نشرة الدورية

للاشتراك، أدخل بريدك الإلكتروني

الحساسية من النيكل – Nickel allergy
الحساسية من النيكل
* الحساسية من النيكل:
حساسية النيكل هى إحدى أنواع حساسية الجلد الشائعة (الإكزيما) والتي تنتج من ملامسته لمادة النيكل غير الضارة، وأعراضها تكون فى صورة طفح وهرش.

وتتصل الحساسية بارتداء القرط والمجوهرات الأخرى المصنعة منه، لكنه يتواجد أيضاً فى العديد من العناصر التي نستخدمها فى حياتنا اليومية- العملات المعدنية وإطارات النظارات وسوار ساعة اليد ومشبك القلادات.

تؤثر حساسية النيكل على كافة الأعمار، من الممكن أن يصاب الشخص بالحساسية من النيكل بعد التعرض الأول له أو بعد التعرض المتكرر أو عند التعرض له لفترة طويلة من الزمن.
العلاج المقدم لهذا النوع من الحساسية يخفف من حدة الأعراض، وبمجرد ظهور الحساسية من هذا المعدن ستلازم الإنسان طيلة حياته .. لذا ينبغي تجنبه بقدر الإمكان.

* أعراض الحساسية من النيكل:
الحساسية من النيكلإذا كان الشخص يعانى من حساسية النيكل، فإن الأعراض سوف تظهر عليه فى خلال 24 – 48 سعة بعد التعرض لمعدن النيكل أو العناصر التي تحتوى عليه وقد تستمر الأعراض من أسبوعين حتى أربعة أسابيع. وعادة ما تظهر حساسية الجلد على المكان الذي تعرض لملامسة المادة المثيرة للحساسية، لكنها من الممكن أن تمتد إلى أجزاء أخرى بالجسم.
العلامات والأعراض التي تشتمل عليها حساسية النيكل:
- طفح أو تورم فى الجلد.
- هرش والذي يكون حاداً.
- احمرار أو تغيرات فى لون الجلد.
- مناطق جافة بالجلد والتي تظهر وكأنها حرق.
- بثرات بها إفرازات فى الحالات الحادة.
- العرق مكان احتكاك الجلد بمعدن النيكل قد يزيد من الأعراض سوءً.

* أسباب حساسية النيكل:
مثل أى نوع من أنواع الحساسية، فإن أعراض حساسية النيكل تحفز الاستجابة المفرطة للجهاز المناعي بجسم الإنسان. فعندما يلامس جلد الشخص معدن النيكل، فإن الجسد يتعرف عليه وكأنه جسم غريب يغزوه وتتكون الأجسام المضادة لمحاربته، وبعد انتهاء التعرض لمثيرات الحساسية فإن الجسم يستمر فى إفراز هذه الأجسام المضادة والتي بأي تعرض للمثيرات لاحقاً ستحفز جهاز المناعة على إصدار نفس الاستجابة.
وعن سب الإصابة بحساسية النيكل فهو غير معلوم حتى الآن، لكن كون الشخص حساساً من معدن النيكل فهذا قد الحساسية من النيكليرجع بشكل جزئي إلى العوامل الوراثية والجينات.
- مصادر معدن النيكل:
من أكثر المصادر شيوعاً فى إصابة الشخص بحساسية النيكل هو ارتداء القرط أو المجوهرات الأخرى التي تتطلب ثقب فى الجلد وتحتوى على معدن النيكل، ومن هذه المصادر:
- المجوهرات التي تتطلب ثقب الجلد.
- المجوهرات الأخرى من الخواتم والقلادات ومشابك المجوهرات.
- سوار ساعة اليد.
- الحلية المعدنية بالأحزمة.
- دبوس الشعر.
- إطارات النظارات.
- العملات المعدنية.
- أدوات الطعام والمطبخ المطلية به.
- مشابك الورق.
- الأقلام.
- المفاتيح.
- الأدوات مثل المطرقة أو المفك.

