نشرة الدورية

للاشتراك، أدخل بريدك الإلكتروني

اضطرابات ضغط الدم المختلفة – Blood pressure disorders
اضطرابات ضغط الدم المختلفة
* ضغط الدم :
يختلف ضغط الدم في الجسم طوال اليوم بشكل طبيعي. وقد يختلف أيضاً بشكل غير ملحوظ مع كل نبضة قلب. يرتفع ضغط الدم أثناء القيام بأي نشاط وينخفض في حالة سكون الجسم.

كلما قام القلب بضخ كمية دم أكبر كلما ضاقت الشرايين وكلما ارتفع ضغط الدم في الجسم.

* قراءة مستوى ضغط الدم يتكون من رقمين:
- الرقم العلوي يتضمن مستوى الانقباض (Systolic):
الرقم العلوي هو كمية الضغط الذي يولده القلب أثناء ضخ الدم خارج القلب عبر الشرايين.
- الرقم السفلي يتضمن مستوى الانبساط (Diastolic):
الرقم السفلي هو عبارة عن كمية الضغط (ضغط الدم) في الشرايين في حالة سكون القلب (أي أثناء سكون القلب بين كل نبضة).

اضطرابات ضغط الدم المختلفة

- وقياس ضغط الدم الطبيعي: (120/80).
إذا كان ضغط الدم في حالة سكون الجسم (140/90) أو أكثر فإن هذا الشخص قد يكون مصاباً بارتفاع ضغط الدم.
هناك أشخاص كثيرة لا يرون خطورة في ارتفاع ضغط الدم حيث أنهم لا يشعرون بأية أعراض أو قد يشعروا بأعراض بسيطة.
ولكن يجب أن نعلم أن ضغط الدم غير المنتظم يمكن أن يرفع معدل الخطورة للإصابة بالسكتة الدماغية، لأزمات القلب أو هبوطه أو مشاكل الكلى.
المزيد عن اضطرابات الكلى المختلفة ..
في حالة وجود ارتفاع في ضغط الدم يجب استشارة الطبيب ومتابعة الحالة والعمل علي بقائه في المستوى الطبيعي.

اضطرابات ضغط الدم المختلفة

* لماذا من الهام متابعة ضغط الدم؟
تكمن أهمية متابعة ضغط الدم بشكل دورى لتجنب المضاعفات الناتجة عن أي خلل سواء بالزيادة أو النقصان في قياس ضغط الدم حيث أنه عند ارتفاعه فذلك يعني أن القلب يواجه مقاومة كبيره ليضخ الدم إلى شرايين الجسم مما يتسبب على المدى الطويل في فشل القلب والذي يؤدي بدوره إلى الوفاة. كما أن ضغط الدم العالي قد يؤدي أيضا إلى سكتة دماغية أو فشل كلوي، هذا إن لم يتم تدارك المرض في بدايته بالعقاقير الطبية المناسبة.
عند انخفاض ضغط الدم فإن أول عضو تضطرب وظائفه هو المخ، لأن المخ في أعلى الجسم، وعلى الدم أن يقاوم الجاذبية الأرضية للوصول إليه وإذا استمر الضغط منخفضاً، أصيبت بقية الأعضاء بالاضطراب، وهذا ما يسمى بحالة الصدمة (Shock).

* أسباب اضطرابات ضغط الدم:
السبب الأساسى وراء الاضطرابات المتعلقة بضغط الدم تتعلق بسلوك المريض مع الدواء مثل عدم الانتظام في أخذ الأدوية أو استخدام الأدوية المسكنة للألم حيث إن هذه المسكنات تتسبب في حبس السوائل داخل الجسم، أو بسبب تداخل أدوية الضغط مع أدوية أخرى، مثل: أدوية تضخم البروستاتا.
المزيد عن أمراض البروستاتا ..
وقد يحدث تأرجح ضغط الدم نتيجة عدم الالتزام بأسلوب غذائى صحى.
أو يكون وجود أمراض مزمنة مثل مرض السكر أو التهابات الكبد وغيرها.

