نشرة الدورية

للاشتراك، أدخل بريدك الإلكتروني

أمراض الكلى واضطراباتها المختلفة – Different Kidney diseases
أمراض الكلى واضطراباتها المختلفة
* اضطرابات الكلى المختلفة:
إن اضطرابات الكلى إما أن تكون حادة أو مزمنة، بالنسبة لاضطرابات الكلى الحادة تحدث سريعة لكن الكلى تتماثل للشفاء بعد أخذ العلاج المناسب.

أما اضطراب الكلى المزمن فهو أكثر شيوعاً من الاضطراب الحاد ويحدث عندما تتعرض أنسجة الكلى إلى الضمور ولا تعد تعمل بكفاءة عالية لمدة ثلاثة أشهر أو أكثر.

واضطرابات الكلى المزمنة تتطور بمرور الوقت وتسوء معها حالة الكلى. توجد خمس مراحل لاضطرابات الكلى المزمنة وآخرها تتمثل فى إصابة الكلى بالفشل التام الذى يعوقها عن أداء وظيفتها الحيوية فى تنقية الدم من السموم.
المزيد عن أمراض الكلى المزمنة  ..

أما أمراض الكلى الحادة من الممكن أن تتسبب فيها العدوى أو الإصابة ببعض الحالات الطبية المرضية التى قد يعانى منها الشخص أو تناوله لبعض أنواع من الأدوية.
ما هى الكلى وما هى وظيفتها ..

ومن بين أسباب أمراض الكلى المزمنة:
- الإصابة ببعض الاضطرابات التالية: ارتفاع ضغط الدم، مرض السكر، أو أمراض القلب التى تسبب ضمور الأوعية الدموية الصغيرة فى الكلى.
المزيد عن ارتفاع ضغط الدم ..
- أمراض الكلى الوراثية مثل متلازمة ألبورت والتى يحدث فيها التهاب وضمور للأوعية التى تقوم بعملية الفلترة فى الكلى، وأمراض الكلى الوراثية هى الاضطرابات التى يتم انتقالها وراثياً من جيل إلى آخر أو تكون نتيجة لبعض الاضطرابات الأخرى مثل الذئبة أو مرض السكر.
المزيد عن مرض السكر ..
المزيد عن الذئبة ..

أمراض الكلى واضطراباتها المختلفة

- اعتلال الكلى الارتجاعى (Reflux nephropathy) وهى الحالة التى يتم فيها رجوع البول من المثانة إلى الكلى مؤدية إلى ضمورها.
- انسداد مجرى الجهاز البولى نتيجة لعيوب خلقية أو مشاكل فى البروستاتا، أو حصوات كلوية، أو أورام.
المزيد عن مشاكل البروستاتا ..
- أدوية تسبب ضمور دائم بأنسجة الكلى.
وبوجه عام فإن السبب المحدد لأمراض الكلى من الصعب معرفته.

تزداد عوامل الخطورة للإصابة بأمراض الكلى بين الأشخاص التالية:
- مرضى ارتفاع ضغط الدم.
- مرضى السكر.
- وجود تاريخ عائلى للإصابة بأمراض الكلى.
- وهذا لا يعنى أن الشخص الذى تتوافر لديه عوامل الخطورة بالضرورة أن يصاب بأمراض الكلى، ولكن عليه القيام بالفحص الدورى لوظائف الكلى، كما أن الشخص الذى لا تتوافر له أياً من عوامل الخطورة التالية لأن يصاب بأمراض الكلى فهو معرض للإصابة أيضاً بها.

