نشرة الدورية

للاشتراك، أدخل بريدك الإلكتروني

سرطان الكبد: الأعراض والعلاج – Liver cancer
سرطان الكبد: الأعراض والعلاج
* مرض السرطان والكبد:
مرض سرطان الكبد هو ذلك السرطان الذي يبدأ في إصابة خلايا غدة الكبد وينتشر بها. والكبد هو ذلك العضو الذي يكون له حجم كرة القدم ويتواجد في الجزء العلوي الأيمن في منطقة البطن تحت الحجاب الحاجز وفوق المعدة.
المزيد عن السرطان ..

وسرطان الكبد من أكثر أنواع مرض السرطان شيوعاً على مستوى العالم، وليست كل أنواع السرطانات التي تؤثر على الكبد تعتبر سرطان كبد، حيث أن مرض السرطان الذي يبدأ في خلايا أعضاء أخرى بالجسم مثل القولون أو الرئة أو الثدي ثم ينتشر ليصل إلى الكبد يسمى سرطان انتشاري وليس سرطان كبدى، فمرض السرطان يُسمى بالعضو الذي بدأ فيه أولا.

* أعراض سرطان الكبد:
عند الغالبية العظمى من المصابين بمرض سرطان الكبد لا تظهر عليهم أعراض المرض وخاصة في المراحل الأولى منه، ومع ظهورها فقد تتضمن العلامات على التالي:
- فقدان الوزن بدون إتباع أي من أنظمة الرجيم (الحمية).
المزيد عن أنظمة الرجيم ..
- فقدان الشهية.
- آلام بالجزء العلوي من البطن.
- غثيان.
- قيء.
- ضعف عام.
- الشعور بالإرهاق والتعب.
المزيد عن الإرهاق والتعب ..
- تضخم حجم الكبد.
- تورم بالبطن.
- اصفرار لون الجلد وبياض العين (الإصابة بالصفراء).
- براز لونه أبيض مثل الطباشير.

* الأسباب:
لم يتوصل التوصل حتى الآن أو غير واضحاً إن جاز التعبير حتى وقتنا الحاضر إلى أسباب الإصابة بمرض السرطان بمختلف أنواعه. لكنه تم التوصل إلى الأسباب التي تكمن وراء الإصابة به مع بعض الأنواع وعلى سبيل المثال الإصابة بالعدوى المزمنة بفيروسات الكبد الوبائي.
المزيد عن فيروس (سى) ..

سرطان الكبد: الأعراض والعلاج

تحدث الإصابة بالسرطان في غدة الكبد عندما تتحور مادة الشريط الوراثي الموجودة بخلاياه – وهى المادة التي تمد كافة العمليات الكيميائية بجسم الإنسان بالتعليمات، وحدوث تحور في مادة الشريط الوراثي تسبب تحور وتغير في التعليمات التي تصدرها، والنتيجة الوحيدة التي تحدث هو أن الخلايا تبدأ في الانقسام والتكاثر بشكل متزايد يخرج عن نطاق السيطرة وبالتالي تكون الأورام والخلايا السرطانية.
أنواع سرطان الكبد:
1- مرض السرطان الأساسي (Primary liver cancer)، هو السرطان الذي يبدأ في خلايا الكبد ثم ينقسم إلى أنواع مختلفة اعتماداً على نوع الخلية التي أصبحت سرطانية .. ومن أنواعه:
أ- (Hepatocellular carcinoma)، وهذه من أكثر أنواع السرطان شيوعاً حيث يبدأ في خلايا الكبد والمرارة (Hepatocytes) أى خلايا الكبد الرئيسية.
ب- (Cholangiocarcinoma)، ويبدأ هذا السرطان في القنوات المرارية التي تشبه الأنابيب الصغيرة داخل الكبد، وفى بعض الأحيان يُطلق عليه سرطان القنوات المرارية.
ج- (Hepatoblastoma)، هذا النوع من السرطان يصاب به الرضع والأطفال الصغار.
د- (Angiosarcoma)، يبدأ هذا السرطان في الأوعية الدموية بالكبد وتتطور حالة المريض سوءً سريعاً.