* اضطرابات ضغط الدم المختلفة:
- ضغط الدم المرتفع:
يسمى ضغط الدم المرتفع (High blood pressure/hypertension) بالمرض القاتل الصامت، قد يكون ضغط الدم مرتفع عند أي شخص وهو لا يشعر بذلك في كثير من الأحيان. يقاس ضغط الدم عن طريق تحديد كمية الدم التي يقوم القلب بضخها وكمية تدفق الدم في الشرايين.
يختلف ضغط الدم في الجسم طوال اليوم بشكل طبيعي. وقد يختلف أيضاً بشكل غير ملحوظ مع كل نبضة قلب. يرتفع ضغط الدم أثناء القيام بأي نشاط وينخفض في حالة سكون الجسم.
كلما قام القلب بضخ كمية دم أكبر كلما ضاقت الشرايين وكلما ارتفع ضغط الدم في الجسم.

اضطرابات ضغط الدم المختلفة

هناك 4 عوامل خطرة قد تسبب ارتفاع ضغط الدم، ويصعب السيطرة عليها:
- العمر- تزيد فرص الإصابة بارتفاع ضغط الدم كلما تقدم العمر.
- السلالة - ينتشر ضغط الدم المرتفع بين الأجناس السمراء اللون أكثر من البيضاء اللون.
- نوع الجنس - ترتفع نسبة إصابة الذكور بارتفاع ضغط الدم في مرحلة الشباب ومنتصف العمر أكثر من ظهوره عند الإناث. أما بعد سن 55 وحتى 64 فتتساوى فرص إصابة كل من الذكور والإناث. وبعد سن 65 تزيد نسبة إصابة الإناث أكثر من الذكور .
- التاريخ المرضي للعائلة - يعد ارتفاع ضغط الدم من الأمراض الوراثية.
وأفضل طريقة للتحكم في ارتفاع ضغط الدم هو تغيير نظام الحياة اليومي. ولكن في بعض الحالات يكون تغيير نظام الحياة غير كافي، لذلك يجب في هذه الحالة إضافة العلاج الدوائي.
هناك أنواع مختلفة من العلاج الدوائي، وكل نوع يخفض ضغط الدم بطريقة مختلفة.
إذا كان هناك نوع عقار لا يقوم بخفض ضغط الدم إلي المستوى المطلوب فيجب استشارة الطبيب لتغيير نوع العقار.
المزيد عن ضغط الدم المرتفع ..

- ضغط الدم المنخفض:
تظهر أعراض ضغط الدم المنخفض (Low blood pressure/hypotension) فى صورة إحساس بالدوار أو الإغماءة.
وفى حالة انخفاض ضغط الدم بدرجة كبيرة جداً فهذا معناه حرمان المخ وغيره من الأعضاء الحيوية الأخرى من الأكسجين والمواد الغذائية مما يهدد حياة الفرد وإصابته بالصدمة والوفاة.
وعلى الرغم من أن حدة انخفاض الضغط تختلف من شخص لآخر، إلا أن قراءة ضغط الدم تسجل بوجه عام 90 ميليمتر للزئبق أو أقل للقراءة العلوية و60 أو أقل للقراءة السفلية وهذا يطلق عليه ضغط دم منخفض.

اضطرابات ض������ط الدم المختلفة

وعن أسباب انخفاض ضغط الدم قد يكون بسبب التعرض للجفاف أو لوجود خلل فى الإشارات التي يرسلها المخ للقلب من أجل ضخ الدم. ضغط الدم المنخفض قابل للعلاج، لكنه لابد من معرفة السبب حتى يُقدم العلاج الصحيح للشخص.