* أمراض واضطرابات الكلى الشائعة:
- متلازمة آلبورت (Alport Syndrome)
داء ألبورت يعمل على تدمير الأوعية الدموية الموجودة في الكليتين (الكبيبات أو المرشحات/Glomeruli) التي تعمل على تنقية الدم من السموم الناتجة عن عملية الأيض (أو التمثيل الغذائى) في البداية، لا توجد أية أعراض لكن التدمير التدريجي للأوعية يؤدي إلى وجود الدم في البول ويقلل من فعالية الكلى لتنقية الدم. سيحدث تراجع تدريجي في وظيفة الكلى نتيجة لذلك سيحدث تراكم للسوائل والفضلات في الجسم. بالنسبة للمرأة عادة فأن هذا الاضطراب لا يؤثر عليها إذ معظم الأحيان لا يظهر أعراض المرض. أما بالنسبة للرجال فأن الإعراض تكون أكثر حدة وأكثر سوء.
ومن بين أعراض هذه المتلازمة:
- التهاب أوعية الكلى.
- التهاب الكلية.
- فقدان السمع قبل سن الثلاثين.
- ظهور دم في البول.
- لون البول غير طبيعي إما أن يميل إلى الاصفرار الشديد أو إلى البياض الشديد.
المزيد عن لون البول ..

أمراض الكلى واضطراباتها المختلفة
تورم القدم أو الكاحل من إحدى علامات اضطرابات الكلى

- تورم في الكاحل والساق والقدم.
- ارتفاع ضغط الدم.
- وبالنسبة للرجال تعمل هذه المتلازمة على التأثير على حاسة الإبصار، فيظهر تورم العينين.
- قد تحدث أعراض الفشل الكلوي المزمن أو فشل القلب.
- وفي بعض الحالات قد لا تظهر أية أعراض لهذا الداء.

ويشمل العلاج إتباع نظام غذائي سليم، وتحديد السوائل في الجسم، وغيرها من العلاجات.
وإذا كان الفشل الكلوي المزمن تطور إلى مراحله النهائية من أمراض الكلى، عندها يتطلب غسيل الكلى أو زرع الأعضاء. ويمكن إعطاء الأشخاص الذين يعانون من متلازمة آلبورت استخدام وسائل حماية للسمع في البيئات الصاخبة.

- داء فابري (Fabry's disease)
يعاني المرضى من اصابة في الكلى (افراز البروتين في البول وفشل كلوي الى حد الحاجة لزرع الكلى)، وتظهر أعراض اصابة في القلب (اضطرابات نبضات القلب، تخانة البطين الأيسر، وقصور القلب من الناحية اليسرى)، اضطرابات في الجهاز العصبي والسكتة الدماغية.
المزيد عن السكتة الدماغية ..
يكون متوسط العمر للإصابة بهذا الداء ما بين 40 الى 50 عاما. تظهر الآلام في الغالب، في السنوات الأولى، على شكل تنميل مؤلم في الأطراف، كما يظهر على الجلد بقع حمراء/أرجوانية التي لا يفتح لونها عند الضغط عليها، كما لا يفرز الشخص العرق.
نتقل مرض فابري بالوراثة المرتب��ة بكروموسوم إكس (X). يظهر هذا المرض بشكل كامل، عند الذكور. كذلك، تظهر العلامات لدى النساء اللواتي يحملن الخصائص الوراثية، ويكون احتمال 50٪ لدى المرأة الناقلة للمرض، لإنجاب طفل مريض من الذكور أو طفلة ناقلة للمرض، وتكون كذلك مريضة في كل حالة حمل. تكون بنات الرجل المريض ناقلات للمرض، ويكون جميع أبنائه أصحاء.
إن وجود حالات في العائلة، مثل ذكور مصابين بأمراض الكلى و/أو القلب و/أو تعرضوا لسكتة دماغية في سن مبكرة، يشير إلى احتمال الاصابة بمرض فابري.
يعالج مرض فابري بتقديم الدعم للطفل والمريض المصاب ومعالجة العضو المصاب، وبإعطاء الطفل المصاب الإنزيم الناقص (Fabrazyme) بشكلٍ دوائي.

