نشرة الدورية

للاشتراك، أدخل بريدك الإلكتروني

الحصبة: الأسباب، الأعراض،المضاعفات، العلاج – Measles
الحصبة: الأسباب، الأعراض، العلاج
* حصبة:
الحصبة من أمراض الطفولة الشائعة، لكن اللقاحات الخاصة بها تلعب دوراً هاماً فى وقاية الطفل.
أما عن علامات وأعراض مرض الحصبة، فتتمثل فى: السعال ورشح الأنف والتهاب العينين واحتقان الحلق والسخونة والطفح الجلدي الأحمر.

والحصبة مرض لا يُستهان به عند إصابة الأطفال الصغار بها، لأنها قد تهدد حياتهم بالمثل مثل أى مرض آخر، وعلى الرغم من أن نسبة الوفيات شهدت انخفاضاً ملحوظاً على مستوى العالم نظراً لفاعلية اللقاحات الوقائية من هذا المرض .. إلا أن الحصبة مازالت تقتل مئات الآلاف من الأطفال كل عام تحت سن الخامسة.
المزيد عن رشح الأنف ..
المزيد عن السخونة ..

* أعراض الحصبة:
تبدأ أعراض الحصبة فى الظهور بعد مضى 10 – 12 يوماً من التعرض للفيروس، وتتضمن الأعراض النمطية على:
- ارتفاع فى درجة حرارة الجسم (السخونة).
- السعال الجاف.
- رشح الأنف.
- التهاب العينين (الملتحمة).
- الحساسية من الضوء.
- بقع بيضاء صغيرة مع مركز أبيض مائل إلى الزرقة داخل الفم وبداخل الوجنتين.
- طفح جلدي أحمر كبير الحجم متعدد ومتصل ببعضه (بثرات).

الحصبة: الأسباب، الأعراض، العلاج

مدة المرض:
تبدأ أعراض الحصبة بسخونة بسيطة إلى متوسطة الحدة، مع بعض الأعراض الأخرى من السعال المتكرر ورشح الأنف والتهاب العينين واحتقان الحلق. وبعد مضى من يومين إلى ثلاثة تبدأ البقع البيضاء داخل الفم فى الظهور وهذه هى العلامة الفاصلة لتشخيص إصابة الطفل بمرض الحصبة. ثم تبدأ درجات الحرارة فى الارتفاع وتصل إلى 40 – 40.6 درجة مئوية.
فى نفس الوقت يظهر الطفح الجلدي الأحمر عادة فى الوجه وعلى طول الجبهة مع خط الشعر وخلف الأذن، وهذا الطفح يسبب الهرش وينتشر سريعاً إلى الصدر والظهر وأخيرا يمتد إلى الفخذين والقدمين.
المزيد عن الهرش ..
بعد مضى ما يقرب من أسبوع يختفي الطفح بنفس الترتيب الذي يظهر به.

* أسباب الحصبة:
السبب الرئيسي فى الإصابة بالحصبة هو أن الفيروس المتسبب فيها معدٍ بدرجة كبيرة، حيث يعيش فى مخاط أنف وحلق الطفل المصاب، ويصبح الطفل ناقل للعدوى لمدة أربعة أيام قبل ظهور الطفح وحتى اختفاء الطفح بأربعة أيام أيضا.
عندما يسعل الطفل أو الشخص المصاب بالحصبة أو يتحدث أو يعطس فإن الفيروس يخرج إلى الهواء وينتشر به .. ثم يقوم الأشخاص أو الأطفال الأصحاء باستنشاقه. كما أن الفيروس يعلق بالأسطح مثل مقابض الأبواب ويظل نشطاً على مدار عدة ساعات، وعندما يلمس الشخص السليم هذه الأسطح بيده أو حتى بأصابعه ثم يضعها على فمه أو أنفه تنتقل إليه العدوى على الفور.
المزيد عن العطس ..

* عوامل الخطورة:
- غياب التطعيم الوقائي:
الأطفال أو الأشخاص البالغين الذين لم يتلقوا التطعيم الوقائي ضد مرض الحصبة، تزداد لديهم احتمالات الإصابة بفيروس الحصبة.

- السفر إلى أماكن انتشار الفيروس:
الأشخاص التي لم تتلق تطعيم وقائي وكثيرة السفر، وخاصة إلى أماكن انتشار الفيروس تزداد لديهم بالمثل مخاطر الإصابة.

- نقص فيتامين (أ):
الأشخاص التي لم تحصل على القدر الكافي فى نظامها الغذائى من فيتامين (أ)، أكثر عرضة للإصابة بفيروس الحصبة، وعند الإصابة تظهر الأعراض عليهم فى صورتها الحادة.