من الممكن أن يتعرض أى شخص لانخفاض فى ضغط الدم، لكن من العوامل التي تزيد من احتمالات هذا الانخفاض، التالى:
- العمر:
انخفاض ضغط الدم عند الوقوف أو بعد تناول الطعام يصاب به الأشخاص الكبار فى السن أكثر من الصغار أكبر من 65 عاماً .. ويحدث هذا الانخفاض بسبب سوء الاتصال بين إشارات المخ والقلب .. وهذا لا يمنع تأثر الأطفال وصغار السن به.
- الأدوية:
أدوية ضغط الدم المرتفع مثل كابحات ألفا (Alpha blockers) تؤدى إلى احتمالات إصابة الشخص بانخفاض فى ضغط الدم وخاصة لمن هم فوق سن الـ80 عاماً.
- أمراض بعينها:
- الشلل الرعاش.
المزيد عن الشلل الرعاش..
- مرض السكر.
المزيد عن الداء السكرى ..
- اضطرابات القلب.
عدم وجود أعراض مصاحبة لضغط الدم المنخفض، أو ظهور بعض الأعراض البسيطة من الإحساس بالدوار عند الوقوف، فإن الحالة لا تتطلب علاجاً.
أما إذا كانت هناك أعراض، فالعلاج يعتمد على السبب المؤدى إلى هذا الانخفاض من التعرض للجفاف أو وجود مشاكل فى القلب أو الإصابة بمرض السكر أو فرط نشاط الغدة الدرقية على سبيل المثال .. أما إذا كان السبب المتصل بدواء ما فلابد من اللجوء إلى الطبيب لتعديل الجرعة أو التوقف عن أخذ الدواء كلية.
المزيد عن انخفاض ضغط الدم ..

- ضغط الدم الرئوى:
هناك نوع نادر حدوثه والذى يؤثر فيه ضغط الدم العالى على شرايين الرئة ولذا فهو يعرف باسم "ارتفاع ضغط الدم الرئوى/Pulmonary hypertension" لكنه خطير جداً ومميت عندما يصاب به الإنسان.

اضطرابات ضغط الدم المختلفة

على الرغم من أن أى شخص عرضة للإصابة بأى من نوعى ضغط الدم الرئوى (الرئيسى- الثانوى)، إلا أن النوع الثانوى يصاب به كبار السن بنسبة أكبر أما الشباب والصغار هم أكثر عرضة للنوع الأول، والإناث أكثر من الذكور.
من بين أعراض ارتفاع ضغط الدم الرئوى:
- قصر التنفس وتكون فى البداية عند بذل مجهود عضلى وبدنى، يستمر لبعض من الوقت بتطور الحالة.
- الإرهاق.
- الشعور بالغثيان.
- ألم فى الصدر أو الشعور بضغط فيه.
- تورم الكاحلين والأرجل ومنطقة البطن (وجود الماء).
- زرقة الشفاه والجلد.
- ازدياد النبض وضربات القلب.
على الرغم من أن العلاج الطبى لا يساعد فى الشفاء من ارتفاع ضغط الدم الرئوى، لكنه على الأقل يقلل من الأعراض. يمكنك تحسين جودة الحياة بإتباع الإجراءات الصحية الآتية: عدم التدخين، المحافظة على الوزن، ممارسة الرياضة، إتباع نظام غذائى سليم، الابتعاد عن الضغوط قدر الإمكان والاستمتاع بالحياة.
المزيد عن ارتفاع ضغط الدم الرئوى ..