أمراض الكلى واضطراباتها المختلفة
الجهاز البولى لدى الإنسان

- الحصوات الكلوية (Kidney stone)
تعتبر الحصوات الكلوية من أكثر المشاكل الصحية تأثيراً علي الإنسان، حيث أنها تسبب ألم شديد للمريض .وهي من أقدم الأمراض التي حدثت للإنسان، حيث أظهرت الدراسات أن هذا المرض قد وجد عند قدماء المصريين منذ أكثر من 7000 عام.
معظم حالات الحصوات الكلوية يمكن علاجها بدون أي تدخل جراحي من الطبيب.
أما الحالات الأكثر تعقيداً فهي تعالج بطرق مختلف.
وقد أظهرت الدراسات الحديثة الكثير من الأسباب التي تساعد في تكوين الحصوة والتي يمكن تجنبها.
تتكون الحصوة من بلورات تنفصل من البول وتتجمع علي الجدار الداخلي للكلي.
يحتوي البول بشكل طبيعي علي كيماويات تمنع تكوين البلورات. ولكن هذه الكيماويات أو الموانع الطبيعية قد لا تكون موجودة عند بعض الأشخاص وبالتالي تتكون الحصوة عندهم.
إذا كانت هذه البلورات صغيرة جداً فقد تمر في قناة مجرى البول دون ملاحظة ذلك.
تحتوي الحصوة الكلوية علي مجموعة من الكيماويات، أكثر أنواع الحصوات انتشاراً تحتوي علي كالسيوم مع فوسفات أو أوكسالات (Oxalate).
هذه التركيبات موجودة بشكل طبيعي في الغذاء اليومي لكل فرد وتقوم بتكوين أهم أجزاء جسم الإنسان مثل العظام والعضلات.

أعراض الحصوات الكلوية:
- تبدأ الأعراض الأولي لحصوة الكلي، بألم شديد ومفاجئ عندما تبدأ الحصوة بالحركة في قناة مجرى البول وبالتالي يحدث حك أو انسداد في القناة.
- يشعر المريض بألم شديد وشد عضلي علي جانبي منطقة الكلي أو في أسفل البطن.
- تحدث أحياناً حالة من القيء والغثيان مصاحبة للألم.
- إذا كان حجم الحصوة كبير ويصعب خروجها من قناة مجرى البول فيزيد الألم بشكل كبير حيث تقوم العضلات الموجودة في جدار الحالب بعصر هذه الحصوات وخروجها إلي المثانة.
- عندما تكبر الحصوة أو تتحرك ، قد يجد المصاب دم في البول.
- وعندما تتحرك الحصوة إلي أسفل الحالب وبالقرب من المثانة، يشعر المريض بحاجة ملحة ومستمرة للتبول ويشعر أيضاً بحرقان شديد أثناء التبول.
- إذا شعر المريض بارتجاف وسخونة مصاحبة لهذه الأعراض السابقة فقد تكون هناك إصابة كبيرة ويجب استدعاء الطبيب فوراً.

أما عن علاجها: معظم الحصوات الموجودة بالكلي يمكن علاجها بدون أية جراحات. معظم الحصوات يمكن خروجها من الجهاز البولي عن طريق شرب كمية كبيرة من المياه يومياً (حوالي من 2.5 إلي 3.5 لتر) وراحة لمدة يومين للمريض مع تناول بعض العقاقير التي قد يصفها الطبيب.
المزيد عن الحصوات الكلوية ..

أمراض الكلى واضطراباتها المختلفة

- اعتلال الكلية بالجلوبيولين المناعي (IgA Nephropathy)
واعتلال الكُلية بالجلوبيولين المناعي (IgA) هو أكثر أشكال التهاب أوعية الكلى شيوعاً في العالم. ويتسم المرض الأساسي بترسب أجسام مناعية للجلوبيولين المناعي (IgA) داخل أوعية الكلى، يتطور المرض ببطء حتى يصل إلى فشل كُلوي مزمن بين 25-30% من الحالات خلال 20 عامًا.
ومن بين أعراضه: هي وجود كرات دم حمراء في أو بالتزامن مع وجود بروتين بالبول.
العلاج فيكون بالأدوية، وهي الكورتيزون/Cortisone والأدوية المثبطة للمناعة وأدوية محددة لعلاج ضغط الدم المرتفع والتى تساعد على تنزيل كمية الزلال في البول، وقد يعود الاعتلال الكُلوي بالجلوبيولين المناعي (IgA) حتى بعد زراعة الأعضاء برغم استخدام أدوية التى تساعد على استقرار الحالة.

