نشرة الدورية

للاشتراك، أدخل بريدك الإلكتروني

ما هي اختبارات الدم؟
ما هي اختبارات الدم؟
* اختبار الدم:
اختبارات الدم هي من الوسائل الهامة لتشخيص الأمراض والاضطرابات عند أي شخص منا، فالدم يتكون من العديد من الخلايا المتنوعة والمركبات التي تتضمن على مختلف أنواع الأملاح وبعض أنواع من البروتينات.

الجزء السائل من الدم يسمى بالبلازما، عندما يتجلط الدم خارج الجسم فإن خلايا الدم وبعض البروتينات تصبح جامدة .. والسائل المتبقي يسمى بالمصل (Serum) الذي يستخدم في الاختبارات الكيميائية لاكتشاف كيفية عمل الجهاز المناعي في محاربة الأمراض.

من الممكن أن يأخذ الأطباء عينات الدم لزرع الكائنات الحية المُعدية التي تسبب الأمراض حيث يتم رؤيتها مجهرياً عن طريق الميكروسكوب.

* كيف يتم عمل اختبار الدم؟
ما هي اختبارات الدم؟عينات الدم التي يتم اختبارها تؤخذ من الوريد الذي يحمل الدم للقلب، أو من الشريان الذي يحمل الدم من القلب.
إذا كان كم الدم المستخدم في الاختبار قليلاً (بضعة قطرات فقط) كما الحال لقياس معدلات السكر في الدم (الجلوكوز) عند مرضى السكر فيكفى وخز بسيط في مقدمة الإصبع لاستخراج الدم وأخذ عينة منه لاختبارها.
المزيد عن مرض السكر ..

أما غالبية الاختبارات فيتم معها أخذ الدم من الوريد، وخاصة الوريد عند منطقة الكوع من الداخل، حيث يتم ربط مرقأة بإحكام حول الجزء العلوي من الذراع لكي يبرز الوريد ويتمكن الفني من سحب العينة بسهولة منه.

يتم تطهير مكان أخذ عينة الدم بمطهر كحولي، ثم يتم إدخال الإبرة في الوريد ويُسحب كم الدم الذي يتم احتياجه لإجراء الاختبار عليه. يتم إخراج الإبرة وتوضع قطعة قطنية معقمة فوق مكان الوخز مع ضغط الشخص عليها لمدة دقيقة أو دقيقتين لإيقاف خروج الدم ثم يتم وضع بلاستر لاصق على المكان.

أما إذا تم أخذ عينة الدم من شريان، يتم سحبها من الرسغ حيث وجود الشريان بالقرب من طبقة الجلد في هذه المنطقة .. وتكون العينة هنا مؤلمة بعض الشيء حيث أن جدار الشريان يحتوى على أعصاب تشعر الشخص بالألم عن تلك الموجودة في جدار الوريد. بعد الانتهاء من أخذ عينة الدم يتم وضع قطعة قطنية معقمة فوق مكان الوخز مع ضغط الشخص عليها لمدة خمس دقائق لإيقاف خروج الدم.

ما هي اختبارات الدم؟هناك البعض من الأشخاص الذين لديهم حساسية بالغة من اختبار الدم، ويصابوا بالإغماء عندما تدخل إبرة السرنجة في الجسم لسحب الدم .. وهذا أمراً غير شائعا، ويمكن التغلب على مثل هذه الحالة بأخذ العينة منهم في وضع الجلوس أو في وضع النوم .. وإذا شعر الشخص بأعراض الإغماءة عليه بإخبار الفني الذي يسحب عينة الدم على الفور.
المزيد عن الإسعافات الأولية للإغماءة ..

* ما الذي يختبره الطبيب في عينة الدم؟
يحتوى الدم على عنصرين أساسيين، الأول الجزء السائل منه والذي يسمى بالبلازما والجزء الثاني هو الخلايا. توجد ثلاثة أنواع من الخلايا:
1- خلايا الدم الحمراء.
2- خلايا الدم البيضاء.
3- والصفائح الدموية.