- الضغط غير المنتظم:
تظهر علي الأشخاص التى تعانى من ضغط الدم المتذبذب أو المتأرحج أعراض الكسل وعدم القدرة على الحركة وعدم الحكم على الأمور بطريقة جيدة.
يتقلب ضغط الدم بشكل طبيعي طوال اليوم، يكون ضغط الدم في أدنى مستوياته عادة في الصباح، ويصل قمته عند الظهر. وبحسب الأخصائيين يمكن لضغط الدم الانقباضي أن يتقلب بين 10 و15 ملم من الزئبق، والانبساطي بين 5 و10 ملم من الزئبق بسبب إيقاع الجسم الطبيعي.
أحد الأسباب الأكثر شيوعاً لتذبذب ضغط الدم هو ارتفاعه. ولا تعني قراءة واحدة مرتفعة لضغط الدم أن الإنسان لديه ضغط دم مرتفع.
أسباب تأرجح أو عدم انتظام ضغط الدم:
- اضطراب الساعة البيولوجية:
إن لكل إنسان على سطح الأرض ساعة بيولوجية تترتب عليها شئون حياته ومعيشته وإذا حدث اختلال فى هذه الساعة يؤدى إلى تذبذب الضغط لديه ومتاعب صحية أخرى، ويتضح هذا خاصة على مدار اليوم، وإذا كان الشخص مسافراً لبلد آخر يوجد بها فروق توقيت.
المزيد عن الاضطرابات المصاحبة للسفر ..
- التعرض للإجهاد وعدم أخذ قسط من الراحة:
الشخص على مدار حياته تكون حياته مفعمة بالنشاط والحركة التى تصل إلى حد الإجهاد فى بعض الأيام، والبعض الآخر تتسم أنشطته بالهدوء أو الخمول.
فالتعرض للإجهاد الذى يصاحبه التوتر يجعل أداء أجهزة الجسم فى حالة عدم استقرار من عدم انتظام فى معدلات السكر او عدم انتظام فى ضربات القلب والتنفس وبالمثل ضغط الدم.
لذا من الهام أخذ قسط من الراحة بعد كل مجهود شاق يقوم به الإنسان وخاصة فى أيام الحر الشديدة، والحرص على النوم الجيد بالمثل.
المزيد عن موجات الحر الشديدة ..

اضطرابات ضغط الدم المختلفة

- الكافيين والمنبهات:
الكافيين يتواجد فى العديد من الأطعمة والمشروبات التى يتناولها الإنسان، فالكافيين مادة منبهة تعمل على انقباض الأوعية الدموية وبالتالى تسبب ارتفاع ضغط الدم المؤقت، وترتفع نسب ضغط الدم  مع الأشخاص التى لا تشرب الكافيين بشكل منتظم.
المزيد عن الكافيين والقهوة ..

- الأدوية:
 الأدوية التي تسبب انقباض الأوعية الدموية يمكن أن تسبب تقلبات ضغط الدم: بعض المسكنات، ومضادات الاحتقان، وحبوب منع الحمل، ومضادات الاكتئاب، وأدوية المناعة، وبعض مضادات الالتهابات، والأدوية المنشطة المستخدمة في علاج نقص الانتباه يمكنها أن تسبب ارتفاع ضغط الدم. كذلك يمكن أن تسبب المخدرات غير المشروعة مثل الكوكايين تقلبات خطيرة في ضغط الدم.
المزيد عن حبوب منع الحمل ..
المزيد عن الاكتئاب ..
المزيد عن إدمان الكوكايين ..

- زيادة تناول أطعمة بعينها أو نقصها:
فرط تناول الملح:
الملح بمكوناته من الصوديوم والكلوريد من المواد الغذائية الهامة لصحة الإنسان وباستخدامهما مع البوتاسيوم ينظم فوائدهما أكثر وأكثر لأن هذه المواد مجتمعة مع بعضها تعمل بمثابة المنظم الرئيسي لتوازن الماء بجسم الإنسان، لكن الإكثار منه يضر بصحة الإنسان وخاصة لمرضي السكر ومن تداعيات هذا المرض الإصابة بضغط الدم المرتفع والذي يسبب بدوره أمراض القلب والجلطات أى الدخول في حلقة مفرغة لا مفر منها.
المزيد عن أضرار الملح ..
المزيد عن الجلطة ..
كما أن نقص فيتامين (ب12) والفولات، قد يؤدى إلى إصابة الشخص بالأنيميا وهى الحالة التي لا يستطيع فيها جسم الإنسان إنتاج الكم الكافي من خلايا الدم الحمراء مما يؤدى إلى انخفاض فى ضغط الدم.
المزيد عن الفولات ..

- نقص السوائل والتعرض للجفاف:
عندما يتعرض الجسم للجفاف فهذا معناه أن الشخص يفقد السوائل بكم أكبر مما يحصل عليها. الجفاف البسيط يسبب ضعف ودوار وإرهاق، مما يؤدى ذلك إلى انخفاض فى ضغط الدم.
ومن العوامل التي تؤدى إلى إصابة الشخص بالجفاف:
- السخونة.
المزيد عن الإسعافات الأولية لارتفاع درجة حرارة الجسم ..
- القيء.
- الإسهال الحاد.
المزيد عن الإسهال ..
- الإفراط فى استخدام المدرات.
- الإفراط فى ممارسة النشاط الرياضي.
 

