نشرة الدورية

للاشتراك، أدخل بريدك الإلكتروني

الوقاية من الانتحار ضرورة عالمية
الوقاية من الانتحار ضرورة عالمية
* هل يمكن الوقاية من الانتحار؟
الانتحار يمكن الوقاية منه .. وبرغم ذلك، يموت شخص كل 40 ثانية جراء الانتحار في مكان ما حول العالم، وهناك كثيرون آخرون يحاولون الانتحار.

فالانتحار يحدث في كل مناطق العالم وفي مختلف مراحل العمر. وبشكل خاص، نرى أن الانتحار يحتل المرتبة الثانية بين أهم أسباب الوفاة بين الشباب في الفئة العمرية 15- 29 سنة فى العالم - وذلك حسب ما أشارت إليه منظمة الصحة العالمية.

* "الوقاية من الانتحار .. ضرورة عالمية":
كما تشير منظمة الصحة العالمية فى التقرير الذى أصدرته "الوقاية من الانتحار ضرورة عالمية" تحتاج الجهود المبذولة للوقاية من الانتحار إلى التنسيق والتعاون بين قطاعات متعددة في المجتمع، القطاعين العام والخاص على حد سواء، بما في ذلك القطاعات الصحية وغير الصحية مثل التعليم، والعمل، والزراعة، والأعمال التجارية، والعدل، والقانون، والدفاع، والسياسة والإعلام. ويجب أن تكون هذه الجهود شاملة  ومتكاملة لأنه لا يوجد نهج واحد يمكن أن يؤثر وحده على المشكلة.

ظل الانتحار، برغم أنه أحد أهم أسباب الوفاة في جميع أنحاء العالم، ذا أولوية متدنية في مجال الصحة العامة. ولم تحوز قضية الوقاية من الانتحار اهتمام الاستثمارات المالية أو البشرية التي هي بأمس الحاجة إليها. ومن المأمول أن يكون هذا التقرير بمثابة اللبنة الأساسية لتطوير وتنفيذ استراتيجيات شاملة للوقاية من الانتحار.
الانتحار: تحليل للظاهرة .. المزيد

الوقاية من الانتحار ضرورة عالمية

* معدلات الانتحار حسب العمر:
فيما يتعلق بالعمر، تكون معدلات الانتحار في أقل مستوياتها بين الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 15 وتكون أعلاها بين من هم في عمر 70 سنة أو أكثر للرجال والنساء على حد سواء في جميع أنحاء العالم تقريباً.
وفي بعض البلدان ترتفع معدلات الانتحار بشكل مطرد مع تقدم العمر، بينما في حالات أخرى تكون هناك ذروة في معدلات الانتحار لدى البالغين من الشباب وتنحسر في منتصف العمر. وهناك نمط ثالث من البلدان يكون نمط العمر في الذكور والإناث الذين يقدمون على الانتحار متماثلا بينما في مناطق أخرى يكون مختلفا إلى حد ما.
المزيد عن كبر السن والاضطرابات النفسية المرتبطة به ..
والاختلافات الرئيسية بين البلدان المرتفعة الدخل والبلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل فى الانتحار هي وجود معدلات انتحار أعلى بكثير بين البالغين الشباب والنساء المسنات في البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل مما لدى نظرائهم في البلدان المرتفعة الدخل، في حين أن الرجال في منتصف العمر في البلدان المرتفعة الدخل يكون لديهم معدلات الانتحار أعلى بكثير مقارنة بالرجال في منتصف العمر في البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل.

الوقاية من الانتحار ضرورة عالمية

* كيف يمكن الوقاية من الانتحار؟
"الناس الذين يتحدثون عن الانتحار قد يسعون للحصول على المساعدة أو الدعم. عدد كبير من الناس الذين يفكرون في الانتحار يعانون من القلق والاكتئاب واليأس و وربما يشعرون أنه لا يوجد خيار آخر" - منظمة الصحة العالمية.

على الرغم من أن هناك عوامل تدفع للانتحار، فإن هناك عوامل للحماية من خطر الانتحار وذلك بالحد من عوامل الخطر أو الأدوات التى تتوافر لكي يُقدم الشخص على ذلك الفعل، بالإضافة إلى تعزيز العوامل التي ثبت أنها تزيد من قدرة الشخص على التعافى والترابط وتحمي من السلوك الانتحاري.