- مرض تكيس الكلى المتعدد/تكيسات الكلى (Polycystic Kidney Disease)
توجد أنواع عدة لتكيسات الكلى، وهى على النحو التالى:
أ- التكيسات البسيطة: وهي غالبا لا تسبب أعراض مرضيه ولا تؤثر علي وظائف الكلي، وفي الغالب يتم اكتشافها عن طريق الصدفه أثناء عمل أشعه على البطن والحوض كما أنها لا تحتاج علاجا أو تدخلا طبياً.
ب- تكيسات الكلي المكتسبة: وهو مرض يصيب بعض مرضي الغسيل الكلوى وأحيانا ينتج عنه بعض اورام الكلي.
ج- تكيسات الكلي الوراثية.

غالبا ما تبدأ أعراض المرض فى الظهور عند سن الأربعين، على النحو التالى:
- ألم في كلا جانبي البطن لأسفل نتيجة زيادة حجم الكلي وتمددها بالأكياس المتعدده أو نتيجة حدوث التهابات في الأكياس.
- تكون أكياس وحويصلات في الكبد والبنكرياس والطحال والخصيتين.
- بول مصحوب بالدم.
- تكون الحصوات الكلوية.
- ارتفاع ضغط الدم.
- التهابات بمجرى البول.

أمراض الكلى واضطراباتها المختلفة
مرض تكيس الكلى المتعدد

لا يوجد حتي الآن علاج معتمد لمرض التكيسات الكلويه، لذا يوصى بالمتابعة الدورية لحالة الكلى وعلاج الأعراض التى تظهر أولاً بأول:
- المحافظة على معدلات ضغط الدم الطبيعية قدر الإمكان.
- ممارسة الرياضة، الابتعاد عن الضغوط، الامتناع عن التدخين، تقليل الملح فى الأطعمة.
المزيد عن الملح ..
المزيد عن الضغوط ..
- علاج التهابات مجرى البول بالمضادات الحيوية.
- الفحص الدورى لحالة الكلى بالموجات فوق الصوتية.

- المتلازمة الكلوية (Nephrotic Syndrome)
المتلازمة الكلوية وتُسمى أيضا متلازمة نفروزي. وهي عبارة عن مجموعة من الأعراض المرضية التي تنتج عن ضرر يصيب المرشحات الدقيقة للكلى. وتنقسم المتلازمة إلى ثلاثة أنواع وهي: متلازمة كلوية نتيجة أمراض تصيب الجسم.
و
متلازمة كلوية خلقية سببها مرض وراثي
والنوع الثالث
هو متلازمة كلوية أولية غير معروفة السبب.

أعراض المتلازمة الكلوية، متعددة ومن بينها:
- فقد البروتين في البول.
- انخفاض البروتين في الدم.
- تجمع السوائل في الجسم.
- إرتفاع الدهون في الدم.
- الذئبة الحمراء.
- فيروس نقص المناعة البشري (الأيدز).
المزيد عن الأيدز ..

أمراض الكلى واضطراباتها المختلفة
ضمور بأنسجة الكلى

- تورم العينين و الجفن، وخاصة عند الاستيقاظ من النوم، وقد تقل في نهاية اليوم.
- تورم الساقين والقدمين.
- تورم البطن – الاستسقاء.
- تورم الخصية.
- نقص كمية البول.
- زيادة الوزن.
- الارهاق.
- فقدان الشهية.
- الاسهال.
المزيد عن الإسهال ..
- تجلط الدم.
المزيد عن الجلطة الدموية ..
- إرتفاع ضغط الدم.
- فشل كلوي.
ويتم العلاج بالأساس، إلى معالجة الأعراض.