ما هي اختبارات الدم؟ولكى يحصل الطبيب على المعلومات التي يريد التوصل إليها من خلال الدم، تمر العينة باختبارات إما لقياس معدلات الخلايا أو لفحصها عن طريق الميكروسكوب بوضع مسحة تفرش على سطح شريحة مجهرية تمكن الطبيب من فحص الخلايا بشكل منفصل (Blood smear)، وهى على النحو التالي:
- اختبار خلايا الدم الحمراء:
من إحدى الاختبارات الهامة التي تُجرى على خلايا كرات الدم الحمراء هو معرفة معدلات الهيموجلوبين، وهذه المادة تحمل الأكسجين إلى كافة أعضاء الجسم وهو يسمى باختبار تركيز الهيموجلوبين أو اختبار معدلات الهيموجلوبين.
والاختبار الآخر المرتبط بخلايا الدم الحمراء، هو ذلك الاختبار المرتبط بقياس كم خلايا الدم الحمراء (MCV test). فإذا كان الشخص يعانى من الأنيميا فسوف ينخفض الهيموجلوبين عن المعدلات الطبيعية له، أما كم كرات الدم الحمراء يعتمد على نوع الأنيميا المصاب بها الشخص.
المزيد عن الأنيميا ..

وهناك اختبار يُسمى بـ (Haematocit test) الذي يقوم بقياس الكم الإجمالي لخلايا كرات الدم الحمراء الموجودة في الدم. وعمليا يتم قياسها بواسطة أنبوب اختبار يتم لفها لولبياً بسرعة حتى تستقر وتهبط الخلايا الثقيلة في قاع الأنبوب ثم يتم حسابها.
تقريباً، غالبية أنواع الأنيميا يحدث معها انخفاض في كم خلايا كرات الدم الحمراء ونفس الشيء مع النزيف الحاد. أما المعدلات العالية تحدث مع حالات الجفاف وافتقاد الإنسان للسوائل ومع حالات الإسهال أو الحروق وفى بعض الأحيان عند خضوعه للجراحة.
الزيد عن الإسعافات الأولية للجفاف ..
المزيد عن الإسعافات الأولية للحروق ..
المزيد عن الإسهال ..


إذا كانت كرات الدم الحمراء شاحبة اللون، فقد تعنى أنيميا مرتبطة بنقص الحديد. أما إذا كان شكلها مختلفاً فقد يكون بسبب أنيميا الخلايا المنجلية والأنيميا الخبيثة(Sickle Anemia or pernicious anemia).
المزيد عن أنيميا نقص الحديد ..

كما يقوم الأطباء بإضافة صبغة (Stain) لمسحة الدم لاختبار الطفيليات، ومثالاً على ذلك إذا كان الشخص يعانى من النوم المرضى أو الملاريا. وبالمثل في حالة اختبار البكتريا في الدم عند الإصابة بالتسمم الدموي.
المزيد عن الملاريا ..

- اختبار خلايا الدم البيضاء:
في اختبارات خلايا كرات الدم البيضاء يقوم الطبيب بحساب العدد الإجمالي لهذه الخلايا مع حساب كم الخلايا المختلفة عند المريض والتي يُطلق عليها (Differential WBC).
وقد ترتفع عدد كرات الدم البيضاء نتيجة لعدوى بكتيرية أو لنزيف أو عند الإصابة بالحروق. ومن النادر أن يكون ارتفاع كمها بسبب الإصابة باللوكيميا أو بالملاريا أو أي أنواع سرطانية أخرى.
المزيد عن السرطان ..
المزيد عن اللوكيميا ..

