الصفحة الرئيسية    تابعنا من خلال فيدو على الفيسبوك فيدو على التويتر




ارسل لمن يهمك ...
تساقط الشعر – Hair loss
تساقط الشعر       
* هل تساقط الشعر شيئاً طبيعياً؟
كل واحد منا يفقد بعضاً من خصلات شعره يومياً (تساقط 100 خصلة يومياً أمرا طبيعياً).

أما إذا كان سقوط الشعر أمراً شائعاً بين أفراد العائلة الواحدة، فهذا معناه أن الشخص الذي ينتمي إلى هذه العائلة سيفقد المزيد من شعره على مدار الأعوام. وبمرور الوقت ستنتهي هذه العملية بظهور أماكن للصلع على فروة الرأس للشعر الذي يصبح تدريجياً ضعيفاً وتقل سمك خصلته، حوالي ½ الأشخاص تعانى من تساقط الشعر عند سن الخمسين.
 المزيد عن الصلع ..

تساقط الشعر- تساقط الشعر.
- أسباب تساقط الشعر.
- أعراض تساقط الشعر.
- تشخيص تساقط الشعر.
- علاج تساقط الشعر.
- هل سينمو الشعر المتساقط من جديد؟

هناك عوامل أخرى مثل الإصابة ببعض الأمراض أو أخذ أدوية بعينها تجعل الإنسان يفقد المزيد من الشعر عن ما هو طبيعي. وعلى الرغم من أن تساقط الشعر ظاهرة شائعة نوعاً ما، لكنها تكون قاسية على بعض الأشخاص وخاصة إذا حدث تغير بالشكل الجمالي للفرد.

* أسباب تساقط الشعر:
الأسباب الشائعة تتضمن على:
1- العامل الوراثى:
عند أغلب الحالات تلعب الوراثة دوراً كبيراً فى فقد الإنسان لشعره. فتساقط الشعر أمرا وراثياً أى ينتقل إلى الشخص من أحد الأبوين أو كليهما.
2- الضغوط:
بما فيها الضغوط الجسدية وليست النفسية فقط، مثل إجراء جراحة أو إصابة الشخص بمرض ما أو ارتفاع درجة حرارة الجسم (السخونة).
 المزيد عن ماهية الضغوط النفسية ..
 المزيد عن السخونة ..
3- العلاج الكيميائي:
وهو العقار القوى الذي يدمر الخلايا السرطانية عند مرضى السرطان.
4- التعامل الخاطئ مع الشعر:
وهى الطرق التي يلحق الإنسان نفسه فيها الضرر بشعره مثل جذبه للخلف دائماً أو استخدام الصبغة أو المكواة.
5- السن:
كلما تقدم العمر بالإنسان يصبح الشعر ضعيفا وأقل فى الكثافة وخاصة فى سن الخمسين.
6- التغذية الضعيفة:
وخاصة فى حالة عدم الحصول على القدر الكافي من البروتينات أو الحديد.
7- الإصابة ببعض الأمراض:
مثل فرط نشاط الغدة الدرقية أو قلة نشاطها، الذئبة الحمراء (Lupus)، تنيا الشعر (Tinea capitis)، عدوى حادة أو سخونة.

* أعراض تساقط الشعر:
أنماط تساقط الشعرتعتمد الأعراض على نوعية تساقط الشعر التي تصيب الإنسان.
إذا كان الشعر يقل فى كمه، ويحدث ذلك ببطء على مدار الأيام فلن يلاحظ الشخص تساقطه. أما إذا كان الشعر يتساقط بشكل كثيف (كتلة من خصلات الشعر)، فمن الممكن أن يتعرض الشخص لفقد الشعر من على الفروة والذي يسمى بفقد الشعر العام (General hair loss)، أو بفقده فى مكان واحد فى الفروة والذي يسمى بفقد الشعر البؤرى (Focal hair loss).
وتساقط الشعر الوراثى، عادة ما يصاب الرجال بالصلع فى بقعة معينة بالرأس من الأمام فوق الجبهة أو أعلى الرأس، بينما تقل كثافة الشعر لدى السيدات فوق فروة الرأس.
وبما أن للشعر عامل كبير فى مظهر الإنسان، فإن بفقده يؤدى إلى افتقاد الإنسان لتقديره لذاته وخاصة إذا لم يكن مرحباً بما أصبح عليه مظهره .. ويظهر ذلك مع السيدات والمراهقين.