* عوامل الخطورة:
من العوامل التي تزيد من مخاطر الإصابة بسرطان الكبد، العوامل التالية:
- النوع، الذكور أكثر عرضة للإصابة بمرض سرطان الكبد عن الإناث.
- العمر، في البلدان المتقدمة تحدث الإصابة في الأعمار المتقدمة، أما في البلدان المتأخرة التي يغيب عنها الوعي بمقومات الصحة وجودة الحياة يصيب المرض الأفراد في سن مبكرة تتراوح ما بين 20 – 50 عاماً.
المزيد عن مقومات جودة الحياة ..
- العدوى المزمنة بفيروسات الكبد الوبائي الوبائي "ب" و "ج".
- الإصابة بتليف في الكبد، والتي يحدث معها ضمور في أنسجة الكبد وخلاياه، والتليف لا يمكن علاج.
- أمراض وراثية متعلقة بالكبد، هناك بعض الأمراض الوراثية التي تصيب الكبد وتنتقل من جيل إلى جيل داخل أفراد العائلة الواحدة تتسبب في إصابته بمرض السرطان مثل داء ويلسون (Wilson's disease) وفرط معدن الحديد فى الجسم (Hemochromatosis).
المزيد عن داء ويلسون ..
- مرض السكر، الشخص الذي يعانى من ارتفاع معدلات الجلوكوز في دمه يكون أكثر عرضة للإصابة بمرض سرطان الكبد عن غيره من الأصحاء الذين لا يعانون من الداء السكري.
المزيد عن مرض السكر ..

سرطان الكبد: الأعراض والعلاج

- الكبد الدهنى (بعيداً عن شرب الكحوليات)، تراكم الدهون على الكبد بسبب إتباع الأنظمة الغذائية الخاطئة قد يزيد من مخاطر الإصابة بسرطان الكبد.
- الإفراط في شرب الكحوليات، الإفراط في شرب الكحوليات على مدار سنوات عدة يعمل على ضمور خلايا الكبد التي لا يمكن شفائها بالعلاج وبالتالي حدوث التليف وإصابتها بالأورام الخبيثة.
المزيد عن شرب الكحوليات وإدمانها..
- السمنة، عدم الحفاظ على الوزن المثالي قد يساهم في إيذاء الكبد وتعرضه للإصابة بالسرطان.
المزيد عن السمنة ..
- التعرض للسموم، تناول الأطعمة التي تحتوى على فطريات تفرز سموم الأفلاتوكسين (Aflatoxins)، تلعب دوراً خطيراً وكبيراً في إصابة الكبد بالسرطان، ومن المواد الغذائية التي قد تكون ملوثة بمثل هذه السموم الذرة والفول السوداني.
المزيد عن فوائد الذرة ..
المزيد عن الفول السوداني ..
المزيد عن حساسية الفول السوداني ..

* الذهاب إلى الطبيب:
تحديد ميعاد لزيارة الطبيب بدون تردد، إذا ظهرت إحدى الأعراض السابقة على الشخص.
يحتاج المريض الذهاب إلى أخصائي أمراض باطنة، ومن الأفضل أن يكون متخصصا في أمراض الكبد.
ونظراً لأن وقت الزيارة محدود، لابد من إعداد النفس مسبقاً.
أ- ما الذي يمكن أن يفعله الشخص المصاب بسرطان الكبد؟
- تدوين الأعراض، والفترة التي استمرت فيها.
- الالتزام بقائمة المحظورات قبل الذهاب إلى الطبيب، وخاصة فيما يتعلق بالنظام الغذائي للشخص.
- قائمة المعلومات الطبية، مثل وجود اضطرابات صحية أخرى.
- تدوين كافة المعلومات الشخصية للمريض من التعرض للضغوط أو تغيير نمط حياته.
المزيد عن ماهية الضغوط ..

