك:
- الشخص الذى يتمتع برضاء نفسى ويشعر بالسعادة وتبتعد عنه التعاسة فى كافة تفاصيل حياته، ويستطيع الاستمتاع بحياته .. فهو شخص سليم نفسياً.
المزيد عن ماهية السعادة ..
- الشخص الذى تتوافر له القدرة على التفاعل الاجتماعى مع المحيطين به ولا يفرض العزلة على نفسه .. هو شخص سليم نفسياً.
- الشخص الذى يستطيع التعبير عن مشاعره، ويستطيع التعبير عن أفكاره بشكل تتوافق فيه الجوانب النفسية والسلوكية والاجتماعية .. فهو شخص متزن نفسياً.
- الشخص المتزن فى التعبير عن انفعالاته عند الغضب أو عند القلق .. فهو شخص منضبط نفسياً.
المزيد عن الغضب ..
المزيد عن اضطراب القلق العام ..
- الشخص الذى يطور من شخصيته ويتعلم من أخطائه ويحاول تعديلها وتعديل جوانب القصور النفسى والعقلى والاجتماعى .. فهو شخص صحيح نفسياً.

الشعار الذى ترفعه الأيام العالمية للصحة النفسية هو تخفيف "المعاناة النفسية".

- الشخص المحب للنجاح ويسعى إلى تطوير ذاته .. فهو شخص واعٍ يتصرف بعقلانية لأن صحته النفسية على ما يرام ولا تتأثر بالضغوط التى تدمرها وتصيبها بالأمراض النفسية.
المزيد عن ماهية النجاح ..
المزيد عن تطوير الذات ..
المزيد عن ماهية الضغوط ..
المزيد عن هرم "ماسلو" وتحقيق الذات ..
- الشخص الذى يؤدى أدوراه فى الحياة بمختلف أنواعها، ويستمر فى أنشطته الروتينية هو شخص سليم نفسياً وصحته النفسية نعطى لها الدرجة النهائية.

يوم الصحة النفسية العالمى

* "الصحة النفسية لكبار السن" وموضوع عام 2013:
موضوع اليوم العالمى للصحة النفسية لعام 2013 هو " الصحة النفسية لكبار السن/Mental Health and Older Adults" حيث تركز فعاليات هذا اليوم على القضايا الصحية الخاصة بكبار السن وخاصة مرضى الاكتئاب والخرف بوصفهما من أكثر المشكلات الصحية شيوعاً يعانى منها كبار السن.
المزيد عن ماهية الاكتئاب ..
المزيد عن أمراض الشيخوخة ..

إن التقدم فى السن يرتبط به العديد من المشكلات الصحية التى قد تزيد من حالة المسّن النفسية سوءاً بل وتؤدى إلى إصابته بالأمراض النفسية وخاصة الاكتئاب.
المزيد عن ماهية كبر السن ..
والتقدم فى السن يعنى زيادة اعتماد المسنين على الآخرين لتلبية الاحتياجات الأساسية لهم ولتقديم العناية اللازمة لهم، وشعور المسّن بأنه لم يعد يستطيع تلبية احتياجاته بنفسه تجعله لا يشعر بكبرياء لطلب المساعدة وهذا يولد شعور بالمعاناة النفسية الداخلية لديه، ومع عدم التعبير المستمر يظهر اختلالاً نفسياً من إحباط وغضب وتوتر وقلق .. ولذا نجد الشخص المسّن قد تتملكه نوبات عارمة من العصبية لشعوره بأن هناك شىء ما ينقصه للتعبير عن ذاته كما كان يفعل من قبل من خلال قضاء كافة احتياجاته بنفسه دون الاعتماد على الغير، ومن هذا المنطلق كان اهتمام اليوم العالمى للصحة النفسية فى عام 2013 موجهاً لكبار السن ولمشكلاتهم النفسية وكيفية التغلب عليها بزيادة وعى المحيطين بهم.
ويؤكد اليوم العالمى للصحة النفسية بضرورة مشاركة جميع فئات المجتمع فى تخفيف معاناة كبار السن من الجنسين بالطبع من الأطباء ومن المؤسسات الاجتماعية والنفسية المتخصصة فى الأمراض النفسية ومن أفراد العائلة والمحيطين بالمسّن ومن المجتمع بأسره.