وسائل الحماية والوقاية من الانتحار:
- وضع القيود على وسائل الانتحار:
إن تقييد وسائل الانتحار (تقييد الحصول على وسائل الانتحار) هو عنصر أساسى للوقاية من الانتحار، حيث يمنح ذلك هؤلاء الأفراد فرصة للتفكير في ما هم مقدمين عليه على أمل أن تمر الأزمة. ومع ذلك، فإن وضع السياسات المناسبة لتقييد الحصول على وسائل الانتحار (مثل تقييد الحصول على المبيدات الحشرية والأسلحة النارية، وتغليف الدواء)، وضع الحواجز على مترو الأنفاق والجسور والمباني العالية، يتطلب إلماماً مفصلاً بالوسائل عند الفئات السكانية المختلفة داخل المجتمع المحلي.

- تقوية العلاقات الشخصية:
يزيد خطر السلوك الانتحاري عندما يعاني الناس من الشقاق أو الخسارة أو النزاع، وعلى النقيض، فإن غرس العلاقات الصحية الوثيقة تزيد من القدرة على التعافي لدى الفرد ومقاومته وتلعب دوراً كبيراً فى الحماية. إن أقرب دائرة اجتماعية للفرد - أفراد الأسرة والأقران والأصدقاء وغبرهم من المؤثرين - لها الأثر الأكبر، وتستطيع أن تكون داعمة في أوقات الأزمات. ويعتبر الأهل والأصدقاء المصدر الكبير للدعم الاجتماعي والعاطفي والمالي، وبإمكانهم أن يخففوا من تأثير الضغوط الخارجية. كما تحقق القدرة المكتسبة منذ مرحلة الطفولة على التعافي من خطر الانتحار المرتبط بالتعرض للصدمات .. كما تحمى بشكل خاص المراهقين وكبار السن الذين لديهم أعلى مستويات الاعتماد على الغير.
المزيد عن الروابط الأُسرية القوية ..

الوقاية من الانتحار ضرورة عالمية

- استراتيجيات المواكبة الإيجابية وطلب الدعم:
العافية الشخصية للإنسان واستراتيجيات المواكبة الإيجابية الفعالة من السمات الشخصية التي تحدد قابلية التأثر أو القدرة على التعافي من الكرب والصدمات. يساعد الاستقرار النفسى والنظرة المتفائلة والهوية الذاتية المتطورة على مواجهة صعوبات الحياة. كما أن الاحترام الجيد للذات والكفاءة الذاتية ومهارات حل المشاكل بفعالية، بما في ذلك القدرة على طلب المساعدة عند الضرورة، يمكنها جميعها أن تخفف من تأثير الضغوط والمحن.
المزيد عن الإيجابية فى حياتنا ..
كما أن الرغبة في طلب المساعدة لمعالجة المشاكل الصحية النفسية ترتبط بالمواقف الشخصية، حيث تتفاقم المشاكل الصحية النفسية بين الناس الذين من غير المرجح أن يطلبوا المساعدة، مما يزيد من خطر الانتحار الذي كان من الممكن تجنبه بشكل فعال مع التدخل المبكر.

الوقاية من الانتحار ضرورة عالمية

- المعتقدات الثقافية والروحية الإيجابية:
إن المعتقدات الثقافية والروحية تمنح الحماية من الانتحار، فقد تنشأ القيمة الوقائية للمعتقدات الثقافية من توفير سبل الوصول إلى مجتمع متماسك وداعم يتمتع بمجموعة مشتركة من القيم، حيث توجد بعض الممارسات الاجتماعية فى بعض المجتمعات التى تدعم أفرادها بالقيم السلبية ومثالاً على ذلك توجد بعض المجتمعات التى تشجع النساء اللاتى فقدن أزواجهن على حرق أنفسهن بالنار .. فى حين أنه هناك بعض الثقافات التى تقدم الحماية من الانتحار وهذا يعتمد فى المقام الأول على الممارسات والتفسيرات الثقافية والسياقية الخاصة بكل مجتمع .. كما أن كسر المحظورات من الأمور الهامة للبلدن التى تبذل جهود للوقاية من الانتحار.