الحصبة: الأسباب، الأعراض، العلاج

* المضاعفات:
الغالبية العظمى من الحالات المصابة بمرض الحصبة تتماثل للشفاء فى غضون 10 –14 يوماً، وحوالي 20% تظهر عليهن مضاعفات المرض، ومن بين هذه المضاعفات:
- عدوى الأذن:
من المضاعفات الشائعة المرتبطة بمرض الحصبة العدوى البكتيرية التي تصيب الأذن.

- التهاب الشعب الهوائية والحنجرة:
قد تؤدى الحصبة إلى التهاب الحنجرة أو التهاب الجدار الداخلي الذي يبطن ممرات الهواء الرئيسية للرئة.

- الالتهاب الرئوي:
الالتهاب الرئوي من مضاعفات مرض الحصبة أيضا، ويشكل الالتهاب الرئوي خطورة على الأشخاص التي لديها خلل فى جهازها المناعي حيث يصابوا بأنواع من الالتهاب الرئوي خطيرة تهدد حياتهم.
المزيد عن الالتهاب الرئوي ..

- التهاب المخ:
تتعرض حالة واحدة لهذا الالتهاب من كل ألف حالة مصابة بالحصبة، وهو التهاب يحدث فى المخ ويسبب أعراضا من القيء والتشنجات ونادراً ما يؤدى إلى الغيبوبة ووفاة الشخص. ويحدث التهاب المخ إما لاحقاً على الإصابة بالحصبة مباشرة أو بعد مرور أعوام.
المزيد عن الغيبوبة ..

- مشاكل الحمل:
المرأة الحامل لابد وأن تتجنب الإصابة بالحصبة، لأنها تسبب العديد من المشاكل لها من الإجهاض التلقائي أو الولادة المبتسرة للطفل أو قلة وزنه عند ولادته. أما الحصبة الألماني فهي مرض منفصل عن الحصبة العادية ويسبب تشوه للجنين أثناء الحمل .. ما الفرق بين الحصبة والحصبة الألماية؟
المزيد عن مشاكل الحمل ..
المزيد عن الإجهاض التلقائي ..
المزيد عن التشوهات الخلقية ..

- قلة عدد الصفائح الدموية:
الحصبة تؤدى إلى قلة عدد الصفائح الدموية، وهى إحدى خلايا الدم المسئولة عن عامل التجلط عند الإنسان.

الحصبة: الأسباب، الأعراض، العلاج

* الذهاب إلى الطبيب:
لابد من الذهاب الفوري إلى الطبيب إذا كان هناك شك بتعرض الطفل لفيروس الحصبة، أو إذا كان هناك شك فى أن الأعراض التي ظهرت عليه هى أعراض مرض الحصبة. لابد من مراجعة التطعيمات الوقائية مع الطبيب المختص قبل دخول الطفل المدرسة.
المزيد عن التطعيمات الوقائية ..

أ – ما الذي يمكن أن يفعله الشخص؟
كتابة قائمة المعلومات التالية:
- وصف مفصل للأعراض.
- تاريخ الإصابات أو الاضطرابات السابقة التي أصيب بها الطفل أو الشخص البالغ.
- تاريخ العائلة من الإصابة بالأمراض.
- التعرض الحديث لفيروس الحصبة.
- الأسئلة التي يرغب الشخص فى الاستفسار عنها من قبل الطبيب.
ب- ما الذي يتوقعه الشخص من الطبيب؟
بجانب وصف الأعراض، فسوف يقوم الطبيب بالفحص الجسدي للطفل أو الشخص البالغ المصاب بالحصبة، مع فحص الجلد لوجود طفح، ورؤية ما إذا كانت توجد بقع بيضاء داخل الفم.

* الاختبارات والتشخيص:
يعتمد الطبيب فى تشخيصه لمرض الحصبة على الأعراض التي يصفها الشخص والتي يراها أثناء الفحص الجسدي وخاصة البقع البيضاء داخل الفم والوجنة (العلامة الأساسية للإصابة بمرض الحصبة)، وفى بعض الأحيان يوصى بإجراء اختبار للدم للتأكد من أن هذا الطفح متصل بالحصبة - إذا كانت هناك ضرورة لذلك.