والرسائل العامة التى يتناولها اليوم العالمى هذا العام تتلخص فى النقاط التالية:
- التعرف على المشكلات النفسية التى يعانى منها كبار السن بمختلف أنماطها.
- زيادة الوعى للمحيطين بالمسّن من الاهتمام بصحته النفسية التى هى مفتاح لسلامته الجسدية وجودة حياته بشكل عام.
المزيد عن مقومات جودة الحياة ..
- التركيز على مشكلة الاكتئاب لدى كبار السن والآثار المترتبة عليها.
- التركيز على مشكلة الخرف لدى كبار السن.
- تقديم الدعم للبحوث والتجارب التى تساعد كبار السن وتحقق صحتهم النفسية.
- التركيز على دور المؤسسات النفسية ومراكز التأهيل التى تقدم العون للمسنين.
- إلقاء الضوء على دور الأسرة ومقدمى الرعاية الصحية للمسّن ودورهما فى دعم الصحة النفسية له.

* بعض من موضوعات اليوم العالمي للصحة النفسية:
عام 2017: دعونا نتحدث عن الاكتئاب (Depression: Let's talk)
اختارت منظمة الصحة العالمية "الاكتئاب" ليكون موضوع عام 2017، وتحت عنوان "دعونا نتحدّث عن الاكتئاب"، أشارت المنظمة إلى أن الإكتئاب من المشاكل النفسية الخطيرة، إذا أنه قد يُصيب جميع الفئات العمرية، ويؤثر بقدر كبير على تمكنهم من إنجاز حتى الأشياء البسيطة اليومية في حياتهم، وفي حالات أخرى قد ينتهي بالشخص إلى مصير خطير قد يكون الانتحار الذي هو الآن السبب الرئيسي الثاني للوفاة بالعالم بين الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و29 عاماً، أو التوجه إلى حياة الجريمة.
المزيد عن ظاهرة الانتحار ..
المزيد عن الجريمة ..

عام 2016: الإسعافات الأولية النفسية (First Aid)
وقد اهتم اليوم العالمى للصحة النفسية فى هذا العام بتقديم التوعية لمساعدة أي شخص يعاني من حالة متدهورة أو طارئة لصحته العقلية وتقديم الإسعافات الأولية لحين توافر العلاج المطلوب أو لحل فترة الأزمة او حتى يتلقى العلاج المتخصص.

عام 2015: الكرامة والصحة العقلية (Dignity and Mental Health)
وجه اليوم العالمى للصحة النفسية لعام 2015 الاهتمام بكرامة المريض نفسياً وكيف يمكننا تعزيز حقوق الأشخاص المصابين بالاضطرابات النفسية والحفاظ على كرامتهم؟
فمن خلال نظام الرعاية الصحية يجب أن نقدم مستوى أفضل من الدعم والرعاية إلى الأشخاص المصابين بالاضطرابات النفسية بتنفيذ ما يلي:
- تقديم الخدمات القائمة على المجتمعات المحلية، التي تعتمد نهجاً يبعث على الأمل ويدعم الأشخاص في سعيهم إلى تحقيق أهدافهم وطموحاتهم.
- احترام استقلالية الأشخاص، بما في ذلك حقهم في اتخاذ قراراتهم بشأن العلاج والرعاية بأنفسهم.
- ضمان إتاحة الرعاية العالية الجودة التي تعزز حقوق الإنسان، وتلبي احتياجات الأشخاص، وتحترم قيمهم واختياراتهم وأفضلياتهم.

عام 2014: التعايش مع الفصام (Living with Schizophrenia)

الفصام هو اضطراب حاد في الدماغ يتأثر الشخص المصاب به في: التفكير، التصرف، التعبير عن المشاعر، ورؤية الوقائع والعلاقات المتبادلة بينه وبين المحيطين به.
وفى عام 2014 ركزت منظمة الصحة العالمية فى اليوم العالمى للصحة النفسية على مرضى الفصام وكيفية التعامل معهم.
وقد عملت منظمة الصحة العالمية عدة برامج تجريبية في عدد قليل من البلدان النامية، وقد أثبتت جدوى توفير الرعاية للأشخاص الذين يعانون الفصام، ويشمل ذلك:
- التدريب الملائم لموظفي الرعاية الصحية الأولية.
- توفير الأدوية الأساسية.
- تعزيز دور الأسر للرعاية المنزلية لمرضى الفصام.
- التوعية الصحية في التعليم العام لتقليل الوصمة والتمييز ضد مرضى الفصام.