- رفع مستوى الوعى:
وذلك من خلال الاعتراف العالمى بأن الانتحار أصبح مشكلة رئيسية من مشاكل الصحة العامة تهدد حياة الكثيرين، والوقاية منه أصبح ضرورة عالمية. ولزيادة الوعى قامت منظمة الصحة العالمية بتخصيص يوم 10 سبتمبر من كل عام بدءً من عام 2003 "يوماً عالمياً لمنع الانتحار"، حيث أطلق هذا اليوم العديد من الحملات على الصعيدين الوطني والعالمى ليساهم في رفع مستوى الوعي والحد من الوصمة في جميع أنحاء العالم.

- دور الرعاية الصحية:
يجب إدماج الوقاية من الانتحار في خدمات الرعاية الصحية بوصفها مكوناً أساسياً فى العملية الوقائية، فالاضطرابات النفسية وتعاطي الكحول على نحو ضار يسهم في كثير من حالات الانتحار حول العالم. لذا، فالتحديد المبكر للأعراض الانتحارية وإدارتها على نحول فعال عنصران مهمان في ضمان حصول الأفراد على الرعاية التي يحتاجونها.

- التدخلات الوقائية للفئات الأكثر تأثراً بالانتحار:
بما في ذلك أولئك الذين حاولوا الانتحار في السابق من خلال تقديم الدعم النفسى لهم. فالتدخل الذي يجرى عقب حادثة انتحار لتقديم الدعم للمفجعين من أقارب وأصدقاء المنتحر من جهود الوقاية من الانتحار، كما أن المحيطين بالشخص المنتحر أو الذى أقدم على الانتحار إلى تقديم الدعم بالمثل حتى لا تتكرر المأساة.

- الممارسات الإعلامية:
يمكن للممارسات غير الملائمة في التقارير الإعلامية أن تضفي إثارة وتمجيداً للانتحار وتزيد من خطر تقليد المنتحرين (محاكاة حالات الانتحار) بين الأفراد القابلين للتأثر. وتعتبر الممارسات الإعلامية غير ملائمة عندما تقوم، على نحو غير مبرر، بتغطية حالات انتحار المشاهير، أو تعلن عن الأساليب غير العادية في الانتحار أو معلومات عن وسيلة الانتحار أو الإعلان عن حالات الانتحار الجماعية، أو تعرض صوراً للانتحار باعتباره استجابة مقبولة للأزمات أو الشدائد.
المزيد عن الإعلام والمجتمع ..

- شبكات التواصل الاجتماعى:
كما تنتشر ظاهرة الانتحار عبر شبكات التواصل الاجتماعى، حيث تلعب دوراً رئيساً في ترويج ونشر الكثير من الحالات الانتحارية والتى تسمى بالانتحار الإلكتروني. والذي يشير إلى تلك الأفعال التي يساهم بها المنتحرون في اضطراب الحالة النفسية لدى الأفراد الآخرين عبر استعمال الوسائط الالكترونية مثل استخدام الكمبيوتر، أجهزة التليفون المحمول ... الخ .. ويتجلى تأثير شبكات التواصل الاجتماعى فى انتشار الانتحار فى ظل غياب الروابط الاجتماعية وضعف التضامن الأسري حيث يؤدى إلى انعزال الفرد عن أفراد أسرته وسهولة تأثير الغرباء.

الوقاية من الانتحار ضرورة عالمية

فشبكات التواصل الاجتماعى قد تعود بالضرر الاجتماعى على مستخدميها، فالتكنولوجيا يمكن أن تكون مفيدة وتسهل الحصول على أشياء كثيرة، إلا أنها في بعض الأحيان تكون بمثابة سلاحاً فتاكاً. ونجد هذا التأثير السلبى لشبكات التواصل الاجتماعى يتمثل فى جذب المراهقين ذوي النفوس الضعيفة إلى الانتحار، غير المستقرين نفسياً، والذين يعانون من الاكتئاب ولا يشعرون بأهميتهم في الحياة، ويسهل اندماجهم في أي شيء، وإملاء الأوامر عليهم، والعمل على غسيل الدماغ للمراهق، أو الإساءة البليغة لهم والحطّ من قدراتهم مثل إخطار فتاة مراهقة بأنها قبيحة، بحيث يسهل التأثير عليه، وينتهي الأمر بإقناعه بفكرة الانتحار وتنفيذها بسهولة.