* عوامل الخطورة:
بما أن النيكل شائع استخدامه فى المجوهرات، فنجد أن الحساسية منه مرتبطة بها – وخاصة تلك التي تتطلب ثقب الجلد من أجل ارتدائها، ومثالاً على ذلك: بعد ثقب الجلد مباشرة يتم ارتداء القرط أو قطعة المجوهرات والجلد مازال فى حالة التئام، ومع الارتداء اليومي تزداد احتمالات التعرض لحساسية النيكل.
الأشخاص التي تتعرض لمعدن النيكل بشكل منتظم على الأيدي أو الأرجل أو فى منطقة البطن وخاصة عند القيام بعمل يكون فيه احتكاك بالماء أو يفرز معه الشخص العرق قد يكونون عرضة بشكل أكثر لظهور حساسية النيكل لديهم ومنهم على سبيل المثال الأشخاص التي تعمل فى مجال صناعة الأطعمة.
إذا كان هناك شخص ضمن أفراد العائلة حساساً من معدن النيكل، فسوف تزداد لديه احتمالات التعرض للحساسية بالمثل.

* الذهاب إلى الطبيب:
إذا ظهرت أعراض من الطفح الجلدي، لكن لم يتوصل الشخص إلى السبب، لابد من استشارة الطبيب. التعامل مع الحالة على أنها طارئة إذا تكونت البثرات وبها إفرازات.
إذا تم تشخيص حالة الحساسية من النيكل بظهور استجابة مناعية عند التعرض له أو ملامسة الجلد له، يتم اللجوء إلى أخذ الأدوية التي قد وصفها الطبيب من قبل للشخص، أما اللجوء الفوري إليه إذا لم تتحسن الأعراض فى خلال أسبوعين.

بما أن وقت الزيارة محدود، يتم الاستعداد لها على النحو التالى:
أ- ما الذي يمكن أن يفعله الشخص؟
- تدوين كافة الأعراض التي ظهرت عليه مفصلة.
- كتابة قائمة بالأدوية التي يأخذها أو الفيتامينات أو المكملات الغذائية.
- إعداد قائمة الأسئلة التي يرغب الشخص فى توجيهها للطبيب، ومنها:
1- ما هو السبب وراء ظهور الطفح الجلدي؟
2- ما هو العلاج الملائم للحالة؟
3- ما هى نوعية الأدوية التي سيتم لاحياج لها؟
5- ما هو العلاج المنزلي الذي ينبغي إتباعه؟ وما الذي ينبغي تجنبه منها؟
مع عدم التردد فى توجيه المزيد من الأسئلة إذا لم يقم الشخص بتدوينها.
ب- ما الذي يتوقعه الشخص من الطبيب المعالج؟
سوف يقوم الطبيب بدوره بتوجيه بعضاً من الأسئلة، ومنها:
1- متى بدأت الأعراض فى الظهور؟
2- هل تغيرت الأعراض بمرور الوقت؟
3- ما هو نوع العلاج الذي تم استخدامه فى المنزل؟
4- ما هو تأثير مثل هذه العلاجات؟
5- هل ازدادت الأعراض سوءً؟ وما السبب وراء ذلك؟

* الاختبارات والتشخيص:
يتمكن الطبيب المختص من تشخيص حساسية النيكل من مظهر الجلد وما يظهر عليه من أعراض، بالإضافة إلى سماع التاريخ الطبي الذي يقصه عليه الشخص من التعرض الحديث لعناصر تحتوى على معدن النيكل.
إذا لم يكن السبب وراء ظهور الطفح واضحاً فسوف يوصى الطبيب بإجراء اختبار فرط الحساسية والذي يُطلق عليه (Patch test) اختبار الرقعة، ويتم فيه وضع شريط لاصق يحتوى على مثير الحساسية على جلد الظهر لمعرفة أى نوع من العناصر سبب الحساسية للشخص. تترك المثيرات على الجلد لمدة يومين لتقييمها من قبل الطبيب ورؤية أى ردود فعل من الحساسية يظهر. إذا كان الشخص يعانى من حساسية النيكل فإن الجلد تحت مثير النيكل سيلتهب بمجرد إبعاد النيكل عن الجلد أو بعد أيام من الانتهاء من الاختبار.
ولأن تركيزات مثير الحساسية ضئيل للغاية، فهو لا ينجم عنه أية مشاكل للأشخاص التي تعانى من الحساسية حتى لو كان هناك حدة فى الأعراض.