أمراض الكلى واضطراباتها المختلفة

- مرض التغير الطفيف (Minimal Change Disease)
من أكثر أمراض الكلى التي تصيب الأطفال ما يسمى بمتلازمة النفروز الكلوية أو المتلازمة البروتينية، والتي تسبب زيادة كمية البروتينات الخارجة مع البول. فالبروتين يفترض أن يعاود دورته إلى الدم بعد مروره بالكلى، فهو ضروري لنمو كل الخلايا ومن أهمها عند الأطفال خلايا الدماغ وعضلات الجسم. كما تتحكم البروتينات في امتصاص الكثير من الأملاح والمعادن الأساسية ومن أهمها الكالسيوم الذي يدخل في تركيب العظام والأسنان. ولذا فالطفل الذي يعاني من فقدان للبروتين عن طريق البول (نقص كمية البروتين في دمه)، يعاني من ضعف في النمو، كما تتجمع المياه في أماكن مختلفة من جسمه وخصوصا حول العينين والوجه، والقدمين والأعضاء التناسلية والبطن. وهي أعراض يلحظها المحيطون به. وللعلم، فالمتلازمة البروتينية مرض يصيب الأطفال والبالغين، والفرق الوحيد أنه يسهل علاجه في سن الطفولة، فيما يصعب العلاج كلما تقدم العمر.

وتسبب هذه الحالة تجمع الماء في الأغشية التي تحيط بالأعضاء كالرئتين والقلب. وتجمع المياه حول الرئتين يؤدي للضغط عليهما مما يسبب ضيقا في التنفس. وتجمعه حول القلب يحد من عمله وقدرته مما قد يؤدي إلى هبوط مفاجئ في عضلة القلب، وأما تجمعه في غشاء الدماغ فيؤدي إلى عدة أمراض كالصرع وغيره.

يتم علاج الأعراض بأدوية طاردة للمياه من الجسم. غير أن العلاج الأساسي هنا الكورتيزون، وهو علاج لكل مرض له علاقة بمناعة الجسم, والمتلازمة البروتينية لها علاقة بالجهاز المناعي. وبما أن المريض سيأخذ الكورتيزون يجب أولا التأكد من إنهائه مراحل التطعيم، لأن الكورتيزون يسبب اضطراب في المناعة. ولذا فيحرص أن يكون المصاب أخذها قبل بدء العلاج.
 

* الوقاية من أمراض الكلى:
إن الاكتشاف المبكر لاضطرابات الكلى وتقديم العلاج الملائم لها يطيل من عمر الكلى.
- يمكنك وقاية كليتك من أن يصيبها أي خلل بتناول الغذاء الصحي المتوازن وممارسة الرياضة والحفاظ على الوزن المثالي.
- هناك بعض من الأمراض تؤثر على الكلى وتصيبها بالأمراض المزمنة مثل ضغط الدم المرتفع ومرض السكر.
- لابد من القياس الدوري لضغط الدم لتجنب المخاطر الصحية المرتبطة به من بينها إصابة وظائف الكلى بالفشل التام.
- الطبيب هو الوحيد القادر على توجيه المشورة الصحيحة للإنسان إذا كان يعانى من اضطراب أو خلل ما بكليته.
المزيد عن كيفية الوقاية من أمراض الكلى ..

* المراجع:
  • "About Chronic Kidney Disease" - "kidney.org".
  • "kidney disease" - "mayoclinic.org".
  • "kidney disease" - "nlm.nih.gov".
  • "Chronic Kidney Disease (CKD)" - "kidneyfund.org".
  • ارسل ارسل هذا الموضوع لصديق

  • تقييم الموضوع:
    • ممتاز
    • جيد جداً
    • جيد
    • مقبول
    • ضعيف
  • إضافة تعليق:

تابعنا من خلال

فيدو على الفيسبوك فيدو على التويتر

نشرة الدورية

© 2001 جميع حقوق النشر محفوظة لشركة الحاسبات المصرية
Designed & Developed by EBM Co. صمم وطور بواسطة شركة الحاسبات المصرية