عام 2013: الصحة النفسية لكبار السن (Senior mental health)
وقد اهتم هذا اليوم العالمى بكبار السن فى النواحى النفسية التالية:
-
التعرف على حجم المشكلات النفسية لدى كبار السن في العالم.
- التحفيز على زيادة الوعي والاهتمام بالصحة النفسية لكبار السن.
- إيضاح حجم مشكلة الاكتئاب لدى كبار السن والآثار المترتبة عليهم.
- إيضاح حجم مشكلة الخرف لدى كبار السن.
- توفير فرصة لتبادل البحوث الخاصة والتجارب والخبرات للمساعدة على دعم الصحة النفسية للجميع، خاصة كبار السن.
- تحفيز دور الجمعيات النفسية والاجتماعية ومراكز التأهيل لدعم مرضى كبار السن.
- زيادة الوعي بدور المجتمع والأسرة في مساعدة المسن ودعمه.

عام 2012: الاكتئاب (Depression)
تناول اليوم العالمى للصحة النفسية موضوع الاكتئاب فى عام 2012 بوصفه أزمة عالمية، وقد تم التركيز على مناقشة النقاط الأساسية التالية:
- مناقشة الهالة التى تحيط بالمرض النفسى والخروج من دائرة الشعور بالخزى من المرض النفسى، مع تقديم مشورة بالوسائل العملية للحفاظ على الصحة النفسية.
- تم التحدث عن مستقبل الصحة النفسية.
- والتأكيد على ضرورة العودة إلى التجمع الأًسرى فى مختلف المناسبات فى المنزل .. وفى العمل بالمثل .. وغيرها من الموضوعات الأخرى.

يوم الصحة النفسية العالمى

عام 2011: استثمار الصحية النفسية (Investment)
إن استثمار الصحة النفسية يبدأ منذ سن صغيرة، بل وأن التعرض للمشاكل النفسية تجعل الشخص يتقدم به العمر.
وكانت الفكرة الأساسية التى تناولها بالنقاش اليوم العالمى للصحة النفسية هى الطرق العملية لحماية الصحة النفسية وخاصة عندما يتقدم العمر بالإنسان.

عام 2010: اليقظة والانتباه (Mindfulness)
كون الإنسان يقظاً ومنتبهاً لكافة الخبرات التى يمر بها فى حياته اليومية يساعده على تغيير الطريقة أو الأسلوب الذى يفكر ويشعر به بها وخاصة فى المواقف الباعثة على الضغوط، ومن هنا جاء موضوع اليوم العالمى للصحة النفسية بالعمل على زيادة الوعى بفوائد اليقظة والانتباه.
وقد تم التركيز على أهمية ممارسة بعض الرياضات التى تساعد على زيادة اليقظة عند الإنسان ومنها ممارسة التأمل وتمارين النفس واليوجا، فزيادة اليقظة تساعد الشخص على أن يكون واعياً بأفكاره ومشاعره ولا يقع تحت تأثير السلوكيات الاندفاعية وإنما التحكم فى إدارتها عند التعرض لمختلف المثيرات.
المزيد عن التأمل ..
المزيد عن اليوجا ..
المزيد عن مثيرات الضغوط ..


عام 2009: الشاى وتبادل الحديث (Tea & Talk)
وكان التركيز فى عام 2009 لليوم العالمى للصحة النفسية على أهمية وجود الشخص فى حالة تفاعل اجتماعى مستمر مع الآخرين للتعبير عن مشاعره ومشاركتهم له فى هذا، لأن التعبير عن المشاعر هو إحدى وسائل العلاج النفسى للشخص لتخلصه من التأثير التراكمى للضغوط.
فالدردشة مع الآخرين حتى فى أمور لا تحتل أهمية كبرى لها تأثير لا يستهان به على الصحة والسلامة النفسية، كما أن إدارة الحديث أثناء تناول كوب شاى مع أفراد العائلة أو مع الاصدقاء يعطى للإنسان مساحة من الوقت للتعبير عن مشاعره إلى جانب ميزة أخرى وهى أخذ فترة للراحة ليكسر بها روتين حياته الذى لا ينتهى