سرطان الكبد: الأعراض والعلاج

- تدوين قائمة الأدوية والفيتامينات والمكملات التي يأخذها الشخص.
- الحرص على وجود أحد أفراد العائلة أو صديق.
- كتابة الأسئلة الهامة التي يرغب المصاب في سؤالها للطبيب، والتالي هي الأسئلة الشائع تداولها .. مع عدم التردد في إضافة المزيد إليها إذا لم يكن هناك شيئاً متضحاً أمام الشخص ويريد الاستفسار عنه:
1- هل الأعراض التي ظهرت هي أعراضا لسرطان الكبد؟
2- هل توجد أسباب أخرى محتملة لهذه الأعراض؟
3- كيف سيتم التشخيص؟
4- كيف سيتم التعامل مع الحالة؟
5- ما هي الاختبارات المطلوب إجراؤها؟
6- ما هي خيارات العلاج؟
7- هل تحتاج الحالة إلى متابعة دورية؟
8- هل هناك احتمالية للتعرض للمضاعفات؟
9- ما هي المرحلة التي يوجد عليها السرطان؟
10- هل سيتأثر نمط الحياة اليومي بالعلاج؟

ب- ما الذي يتوقعه الشخص من الطبيب؟
سيقوم الطبيب بسؤالك عدداً من الأسئلة، لذلك لابد أن يكون الشخص على استعداد للإجابة عليها من أجل التشخيص السليم للحالة:
1- ما هي الأعراض التي ظهرت؟ ومتى كانت بدايتها؟
2- متى بدأت هذه الأعراض في الظهور؟
3- هل ازدادت الأعراض سوءاً أم تحسنت؟ وما السبب؟
4- هل ظهرت الأعراض بشكل مؤقت أم مستمر؟
5- هل هناك تاريخ من الإصابة باضطرابات أخرى في الكبد؟

* الاختبارات والتشخيص:
هناك بعض الإجراءات التي تتبع من أجل تشخيص الإصابة بمرض السرطان:
- اختبارات الدم، اختبارات الدم توضح وجود أي خلل في وظائف الكبد.
المزيد عن اختبارات الدم ..
- يوصى الطبيب بعمل أشعة مقطعية بالكمبيوتر على الكبد أو بالرنين المغناطيسي أو موجات فوق صوتية للتأكد من إصابة الكبد بالأورام السرطانية.
المزيد عن الأشعة المقطعية ..
المزيد عن الرنين المغناطيسي ..

سرطان الكبد: الأعراض والعلاج

- فحص عينة من أنسجة الكبد، حيث يقوم الطبيب بإدخال إبرة رفيعة في الجلد البطن وصولاً إلى غدة الكبد لأخذ عينة صغيرة لفحصها تحت الميكروسكوب، من الممكن أن يتعرض المريض مع هذا الإجراء إلى نزيف أو عدوى أو لحدوث الكدمة.
المزيد عن العينة ..
تحديد المرحلة التي وصل إليها السرطان:
بمجرد أن تُشخص الإصابة بمرض سرطان الكبد، يقوم الطبيب بتحديد المرحلة التي وصل إليها السرطان. يخضع المصاب لاختبارات إضافية لمعرفة حجم الورم ومكانه وهل انتشر إلى أعضاء أخرى مجاورة. ومن بين الاختبارات المحددة لمرحلة السرطان: الأشعة السينية، الأشعة المقطعية، الرنين المغناطيسي كما يتم عمل مسح شامل للعظام. هناك سبل متعددة لوصف مرحلة السرطان إما باستخدام الأرقام الرومانية أو باستخدام الحروف الهجائية .. وعليها يُحدد الطبيب خيارات العلاج.