ويقل كم كرات الدم البيضاء لإصابة الإنسان باضطرابات متعلقة بالجهاز المناعي – حيث أن الأجسام المضادة التي تعمل على محاربة العدوى والأمراض تقوم بمحاربة الجسم. والسبب الآخر المحتمل وراء قلة عدد هذه الخلايا البيضاء هي العدوى الفيروسية، وفى بعض الأحيان النادرة تكون بسبب آثار جانبية لبعض أنواع من الأدوية.
ويهتم الأطباء على نحو خاص بعدد كرات الدم البيضاء، لمعرفة مدى تغير المرض. ومن خلال هذه المتابعة يتم تغيير العلاج الذي يحتاجه المريض.

- اختبار الصفائح الدموية:
الصفائح الدموية هي خلايا صغيرة للغاية تتجمع وتجلط في مكان الإصابة بالأوعية الدموية أي أنها أساس التجلط الدموي.
العديد القليل من هذه الخلايا يسبب قابلية الإنسان للإصابة بالنزيف (سيولة بالدم) حتى لو لم تكن هناك إصابة.
المزيد عن أنواع النزيف ..
ومن الأسباب التي تؤدى إلى قلة في كمها الإصابة بإحدى أمراض المناعة الذاتية حيث يقوم الجسم بإنتاج أجسام مضادة تحارب الصفائح الدموية بالجسم أو بسبب تلقى العلاج الكيميائي أو للإصابة بسرطان الدم أو للعدوى الفيروسية ..أو بسبب بعض أنواع الأدوية.

أما الكم المتزايد منها يسبب إصابة الإنسان بالجلطات الدموية، ومن أسباب ارتفاع معدلات الصفائح الدموية الحالات التي ترتبط بنخاع العظام مثل الإصابة باللوكيميا أو السرطان.
المزيد عن الجلطة الدموية ..

* ما هي اختبارات عوامل التجلط بالدم؟
هناك المزيد من اختبارات الدم، فإذا كان المريض يعانى من مشاكل مرتبطة بعدم حدوث التجلط الطبيعي للدم سواء من سيولة الدم أو فرط تجلطه .. لابد وأن يخضع للاختبارات المرتبطة بعوامل التجلط.
عندما يتعرض الوريد للضمور، ففي العادة تتكون جلطة دموية صغيرة داخل الوريد، وهذه الجلطة تتكون من الصفائح الدموية وبروتينات من بلازما الدم وهذه هي التي تسمى بـ"عوامل التجلط".
إذا كان الشخص ينزف بمعدلات تتعدى المعدلات الطبيعية، فهذا معناه أن معدلات الصفائح الدموية لديه منخفضة أو أن معدلات التجلط لديه منخفضة أو لا تعمل.

وإذا كان النزيف متعلقاً بمشكلة ما مرتبطة بعوامل التجلط، فقد تكون هناك حاجة إلى إجراء مزيداً من الاختبارات الأخرى.
في بعض الأحيان، يكون الاضطراب المتصل بعوامل التجلط وراثياً ينتقل من الآباء إلى الأبناء .. أو قد يكون بسبب اضطراب في الكبد وهو أن يقوم الكبد بتخليق عوامل تجلط مفرطة.

كما أن اختبارات عوامل التجلط، تُجرى بشكل منتظم للأشخاص التي تأخذ أدوية مسيلة للدم .. وقد يلجأ الطبيب إلى تغيير جرعة الدواء حسب نتيجة الاختبار.

الفحوص الطبية على صفحات فيدو

  • ارسل ارسل هذا الموضوع لصديق

  • تقييم الموضوع:
    • ممتاز
    • جيد جداً
    • جيد
    • مقبول
    • ضعيف
  • إضافة تعليق:

تابعنا من خلال

فيدو على الفيسبوك فيدو على التويتر

نشرة الدورية

© 2001 جميع حقوق النشر محفوظة لشركة الحاسبات المصرية
Designed & Developed by EBM Co. صمم وطور بواسطة شركة الحاسبات المصرية