* العلاج والعقاقير:
لا يوجد علاج للحصبة للتخلص من أعراضها، لكن هناك بعض الإجراءات التي يتم إتباعها من أجل حماية الأشخاص الذين تعرضوا للفيروس.
- التطعيم بعد التعرض للفيروس:
الأشخاص الذين لم يتلقوا تطعيمات وقائية ضد مرض الحصبة بما فيهم الأطفال، لابد من إعطائهم التطعيم فى خلال 72 ساعة من التعرض للفيروس من أجل حمايتهم، وإذا أصيب الشخص بالفعل فإن الأعراض تصبح أقل فى الحدة والخطورة كما أن فترة المرض تقصر.

- مصل الجلوبيولين المناعي:
السيدات الحوامل والأطفال الرضع والأشخاص الذين لديهم جهاز مناعي ضعيف وتعرضوا للفيروس يتم إعطائهم عن طريق الحقن بروتينات (أجسام مضادة) تحارب العدوى، والتي تعطى فى خلال ستة أيام من التعرض للفيروس، هذه الأجسام المضادة تحول دون إصابة الشخص بالمرض وإذا أصيب فهي تخفف من حدة الأعراض.

الحصبة: الأسباب، الأعراض، العلاج

- الأدوية:
من الممكن إعطاء الطفل الأدوية المتاحة فى الصيدليات "الأسيتامينوفين" و"الإيبوبروفين" بدون وصف من قبل الطبيب لخفض درجات الحرارة المرتفعة. تجنب إعطاء الطفل الأسبرين حتى لا يصاب بمتلازمة "راى".
المزيد عن متلازمة "راى" ..
- المضادات الحيوية، إذا كانت العدوى بكتيرية مثل الالتهاب الرئوي أو عدوى الأذن أثناء إصابة الطفل بالحصبة فسوف يقوم الطبيب بوصف مضاد حيوي.

- العزل:
بما أن مرض الحصبة هو مرض معدٍ بدرجة كبيرة، وتستمر فترة العدوى لمدة أربعة أيام قبل وبعد ظهور الطفح، فلابد من تجنب اتصال المرضى بالأصحاء أو مزاولة أنشطتهم اليومية إلا بعد انقضاء هذه الفترة.
لابد من إبعاد الأطفال الأصحاء الآخرين أو الأشخاص البالغين الذين لم يتلقوا التطعيم بعيداً عن منزل المريض.

* نمط الحياة والعلاج المنزلي:
لابد من متابعة الطفل فى المنزل مع الطبيب لتجنب حدوث أياً من المضاعفات المتصلة بالحصبة، ومن هذه الإجراءات التي يتم إتباعها فى المنزل من أجل إراحة الطفل أو الشخص المصاب بالحصبة:
- الحرص على راحة المصاب وعدم مزاولته للأنشطة التي تعرضه للإجهاد.
- شرب الوفير من السوائل لتعويض الفاقد منها بارتفاع درجة حرارة الجسم والعرق مثل الماء والعصائر والشاي العشبي.
المزيد عن الماء ..
المزيد عن العرق ..
المزيد عن وصفات الشاي العشبي:
طريقة عمل شاى بالتوابل

- استخدام أجهزة مرطبات الهواء من أجل تخفيف السعال واحتقان الحلق.
- إراحة العين، الشخص أو الطفل المصاب بالحصبة يكون لديه حساسية من الإضاءة لذا لابد من الحرص على توفير الإضاءة المنخفضة أو ارتداء الطفل أو الشخص للنظارات الشمسية لحجب الضوء، مع تجنب القراءة أو مشاهدة التلفزيون حتى تقل حدة المرض والأعراض.
المزيد عن القراءة ..

* الوقاية:
- الشخص الذي أصيب بفيروس الحصبة، يقوم جهازه المناعي بمحاربة المرض وبذلك يكون مناعة أبدية ضده حيث لا تعاوده الإصابة مرة أخرى.
أما
- الأشخاص الذين لم يصابوا فمتاح لهم التطعيم الوقائي.

لقاح الحصبة ينقذ الحياة:
قبل التوصل إلى لقاح الحصبة فى الستينات، كان عدد الوفيات من هذا المرض مرتفع بدرجة كبيرة، وبعد انتشار الفاكسين واستخدامه عل مستوى أنحاء العالم فى مختلف البلدان، فإن عدد الوفيات شهد انخفاضاً ملحوظاً عن ذي قبل.
وطبقاً "لمنظمة الصحة العالمية" فإن ما يقرب من 576 مليون طفلاً تلقوا لقاح الحصبة ما بين عام 2000 – 2007، وهذا أدى إلى انخفاض فى الوفيات المتصلة بالحصبة بنسبة 74%.