* العلاج والعقاقير:
العوامل التي يتوقف عليها اختيار العلاج:
- كما سبق وأن أشرنا أن لكل مرحلة من مراحل سرطان الكبد لها العلاج الخاص بها.
- السن التي يكون عليها المريض.
- الصحة العامة له.
- الاختلافات الشخصية بين كل مريض وآخر.
إن الهدف من وراء تقديم العلاج إما:
للقضاء كلية على مرض السرطان ..
وإن كان الأمر مستحيلاً
يستهدف العلاج حينها منع انتشار المرض في باقي أعضاء الجسد ..
وهناك علاج يكون فقط بغرض
تخفيف حدة الآلام بقدر الإمكان حيث استحالة الشفاء من المرض أو الحد من انتشاره.
ومن خيارات العلاج، التالي:
- جراحة لاستئصال جزء من الكبد: قد يقرر الطبيب استئصال جزء من أنسجة الكبد المصابة بالورم الخبيث مع استئصال بعض الخلايا الصحية التي تحيط بها، وهذا في حالة ما إذا كان الورم صغيراً ولم تتأثر وظائف الكبد به.

سرطان الكبد: الأعراض والعلاج

- جراحة زراعة الكبد: وفى هذه الجراحة يتم إحلال غدة كبد سليمة من شخص آخر مكان الكبد المصاب بالسرطان، وهذا الخيار الجراحي يكون لمرض سرطان الكبد في مراحله المبكرة وليست المتأخرة.

- تجميد خلايا الكبد: يتم استخدام البرودة الشديدة لتدمير الخلايا السرطانية، وخلال هذا الإجراء يقوم الطبيب بإدخال مجس تبريد (Cryoprobe) تحتوى على سائل النيتروجين بتوجيهها مباشرة إلى الورم السرطاني. ويتم استخدام صور الموجات فوق الصوتية لإرشاد الأداة ومتابعة عملية تجميد الخلايا.

- تسخين خلايا الكبد: يتم استخدام تيار كهربائي لتسخين الخلايا السرطانية وتدميرها، مع استخدام الموجات الصوتية أو الأشعة المقطعية كأداة إرشادية حيث يقوم الطبيب بإدخال إبرة أو أكثر من إبرة صغيرة إلى البطن من خلال ثقب صغير بالجلد. وعند وصول الإبرة إلى الورم يتم تسخينها بواسطة التيار الكهربائي مدمرة بذلك الورم السرطاني.

- حقن كحول في الورم: يتم حقن الورم مباشرة بكحول خالص عن طريق الجلد أو من خلال إجراء جراحي .. فالكحول يعمل على موت الخلايا السرطانية.

- حقن أنسجة الكبد بالعلاج الكيميائي: خلال هذا الإجراء يتم حقن العقاقير الكيميائية في الشريان الذي يغذى الكبد، وهو الشريان الذي يمد السرطان بالدم، ثم يتم سد الشريان، مما يعمل على قطع الإمداد الدموي للورم الخبيث وعلى الجانب الآخر لتوصيل العقار الكيميائي له.

سرطان الكبد: الأعراض والعلاج

- العلاج الإشعاعي: يتم اللجوء في العلاج الإشعاعي إلى أشعة ذات طاقة عالية لتدمير الورم السرطاني والعمل على تقليص حجمه. وخلال هذا الإجراء ينام المرض على منضدة ثم توجه آلة الإشعاع إلى نقطة محددة بالجسد، وهناك أسلوب آخر مستخدم في العلاج الإشعاعي باستخدام أكثر من أشعة واحدة في آن واحد يتم تركيزها على نقطة واحدة في الجسم ويُسمى بـ(Stereotactic radio surgery).
من الآثار الجانبية التي تصاحب العلاج الإشعاعي شعور المريض بالإرهاق والغثيان والقيء.

- العلاج الموجه بالعقاقير: هناك نوع من العقاقير الموجهة مخصص لكي يبطل قدرة الورم على إنتاج أوعية دموية جديدة وهو (Sorafenib). وقد أظهرت التجارب المعملية أن هذا العقار الموجه يبطأ من نشاط الخلايا السرطانية أو يعمل على إيقاف نموها لأشهر في حالة عدم تلقى أي علاج آخر، لكنه ما زالت هناك حاجة إلى المزيد من الدراسات التي تقدم لنا فهم أفضل حول كيفية عمل هذه العلاجات في السيطرة على مرض السرطان ومنع تطوره إلى مراحل متأخرة.