والتأثير السلبى الآخر لشبكات التواصل الاجتماعى فى انتشار ظاهرة الانتحار إذاعة لحظة الانتحار علي الشبكة مباشرة (بصورة حية) مما يشجع الآخرين علي ارتكاب الانتحار، فمثل هذه المشاهد الحية تضر بالصحة النفسية لمن يشاهدها وهى فئة كبيرة .. ورؤية مثل هذه المواقف البشعة يعزز مشاعر الكراهية للذات وخاصة إذا كان الشخص يعانى من اضطراب نفسى، الأمر الذي يكون نهايته بالانتحار.

كما أن الإفراط في استخدام شبكات التواصل الاجتماعى - أو إدمانها إن صح القول - يؤدي إلى تشتيت المخ بين مهام متعددة، وهو ما ينعكس سلباً على الصحة العقلية والقدرة على الإدراك والانتباه، وقد يتطور الأمر إلى الإصابة بالاكتئاب وسوء الحالة المزاجية .. وسهولة التأثير فى الشخص على اقتراف أية أفعال سلبية ومن بينها الانتحار.

- استراتيجيات تمهيدية للوقاية:

الزيارات المنزلية فى مرحلة الطفولة المبكرة، أو للأمهات الحوامل قبل أن يلدن الطفل لتأهيلهم نفسياً للتعامل النفسى الصحيح مع الطفل.
برامج الإرشاد لتعزيز فكر المراهقين والشباب.
البرامج المدرسية المعنية بالوقاية من العنف وبناء المهارات من خلال إشراك الطلبة والمعلمين وأولياء الأمور لتعزيز المسئولية الاجتماعية من خلال بناء مهاراتها التى تتمثل فى: مهارة التكيف، مهارات حل المشكلة ومهارة طلب المساعدة.
أنظمة الوقاية على مستوى المجتمع لحل مشكلات المراهقين قبل أن تتفاقم وتتحول إلى اضطرابات نفسية.

- التعرف على سمات السلوك الانتحارى:
الشخص الى تتملكه فكرة الانتحار يتميز بالآتى فى السلوكيات التى تصدر منه:
- تقلبات مزاجية حادة.
- المشاعر الانتقامية والغضب.
- مستويات مرتفعة من القلق.
- الشعور القوى بالذنب.
- الشعور بالوحدة وتفضيل العزلة فى وجود الآخرين.
- الصعوبة فى اتخاذ القرارات.
- فقدان الاهتمام بممارسة الجنس.
- الخمول وعدم ممارسته للروتين النشط لحياته.
- عدم الاهتمام بالنفس.
- تحولات مفاجئة فى الشخصية مثل الأفعال المتمردة أو عدم الاهتمام بالدراسة أو العمل.
وبالملاحظة المستمرة للتغير فى شخصية الفرد الذى يتملكه اليأس يمكن تقويم سلوكياته وتقديم العون له بدلاً من إهماله وترسيخ فكرة الانتحار لديه.

* المراجع:
  • "Suicide Prevention" - "suicide.org".
  • "الوقاية من الانتحار: ضرورة عالمية" - "تقرير منظمة الصحة العالمية".
  • "Suicide" - "who.int".
  • "Suicide Prevention: How to Help Someone who is Suicidal" - "helpguide.org".
  • "Preventing Suicide" - "cdc.gov".
  • ارسل ارسل هذا الموضوع لصديق

  • تقييم الموضوع:
    • ممتاز
    • جيد جداً
    • جيد
    • مقبول
    • ضعيف
  • إضافة تعليق:

تابعنا من خلال

فيدو على الفيسبوك فيدو على التويتر

نشرة الدورية

© 2001جميع حقوق النشر محفوظة لشركة الحاسبات المصرية
Designed & Developed by EBM Co. صمم وطور بواسطة شركة الحاسبات المصرية