نشرة الدورية

للاشتراك، أدخل بريدك الإلكتروني

الفيروسات والبكتريا – Viruses and bacteria
الفيروسات والبكتريا
الفيروسات والبكتريا لهما تأثير كبير على صحة الإنسان ومن ثَّم على جودة حياته، ومن المعروف عن الفيروسات والبكتريا أنها تلك الجسيمات الدقيقة التي تصيب الإنسان بمختلف أنواع العدوى والاضطرابات .. فما هو الفيروس وما هي البكتريا على نحو دقيق؟

* ما هي الفيروسات؟
يصعب على الشخص رؤية الفيروسات بالعين المجرد وذلك لحجمها المتناهي في الصغر، والفيروسات لا تتكاثر ذاتياً لكن لابد أن تقوم بالبحث عن خلية عائل (مضيف لها) تستقر بداخله وتسيطر على آلية عملها حتى تكون قادرة على التكاثر وزيادة أعدادها.

تتكون الفيروسات من مواد جينية (DNA & RNA) ومحاطة بغشاء واقٍ من البروتينات، حيث تتوافر لها القدرة على الاستقرار على الخلايا بل وغزوها والاستقرار بداخلها.
وخلايا الأغشية المخاطية مثل تلك التي تبطن ممرات الجهاز التنفسي التي نتنفس من خلالها تكون عرضة لهجوم من الفيروسات لأنها غير مغطاة بجلد يقدم لها الحماية.

* ما هي البكتريا؟
البكتريا هي كائنات دقيقة تتكون من خلية واحدة، وبخلاف الفيروس فإن البكتريا قادرة على التكاثر ذاتياً لما يتوافر لها من القدرة على الانقسام. وأشكال البكتريا تختلف وتتنوع، ويعتمد العلماء والأطباء على سمات تصنفها إلى مجموعات.
تتواجد البكتريا في كل مكان من حولنا داخل وعلى أجسادنا، غالبية أنواع البكتريا غير ضارة كلية بل أن البعض منها يكون مفيداً.
وعلى الجانب الآخر توجد أنواع من البكتريا تصيب الإنسان بالأمراض إما عن طريق الخطأ أو ببساطة شديدة لأنها مصممة لغزو أجسادنا.

* بعض أنواع من العدوى تسببها انتشار الفيروسات والبكتريا:
الفيروسات والبكترياإن أنواع العدوى البكترية والفيروسية بشكل أساس تنتشر بنفس الطريقة:
- الشخص المصاب بنزلة برد من الممكن أن ينشر العدوى من خلال السعال و/أو العطس.
المزيد عن نزلة البرد ..
المزيد عن السعال ..
- تنتشر العدوى بالبكتريا أو الفيروسات من خلال مصافحة الشخص السليم للشخص المصاب بالعدوى.
- ملامسة الأطعمة بالأيدي الملوثة بالعدوى.
- سوائل الجسم مثل الدم أو اللعاب أو السائل المنوي قد تحتوى على الكائنات المُمرضة، وانتقال هذه السوائل من جسم المصاب إلى جسم الشخص السليم يؤدى إلى انتقال العدوى إليه كما يحدث في الحقن أو عن طريق ممارسة الاتصال الجنسي وخاصة مع العدوى الفيروسية مثل الالتهاب الكبدي الوبائي أو الأيدز.
المزيد عن أوضاع الاتصال الجنسي ..
المزيد عن الالتهاب الكبدي الوبائي ..
المزيد عن مرض الأيدز ..