* العلاج والعقاقير:
لا يوجد علاج لحساسية النيكل، بمجرد أن تظهر الحساسية من النيكل فسوف يظهر الطفح الجلدي والتهاب الجلد طالما أن هناك اتصال مباشر بالجلد، وتستمر لمدة أسبوعين حتى أربعة أسابيع.
الأدوية:
سوف يصف الطبيب الأدوية التالية من أجل تخفيف حدة أعراض حساسية النيكل، ومنها:
- كريم "كورتيكوستيرويد".
- كورتيكوستيرويد عن طريق الفم، إذا كانت الاستجابة حادة ويغطى الطفح منطقة كبيرة من الجلد.
- مضادات للهيستامين عن طريق الفم من أجل تخفيف حدة الهرش.
المزيد عن الهرش ..

* نمط الحياة والعلاج المنزلي:
يمكن استخدام إحدى العلاجات المنزلية التالية من أجل علاج التهاب الجلد الناتج عن التعرض لمعدن النيكل، لكن إذا لم تتحسن الأعراض وازدادت سوءً لابد من استشارة الطبيب وإيقافها على الفور.
من أنواع العلاج المنزلي لحساسية النيكل:
- اللوسيونات الملطفة، مثل الكالامين الذي يخفف من حدة الهرش.
- الأدوية التي تحتوى على الكورتيكوستيرويد، تخفف من حدة الهرش وتعالج الطفح الجلدي، مع استشارة الطبيب عن طول المدة استخدامها من أجل الأمان.
- مضادات الهيستامين عن طريق الفم، والمفيدة فى تخفيف حدة الهرش.
- كمادات مبللة، والتي توضع فوق أماكن الطفح الجلدي من أجل تخفيف حدة الهرش أو لمساعدة البثرات الجافة. ويتم عمل هذه الكمادات بنقع قطعة من القماش نظيفة فى محلول من الخل والماء (بنسبة 16:1).

* الوقاية:
أفضل الطرق لتجنب حساسية النيكل هو تجنب التعرض الطويل له أو للعناصر التي تحتوى عليه وخاصة المجوهرات.
والتالي هى نصائح إرشادية من أجل الوقاية من الإصابة بحساسية النيكل:
1- ارتداء المجوهرات لا تحتوى على مثيرات الحساسية:
وذلك بالبحث عن المجوهرات المصنعة من معدن الأستنلس ستيل الخالي من معدن النيكل، التيتانيوم أو الذهب الأصفر 18 قيراط أو الذهب الأصفر 14 قيراط الخالي من النيكل أو النيوبيوم (Niobium).
تجنب المجوهرات التي تحتوى على النيكل وبالمثل على الكوبالت والذهب الأبيض التي تثير الحساسية.
عدم ارتداء المجوهرات التي تحتوى على النيكل أو تلك التي تسبب للشخص استجابة من الحساسية.
التأكد من أن قفل القرط مصنع من مواد لا تحتوى على معدن النيكل.

2- اختيار أماكن ثقب الجلد بعناية:
لابد وأن تتوافر فى هذه الأماكن المقومات الصحية التالية:
- أن يكون المكان نظيفاً ومرتباً ومعتمد لثقب الجلد.
- استخدام الإبر المعقمة للثقب المغلفة والمصنعة من الأستنلس ستيل الخالية من النيكل والمخصصة للأغراض الجراحية.
- عدم استخدام مسدس الثقب لأنه قد يكون غير معقماً وغير خالٍ من معدن النيكل مما يؤدى إلى مضاعفات أخرى.

3- استخدام مواد بديلة:
البحث عن البدائل التي لا تحتوى على معدن النيكل:
- سوار ساعات اليد تلك المصنعة من الجلد أو من البلاستيك أو القماش.
- أدوات الربط (السوستة) تلك المصنعة من البلاستيك أو المعادن المغطاة.
- إطارات النظارات، من البلاستيك أو من التيتانيوم.

* المراجع:
  • "Nickel allergy" - "mayoclinic.org".
  • "Nickel Allergy" - "aocd.org".
  • ارسل ارسل هذا الموضوع لصديق

  • تقييم الموضوع:
    • ممتاز
    • جيد جداً
    • جيد
    • مقبول
    • ضعيف
  • إضافة تعليق:

تابعنا من خلال

فيدو على الفيسبوك فيدو على التويتر

نشرة الدورية

© 2001جميع حقوق النشر محفوظة لشركة الحاسبات المصرية
Designed & Developed by EBM Co. صمم وطور بواسطة شركة الحاسبات المصرية