* نصائح لتجنب اضطرابات ضغط الدم:
- الحصول على قدر وافر من الراحة:
تساعد الراحة على التخلص من الإرهاق الذى يصاحب اضطرابات ضغط الدم.

- إتباع نظام غذائى مغذٍ والمحافظة على الوزن:
تناول اللحوم الخالية من الدهون مثل الدجاج والأسماك، الحبوب الخالصة، الفواكه والخضراوات.
للمحافظة على سلامة قلبك ينبغى الحد مما تتناوله من دهون بحيث لا تشكل أكثر من 30% من إجمالى السعرات الحرارية اليومية، الإقلال من الدهون المشبعةوالزيوت المهدرجة لـ 10% أو أقل - الزيوت المهدرجة (hydrogenated oils) هي زيوت نباتية يتم تسخينها إلى درجة حرارة عالية وتعريضها لأعلى درجات الضغط، وخلال وصول الزيوت لأعلى درجة حرارة من الغليان يتم إضافة الهيدروجين لتتحول الزيوت من الحالة السائلة إلى الحالة الصلبة.

- عدم التدخين:
إذا كنت تدخن عليك بالامتناع على الفور عن التدخين وترك السيجارة، وإذا لم تتوافر لديك قوة الإرادة الشخصية عليك باللجوء إلى الطبيب لمساعدتك لأى من الأنواع العلاجية المختلفة والمتاحة.
وبالنسبة للتدخين السلبى والإصابة بارتفاع ضغط الدم الرئوى لم يتوصل الباحثون إلى أية نتائج .. لكنه من المعروف أن الدخان السلبى للسجائر يسبب الإصابة بأمراض عديدة مثل  سرطان الرئة والأزمات القلبية لذا من الممكن وجود احتمالية تأثيره على الإصابة بهذا المرض.

- الحرص على البقاء فى نشاط دائم:
قد يكون النشاط الجسمانى أو الرياضى المعتدل يصيب مرضى ضغط الدم بالإجهاد وعند البعض فلا، لذا فرياضة المشى بالخيار الأفضل مع تجنب الرياضات المجهدة.

- تجنب السفر لمستويات عالية جداً عن مستوى سطح البحر:
الحياة فوق مستوى سطح البحر لارتفاعات عالية تؤدى إلى زيادة حدة أعراض ضغط الدم المرتفع وخاصة ضغط الدم الرئوى، وقد ينصحك الطبيب بالعيش فى مناطق أكثر انخفاضاً.

- تغلب على ما تتعرض له من ضغوط:
من خلال اليوجا، التأمل، أخذ حمام دافىء، الاستماع إلى موسيقى أو قراءة كتاب. حاول كل هذه الوسائل 30 دقيقة فى اليوم أو أى نشاط آخر يمدك بالاسترخاء ويعمل على الارتقاء بجودة حياتك حتى لو كنت مريضاً.
المزيد عن اليوجا ..
المزيد عن التأمل ..
المزيد عن أنواع الكتب ..

* المراجع:
  • "Blood Pressure Disorders" - "my.clevelandclinic.org".
  • "High blood pressure" - "nlm.nih.gov".
  • "Low blood pressure (hypotension)" - "mayoclinic.org".
  • "Blood pressure disorders" - "healthtalk.org".
  • ارسل ارسل هذا الموضوع لصديق

  • تقييم الموضوع:
    • ممتاز
    • جيد جداً
    • جيد
    • مقبول
    • ضعيف
  • إضافة تعليق:

تابعنا من خلال

فيدو على الفيسبوك فيدو على التويتر

نشرة الدورية

© 2001 جميع حقوق النشر محفوظة لشركة الحاسبات المصرية
Designed & Developed by EBM Co. صمم وطور بواسطة شركة الحاسبات المصرية