عام 2008: اعتنى بنفسك (Look after yourself)
إن الصحة النفسية هى الطريقة التى يشعر ويفكر بها الإنسان، وهى القدرات المتوافرة لديه للتعامل مع أوقات الإحباط وأوقات النجاح .. وقد أشار يوم الصحة النفسية العالمى لعام 2008 بضرورة التركيز على الاعتناء بالنفس حتى يستطيع الإنسان الحصول على أقصى حد لرغباته فى الحياة، وتتمثل خطوات الاعتناء بالنفس التى اقترحها هذا اليوم العالمى:
- التحدث عن المشاعر.
- الأكل الجيد.
- الاستمرار فى التفاعل مع الآخرين.
- أخذ فترات للراحة.
- قبول الذات على ما هى عليها.
- النشاط.
- عدم إتباع عادات صحية سيئة.
- طلب المساعدة عند الحاجة.
- القيام بفعل الأشياء التى يجيدها الإنسان.
- وأخيراً الاهتمام بالآخرين بالمثل.

عام 2007: قضايا عالمية (Global issues)
يواجه العالم العديد من المخاطر التى تجعل الإنسان يشعر بالإحباط والضعف والقلق، حتى لو كانت هذه المخاطر لها عواقب لا تذكر .. لكن القلق فى حد ذاته يؤثر على الحياة اليومية التى يعيشها الشخص وعلى سلامته النفسية.
وجاءت فى مقدمة القضايا التى تؤثر على الصحة النفسية للفرد والتى تناولها موضوع اليوم العالمى للصحة النفسية عام 2007 الهجرة والإرهاب ثم تلتها فى الأهمية التغيرات المناخية والكوارث الطبيعة.

عام 2006: أوقات تناول الوجبات (Mealtimes)
والفكرة الأساسية التى تناولها موضوع اليوم العالمى للصحة النفسية عام 2006 هى "أوقات تناول الوجبات"، حيث أكدت الدراسات أنه بتناول إحدى الوجبات على الأقل مع أفراد العائلة، وبين الحين والآخر مع الأصدقاء لها تأثير إيجابى على الصحة النفسية للإنسان، كما أن عادات الطهى ومشاركة الزوج والأبناء للأم فى مهام المطبخ تعزز من الصحة العامة لكافة أفراد الأسرة فهى ليست للتعلم فقط أو لتخفيف العبء عن المرأة وإنما هى فى واقع الأمر نوعاً من أنواع المتعة النفسية التى تقوى الروابط الأسرية التى فى غيابها تظهر العديد من الاضطرابات النفسية وخاصة عند النشء الصغير.

يوم الصحة النفسية العالمى

* الأهداف العامة لأيام الصحة النفسية العالمية:
والأهداف العامة التى تسعى إلى تحقيقها أيام الصحة النفسية العالمية هى:
- الاهتمام ونشر الوعى عن ماهية الصحة النفسية.
- توجيه مزيد من الاهتمام لموضوعات الصحة والمشكلات النفسية.
- تحديد أولويات موضوعات الصحة النفسية.
- التخلص من مفهوم "العار الاجتماعى" للأمراض النفسية.
- إجراء المزيد من الدراسات الميدانية لمشكلات الصحية النفسية فى مختلف المجتمعات.
- العمل على تحسين خدمات الصحة النفسية والارتقاء بمجال رعاية الصحة النفسية.
- نشر الوعى فى كافة المجتمعات عن أهمية الصحة النفسية فى حياة الفرد.
- تقديم الدعم لبرامج الوقاية من الأمراض النفسية أو لبرامج إعادة التأهيل النفسى والاجتماعى لمن تماثلوا للشفاء من الاضطرابات النفسية وكيفية التفاعل مع مجتمعاتهم من جديد.
- الاتصال بالمنظمات المحلية والعالمية الداعمة للصحة النفسية لتلقى المشورة المتخصصة منها.

* المراجع:
  • "World Mental Health Day" - "wfmh.org".
  • "World Mental Health Day" - "mentalhealth.org.uk".
  • "World Mental Health Day" - "mind.org.uk".
  • "World Mental Health Day" - "mhfaengland.org".
  • ارسل ارسل هذا الموضوع لصديق

  • تقييم الموضوع:
    • ممتاز
    • جيد جداً
    • جيد
    • مقبول
    • ضعيف
  • إضافة تعليق:

تابعنا من خلال

فيدو على الفيسبوك فيدو على التويتر

نشرة الدورية

© 2001 جميع حقوق النشر محفوظة لشركة الحاسبات المصرية
Designed & Developed by EBM Co. صمم وطور بواسطة شركة الحاسبات المصرية