* التعايش مع سرطان الكبد:
سرطان الكبد من الحالات المرضية التي تهدد حياة الإنسان، لذا مطلوب التعايش مع هذا المرض لكي يتمتع الإنسان بحياة هادئة خالية من الضغوط التي تدمر نفسيته وتعمل على ازدياد حدة المرض سوءً. لابد وأن يتعرف الشخص جيداً على مرضه وعلى المرحلة التي وصل إليها للالتزام بالمحظورات التي قد تعمل على تدهور الحالة لديه مع الالتزام بالعلاج الذي يوصى به الطبيب.
التفاعل مع الآخرين والابتعاد عن العزلة، فالتفاعل بكافة أشكاله لها تأثير إيجابي على الصحة العامة وليس على الحالة المرضية فحسب .. فالانشغال الدائم وعدم التفكير بالمرض قد يفيد المريض.
فضفضة المريض مع الأشخاص القريبة منه، بالتحدث عن مخاوفه وآلامه حتى يستطيعون تهدئته وتقديم العون له إذا لَزِم الأمر.

* الوقاية من سرطان الكبد:
الحد من مخاطر تعرض أنسجة الكبد للتليف، فالتليف من نتائجه الحتمية هو إصابة الكبد بالسرطان، لذا لابد من الحفاظ على أنسجته بعدم تعرضها للإصابة بالتليف الذي يعد إحدى العوامل المؤدية للإصابة بمرض سرطان الكبد.

سرطان الكبد: الأعراض والعلاج

- تجنب شرب الكحوليات.

- الحفاظ على الوزن المثالي، وذلك بإتباع النظام الغذائي الصحي وممارسة الرياضة.
المزيد عن مؤشر وزن الجسم ..

- الحذر مع المواد الكيميائية التي نستخدمها في المنزل والعمل.

- أخذ التطعيمات الوقائية الخاصة بفيروس الالتهاب الكبدي الوبائي وذلك بالنسبة للأطفال وللكبار، حيث يقدم التطعيم حماية بنسبة تصل إلى 90% من المرض.
المزيد عن التطعيمات الوقائية ..

- أخذ الاحتياطات الوقائية لتجنب الإصابة بالفيروس الكبدي الوبائي (سى)، حيث لا يوجد تطعيم وقائي له.

- التعرف على الحالة الصحية لشريك العملية الجنسية، مع استخدام الواقي عند ممارسة النشاط الجنسي.
المزيد عن أمراض الاتصال الجنسي ..

- عدم استخدام الأدوية التي تحقن عن طريق الوريد، وإذا كانت هناك ضرورة لاستخدامها لابد من استخدام تلك الإبر المعقمة التي لم يسبق استخدامها من قبل.

- الابتعاد عن رسم الوشم على الجلد حيث تلوث أدواته.

- القيام بعمل مسح طبي لحالة الكبد بين الحين والآخر، لاكتشاف أية اضطرابات يعانى منها وخاصة لمن تزداد لديهم عوامل الخطورة للإصابة به.

* المراجع:
  • "Liver Cancer‎" - "cancerquest.org".
  • "Signs and symptoms of liver cancer" - "cancer.org".
  • "Liver cancer - Hepatocellular carcinoma" - "nlm.nih.gov".
  • "Secondary liver cancer" - "macmillan.org.uk".
  • ارسل ارسل هذا الموضوع لصديق

  • تقييم الموضوع:
    • ممتاز
    • جيد جداً
    • جيد
    • مقبول
    • ضعيف
  • إضافة تعليق:

تابعنا من خلال

فيدو على الفيسبوك فيدو على التويتر

نشرة الدورية

© 2001 جميع حقوق النشر محفوظة لشركة الحاسبات المصرية
Designed & Developed by EBM Co. صمم وطور بواسطة شركة الحاسبات المصرية