نشرة الدورية

للاشتراك، أدخل بريدك الإلكتروني

الفرق بين الأنفلونزا ونزلة البرد
الفرق بين الأنفلونزا ونزلة البرد
نزلات البرد والأنفلونزا من أشهر الأمراض الفيروسية المعدية، هناك العديد منا يخلط بين الأنفلونزا ونزلات البرد الشائعة، إلا أن هناك فرق واضح بينهما على الرغم من تشابه الأعراض إلى حد كبير  .. كما أن العلاج المقدم لكل منهما يختلف.

وبمقارنة نزلات البرد الشائعة (Common cold) بعدوى الأنفلونزا (Influenza) فالأخيرة غالباً ما تسبب إعياء حاد.
المزيد عن نزلة البرد الشائعة ..
المزيد عن الأنفلونزا ..

* أوجه الشبه بين نزلات البرد والأنفلونزا:
تتمثل أوجه الشبه بين نزلات البرد والأنفلونزا فى طرق العدوى:
والطريقة الشائعة لانتشار نزلات البرد والأنفلونزا هى الاتصال أو التلامس اليدوى من الشخص المصاب إلى الشخص السليم، ومثال لذلك: الشخص المصاب بمجرد أن تلمس يديه الأنف ثم يلمس أى شخص آخر سليم سيصاب بالعدوى الفيروسية. بالإضافة إلى أن فيروس البرد يعيش فى أشياء جامدة مثل الأقلام - الكتب - فنجان القهوة لعدة ساعات. ويعتقد الكثير بأن السعال والعطس قد تنشر الفيروس إلا أنها أضعف الوسائل التى من الممكن أن تنتقل عن طريقها نزلات البرد أو الأنفلونزا.

الفرق بين الأنفلونزا ونزلة البرد
  فيروس الأنفلونزا                        فيروس البرد     

كما أن طرق الوقاية من كليهما متشابه:
- الراحة التامة.
- تناول قدر وافر من السوائل.
- تناول الخضراوات والفاكهة .. أى الأطعمة الصحية التى تحتوى على الفيتامينات والمعادن وتقوى الجهاز المناعى بالجسم.
المزيد عن الحماية الطبيعية بالأطعمة التى تقى من الأنفلونزا ونزلات البرد ..

الفرق بين الأنفلونزا ونزلة البرد

- الحرص على غسيل الأيدى، فهو أسلم الطرق للوقاية من العديد من الأمراض.
من المتعارف عليه أنه من الضروري استخدام الصابون والمياه الدافئة الجارية وغسيل جميع الأسطح بشكل كامل، بما فيها غسل تحت الأظافر - المياه الدافئة التي يستخدم معها الصابون تكون فعالة بشكل أكبر من المياه الباردة مع الصابون في إزالة الزيوت الطبيعية عن اليدين التى تحمل البكتريا. وعلى المرء أن يفرك اليدين المبللتين بالصابون سوية بعيدا عن مجرى تدفق المياه لعشرين ثانية على الأقل، وذلك قبل شطفهما بشكل كامل ثم تجفيفهما بواسطة منشفة نظيفة ومعدة للاستخدام. وقد أثبت أن استخدما المنشفة يعد جزءا ضروريا لإزالة التلوث بشكل فعال، حيث أن القيام بفعل الغسيل يفصل الملوثات عن البشرة لكنه لا يزيلها عنها بشكل كلي – وإن إزالة المياه المتبقية على اليدين (بواسطة المنشفة) يزيل معه أيضا الملوثات المنفصلة. وبعد التجفيف، يجب استخدام منشفة تجفيف ورقية لإغلاق المياه وفتح باب الخروج إن كان الشخص موجودا في حمام عام.
المزيد عن الطريقة الصحيحة لغسيل اليدين ..

الفرق بين الأنفلونزا ونزلة البرد

أما العلاج: لا توجد مضادات حيوية تساعد فى علاج نزلات البرد أو الأنفلونزا، أو بمعنى آخر ليس لها فاعلية فى العلاج لأن المضادات الحيوية لها فاعلية فقط فى معالجة الأمراض التى تسببها البكتريا لا الفيروسات (الفيروسات هى سبب الإصابة بنزلات البرد والأنفلونزا)، ولا يقف تأثير المضادات الحيوية فقط على عدم القدرة على تقديم الشفاء من نزلة البرد أو الأنفلونزا وإنما قد تسبب رد فعل عكسى من الحساسية.
المزيد عن الفيروسات والبكتريا ..
المزيد عن الاستخدام الصحيح للمضادات الحيوية ..