* كيفية تجنب العدوى:
الوقاية من الفيروسات والبكتريا- غسيل الأيدي جيداً هي الطريقة الأفضل على الإطلاق لتجنب العدوى بالفيروسات والبكتريا بوجه عام.
- إذا قام الشخص بمصافحة شخص مريض بنزلة برد تزداد لديه عوامل الخطورة للإصابة بنزلة البرد هو الآخر، لذا ينبغي غسيل الأيدي على الفور وعدم حكه للأنف أو العين قبل غسيل الأيدي لتجنب انتقال العدوى.
- طهي الأطعمة أو تبريدها لابد وأن يتم بأسرع وقت ممكن قدر الإمكان.
- إعداد الخضراوات واللحوم لابد وأن يتم بمنأى عن بعضهما البعض، كما أن ألواح التقطيع المستخدمة مع اللحوم تختلف عن تلك المستخدمة مع الخضراوات.
- من الأفضل أن تكون اللحوم كاملة الطهي.
- تذكر دائماً أن الأطعمة ليست بالضرورة تنبعث منها روائح كريهة لكي تشير إلى فسادها.
- هناك بعض الكائنات الدقيقة تُقتل بفعل الحرارة عند طهي الطعام، لكنها قد تترك وراءها مواد سامة تسبب الإسهال والقيء للشخص.
المزيد عن الإسهال ..
- استخدام الواقي أثناء ممارسة الاتصال الجنسي أمر ضروري لتجنب احتمالية الإصابة بالأمراض التي تنتقل بممارسة الجنس.
المزيد عن الواقي الذكرى ..
المزيد عن الواقي الأنثوي ..

* علاج العدوى البكتيرية:
تُعالج العدوى البكتيرية بوجه عام بواسطة المضادات الحيوية، والتي تقوم بقتل البكتريا فقط التي تسبب المرض.
وللتأكد من أن العلاج الذي يأخذه المريض صحيحاَ يقوم الطبيب بأخذ عينة متمثلة في مسحة من الحلق أو عينة دم.
المزيد عن العينة ..

* علاج العدوى الفيروسية:
الفيروسات ليست بوسعها التكاثر حتى تغزو الجسم وتتكاثر داخله، ولهذا السبب يُترك العلاج للعدوى الفيروسية للجهاز المناعي بجسم الإنسان الأمر الذي قد لا يقتنع به الكثيرين، ويتعجبون إذا أوصى الطبيب لهم بأن العلاج يكون طبيعياً بدون وصف أدوية أو عقاقير طبية.
المزيد عن الأنفلونزا ..
العلاج المقدم للعدوى الفيروسية مثل الأنفلونزا، يكون متمثلاً في:
- شرب الوفير من الماء.

- التزام الراحة في المنزل وعدم الذهاب إلى مكان الدراسة أو العمل، فالاختلاط بالآخرين لا يزيد من احتمالية نشر العدوى فقط بل يُعرض المصاب لاحتمالية الإصابة بعدوى بكتيرية أخرى.

- أخذ مسكنات للألم مثل "الباراسيتامول" أو "الأيبوبروفين" ولخفض درجات الحرارة العالية بالمثل.
المزيد عن الإسعافات الأولية لل��خونة ..

- هناك بعض التطعيمات الوقائية المتوافرة الآن للعدوى الفيروسية التي تحصن الجسم وتكسبه مناعة ضد فيروس الأنفلونزا وغيرها من الفيروسات الأخرى - ولكن لأعداد محدودة جداً من الفيروسات.
المزيد عن التطعيمات الوقائية ..

- المضادات الحيوية ليس لها أي فاعلية مع العدوى الفيروسية على الإطلاق لكنها على العكس مع البكتريا، لذا لابد من الحد في استخدامها عند علاج الأنفلونزا ونزلات البرد الشائعة.
كما أن الإفراط في استخدام المضادات الحيوية يقلل من فاعليتها، ويجعل البكتريا مقاومة للمضاد الحيوي.
المزيد عن كيفية استخدام المضادات الحيوية ..

  • ارسل ارسل هذا الموضوع لصديق

  • تقييم الموضوع:
    • ممتاز
    • جيد جداً
    • جيد
    • مقبول
    • ضعيف
  • إضافة تعليق:

تابعنا من خلال

فيدو على الفيسبوك فيدو على التويتر

نشرة الدورية

© 2001 جميع حقوق النشر محفوظة لشركة الحاسبات المصرية
Designed & Developed by EBM Co. صمم وطور بواسطة شركة الحاسبات المصرية