سقوط الشعر* تشخيص تساقط الشعر:
سيقوم الطبيب بتوجيه بعضاً من الأسئلة:
- ما هو كم الشعر الذي يفقده الشخص؟
- متى بدأ تساقط الشعر؟
- هل هذا وراثي (ظهور الصلع عند الآباء)؟
ثم يقوم الطبيب بفحص فروة الرأس عن قرب، وفحص الشعر المتساقط بجذب خصلة منه.
وإذا لم يتضح شىء للطبيب ولم يعرف سبب تساقط الشعر، سيطلب حينها إجراء اختبار للدم أو الفحص لعينة من خصلات الشعر أو فروة الرأس تحت الميكروسكوب.

* علاج تساقط الشعر:
يعتمد العلاج على سبب تساقط الشعر وعلى نفسية الشخص المصاب.
فقد يقرر البعض بأنهم فى حاجة إلى العلاج، أو قد لا يكون هناك قلق بخصوص قلة كثافة الشعر .. فالقرار أو الاختيار متروك للشخص نفسه.
الصلع الوراثى يمكن علاجه بالجراحة أو الأدوية مثل زراعة الشعر، وهناك من يكتفون بإضافة خصلات للشعر.
 المزيد عن زراعة الشعر ..
أما إذا كان السبب عصبي أو من جراء تناول دواء، فيمكن الشفاء بعد إيقاف العلاج أو الخروج من الأزمة التي يمر بها الشخص.
عندما يقرر الشخص العلاج، فعليه التفكير فى التالي:
- ما هو العلاج الأكثر فاعلية؟
- كم سيستغرق من الوقت للإتيان بمفعوله؟
- هل سيدوم تأثيره؟
- ما هى الآثار الجانبية والمضاعفات الأخرى؟
- ما هى تكاليف العلاج؟
- العلاج المنزلي:
تساقط الشعرالعلاج المنزلي لتساقط الشعر يتضمن على العناية بالشعر وبطرق التصفيف التي تساعد كثيراً فى تغطية الأماكن التي قلت فيها كثافة الشعر أو التي تعرضت للصلع بالفعل. الصبغة والإسبراى وغسيل الشعر كثيراً يزيد من تساقط الشعر، لذا ينبغي الابتعاد عن كل ذلك فى حالة قلة كثافة الشعر أو الصلع مع ارتداء القبعات أو استخدام كريمات للشمس ذات معامل حماية (30) أو أكثر لوقاية الشخص من ضربة الشمس أو سرطانات الجلد.
 المزيد ن صبغة الشعر ..
 المزيد عن كريمات الوقاية من الشمس ..

* هل سينمو الشعر المتساقط من جديد بعد تقديم العلاج؟
عندما يكون تساقط الشعر وراثياً، فلن يعود للنمو من جديد بشكل طبيعي، والعلاج المقدم يساعد على نمو بعض الشعر أو منع تساقط المزيد منه .. لكنه لن يعود إلى النمو بشكل كلى كما كان قبل تساقطه، كما أن العلاج لا يُجدى مع كل الأشخاص.
عندما تكون الأدوية أو الضغوط هى سبب سقوط الشعر، فسوف يعود إلى حالته الطبيعية بعد زوال السبب، وإذا لم يكن ذلك كافياً فقد يكون الشخص بحاجة إلى علاج آخر.
فى حالة عدم رضاء الشخص عن مظهره الذي يوجد عليه، فمازالت الفرصة موجودة للعلاج لكن مع الأخذ فى الاعتبار أن العلاج وخاصة الجراحي من الممكن أن يكون له بعض الآثار الجانبية والمخاطر بالمثل .. لذا فلابد من دراسة القرار الذي سيتوصل إليه الشخص مع استشارة الطبيب المختص.

* الخلاصة:
على الرغم من أن غالبية الأشخاص التي تعانى من تساقط الشعر بسبب داء الثعلبة (Alopecia areata) ويعود الشعر للنمو مرة أخرى، فتوجد أسباب أخرى لا ينمو معها الشعر، ومنها: الوراثة، وجود مرض متصل بجهاز المناعة، هناك اضطراب ما يعانى منه الشخص فى سن مبكرة، العرضة للحساسية، تساقط غزير للشعر، تغير فى لون أو شكل أو سمك أظافر أصابع اليد أو القدم .. فهذه كلها مؤشرات للفقد الدائم للشعر.

 صحة البشرة والشعر والأظافر على صفحات موقع فيدو

ارسل ارسل هذا الموضوع لصديق
تقييم الموضوع:
ممتاز
جيد جداً
جيد
مقبول
ضعيف
   
إضافة تعليق:
 
 
الصفحة الرئيسية عن فيدو اعلن في فيدو اتصل بنا إخلاء المسئولية سياسة السرية
© 2001 جميع حقوق النشر محفوظة لشركة الحاسبات المصرية
Designed & Developed by EBM Co. صمم وطور بواسطة شركة الحاسبات المصرية