الفرق بين الأنفلونزا ونزلة البرد

* أوجه الاختلاف بين الأنفلونزا ونزلة البرد:
- اختلاف الأعراض التالية:

نزلة البرد الأعراض الأنفلونزا
نادرة أو ارتفاع طفيف الحرارة ارتفاع عالٍ فى درجة حرارة الجسم
نادر الصداع شائع
بسيطة الآلام يصاحبها عادة الآلام وتكون فى الغالب حادة
تظهر بشكل تدريجى بداية ظهور الأعراض تظهر سريعاً وفجأة
شائع انسداد الأنف نادر
شائع رشح الأنف شائع
شائع احتقان الحلق أحياناً
بسيط إلى متوسط الحدة السعال شائع إلى حاد (سعال جاف)
3 إلى 4 أيام مدة استمرار المرض 6 إلى 7 أيام
التهاب فى الجيوب الأنفية أو ألم فى الأذن المضاعفات الالتهاب الرئوى، فشل فى الجهاز التنفسى

- الاختلاف فى الفيروسات المسببة لكل منهما:
هناك أكثر من 200 سلالة من الفيروسات تؤدي إلى حدوث نزلات البرد، ويُعتبر الفيروس الأنفي أكثرها شيوعاً، وتنتشر هذه الفيروسات من خلال الهواء أثناء الاتصال المباشر مع الأشخاص المصابين بالمرض.
أما الفيروسات المسببة للأنفلونزا هى:
- فيروس (أ - A).
- فيروس (ب - B).
- فيروس (ج - C).

الفرق بين الأنفلونزا ونزلة البرد

والفيروسات (أ، ب) هما المسئولان عن الانتشار الوبائى لمرض الجهاز التنفسى الذى يحدث تقريباً كل شتاء، ويتصل اتصالاً مباشراً بزيادة عدد المرضى فى المستشفيات بل وتكون هناك نسبة من الوفيات. أما فيروس (ج) يختلف عن الفيروسين السابقين اختلاف ملحوظ، حيث أن الإصابة الفيروسية هنا تسبب للجهاز التنفسى حالة مرضية غير حادة أى معتدلة ليس بقوة فيروسى (أ،ب) أو قد لا تظهر أعراض مطلقاً ولا يكون له تأثير وبائى فى الانتشار أو له تأثير على الصحة العامة. والجهود المبذولة للحد من الإصابة بالأنفلونزا هى لنوعى (أ،ب) وليس لفيروس (ج).

- الاختلاف فى التطعيمات الوقائية:
لا يوجد لقاح لنزلة البرد.
يمكن تجنب الإصابة بمرض الأنفلونزا وحدوث نسب للوفيات من جرائها يالتطعيم السنوى لها. وفاكسين الأنفلونزا يوصى به خصيصاً لهؤلاء ممن لديهم احتمالية عالية للتعرض لمضاعفات المرض عند الإصابة بعدواها، ويصنف هؤلاء الأشخاص فى المجموعات التالية:
- كبار السن من 65 عاماً وما يزيد على هذه السن.
- كل شخص يعانى من أمراض القلب المزمنة (أى فئة عمرية).
- مرضى الرئة.
- مرضى الكلى.
المزيد عن أمراض الكلى المزمنة ..
- مرضى السكر.
المزيد عن مرض السكر ..
- مرضى الجهاز المناعى.
- مرضى الأنيميا الحادة.
- الأطفال والمراهقون الذين يتناولون جرعات الأسبرين على المدى الطويل ومن ثُّم تزيد لديهم احتمالية الإصابة بعرض راى (Reye syndrome) بعد مهاجمة فيروس الأنفلونزا لجهازهم المناعى.

* المراجع:
  • "Seasonal Influenza (Flu)" - "cdc.gov".
  • "Common cold - Symptoms and causes" - "mayoclinic.org".
  • "Symptoms of the Flu" - "flu.gov".
  • "Common Cold | Viral Infection" - "medlineplus.gov".
  • "Flu Shot" - "vaccines.gov".
  • ارسل ارسل هذا الموضوع لصديق

  • تقييم الموضوع:
    • ممتاز
    • جيد جداً
    • جيد
    • مقبول
    • ضعيف
  • إضافة تعليق:

تابعنا من خلال

فيدو على الفيسبوك فيدو على التويتر

نشرة الدورية

© 2001جميع حقوق النشر محفوظة لشركة الحاسبات المصرية
Designed & Developed by EBM Co. صمم وطور بواسطة شركة الحاسبات المصرية