أمور متعلقة بالتوحد:
من المعروف أن تطعيم الحصبة هو تطعيم ثلاثي ضد أمراض: الغدة النكفية والحصبة الألماني والحصبة العادية.
المزيد عن الغدة النكفية ..
وقد أشارت بعض تقارير الجهات المعنية بالأمراض والصحة مؤخراً إلى أن هناك اتصال ما بين ها التطعيم الثلاثي وبين إصابة الطفل باضطراب التوحد .. إلا أنه ظهرت على الجانب الآخر التقارير النافية لهذه النتيجة من قبل "الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال"، "معهد الطب" و"مراكز الحد من الأمراض والوقاية منها" والتي أشارت إلى عدم وجود صلة بين هذا التطعيم الثلاثي وبين اضطراب التوحد.
وقد اعتمدت هذه المؤسسات فى نفيها لهذه النتيجة على أن اضطراب التوحد يتم تشخيصه فى الأطفال ما بين سن سنة حتى ثلاث سنوات وهى نفس السن التي يأخذ فيها الطفل الجرعة الأولى له من التطعيم الثلاثي، وهذا التزامن لا يجب تفسيره بشكل خاطىء بعلاقة السبب والتأثير.
المزيد عن اضطراب التوحد ..

الحصبة: الأسباب، الأعراض، العلاج

متى يتم تطعيم الطفل بلقاح الحصبة؟
يوصى الأطباء بالتطعيم الثلاثي ضد مرض الحصبة والغدة النكفية والحصبة الألمانية ما بين 12 – 15 شهراًن والجرعة الثانية ما بين 4 – 6 سنوات قبل دخول الطفل المدرسة.
الأطفال حديثي الولادة عادة ما تكون لدبهم مناعة ضد الحصبة حتى ستة أشهر، لأن المناعة انتقلت إليهم من الأم أثناء الحمل، إذا كانت الأم لم تتلقى التطعيم الوقائي من الحصبة أو لم تصاب بالمرض من قبل فهذا معناه أن الطفل لم يكتسب مناعة من الأم.
وإذا كانت هناك ضرورة تحتم أخذ الطفل الرضيع حديث الولادة التطعيم مثل السفر إلى بلد متفشي فيها الفيروس، يتم إعطائه التطعيم فى سن الستة أشهرـ لكن يتم إعادة إعطائه الجرعة بعدما يبلغ من العمر عام.

هل يحتاج البالغون اللقاح الثلاثي؟
الشخص البالغ الكبير لا يكون بحاجة إلى تلقى التطعيم الثلاثى ضد الحصبة والغدة النكفية والحصبة الألماني، إذا:
- ولد قبل عام 1957.
- تلقى جرعتان من لقاح الحصبة والغدة النكفية والحصبة الألماني بعد بلوغه عام من العمر أو إذا كان قد تلقى جرعة واحدة من هذا اللقاح بجانب الجرعة الثانية من فاكسين الحصبة العادية.
- كان اختبار الدم يعكس تكون مناعة لديه ضد هذه الأمراض الثلاثة.
أما إذا لم يكون الشخص أو الطفل خاضع لهذه المعايير السابقة فعليه بأخذ اللقاح الثلاثي، بجانب توافر المعايير التالية:
- إذا كانت المرأة غير حامل لكنها مازالت فى سن الإنجاب والحمل.
- التواجد فى المدارس.
- العمل فى مستشفى أو أماكن الرعاية الطبية أو الحضانات.
- التخطيط للسفر إلى الخارج.

اللقاح لا يوصى به لـ:
- المرأة الحامل أو التي تخطط للحمل فى خلال الأربعة أسابيع القادمة.
- الأشخاص التي تعانى من حساسية مميتة ضد الجلوتين أو المضاد الحيوي "نيوميسن/Neomycin".
- إذا كان الشخص مريض بالسرطان، أو بإحدى اضطرابات الدم أو أى مرض آخر يؤثر على الجهاز المناعي .. لابد من استشارة الطبيب قلب أخذ اللقاح الثلاثي.
المزيد عن السرطان ..

* المراجع:
  • "Measles" - "cdc.gov".
  • "Measles" - "who.int".
  • "Measles" - "kidshealth.org".
  • "Measles" - "betterhealth.vic.gov.au".
  • ارسل ارسل هذا الموضوع لصديق

  • تقييم الموضوع:
    • ممتاز
    • جيد جداً
    • جيد
    • مقبول
    • ضعيف
  • إضافة تعليق:

تابعنا من خلال

فيدو على الفيسبوك فيدو على التويتر

نشرة الدورية

© 2001 جميع حقوق النشر محفوظة لشركة الحاسبات المصرية
Designed & Developed by EBM Co. صمم وطور بواسطة شركة الحاسبات المصرية