نشرة الدورية

للاشتراك، أدخل بريدك الإلكتروني

التهاب الجيوب الأنفية
المضاعفات والعلاج
التهاب الجيوب الأنفية: المضاعفات والعلاج
التهاب الجيوب الأنفية هو التهاب التجاويف التي توجد داخل عظام الجمجمة، وهي مليئة بالهواء وتحيط بالأنف والعينين. وترتبط بتجويف الأنف عبر فتحات صغيرة تسمح بإخراج المخاط والإفرازات من التجاويف إلى الأنف.

ويرتبط التهاب الجيوب الأنفية بالعديد من المشاكل الصحية الأخرى التى قد تزعج الفرد .. فقد تتسبب فيها: عدوى، حساسية، أو بسبب مشاكل في المناعة الذاتية. بل وأن معظم حالات التهاب الجيوب هي نتيجة لعدوى فيروسية والتى تمتد لعشرة أيام. ويعتبر التهاب الجيوب من حالات الالتهاب الشائعة ويوجد منها النوع الحاد أو المزمن.

* أعراض التهاب الجيوب الأنفية:
عندما تلتهب الجيوب الأنفية تتضخم، ويؤدى الالتهاب إلى انسدد الأنف ويجد الشخص صعوبة فى التنفس بل ويؤدي إلى احتقان الإفرازات المخاطية داخل تجويف الجيوب وتتحول إلى صديد ويزداد الضغط داخل هذه الجيوب مسببا صداعا شديدا وعلامات مرضية أهمها:
- الصداع.
- ارتفاع درجة حرارة الجسم.
- ألم في الوجه بين وحول العينين أو جبهة الوجه أو مؤخرة الرأس حسب الجيب المصاب.
- احتقان وانسداد في الأنف.
- افرازات أنفية أو خلف الأنف.
- ألم في الاسنان والفك العلوي.
- تأثر حاسة الشم.
- أحيانا يظهر تورم واحمرار الجلد المغطي للجيب المصاب، وانسداد العين بعض الشيء.

التهاب الجيوب الأنفية: المضاعفات والعلاج

* أسباب الإصابة بالتهاب الجيوب الأنفية:
- حساسية الأنف.
- الالتهابات الفيروسية المتكررة كالأنفلونزا.
- وجود أجسام غريبة بالأنف أو أنبوب التغذية، أو في بعض حالات إزالة الضروس التى أصابها التسوس.
المزيد عن تسوس الأسنان ..

- وجود انحراف في الحاجز الأنفي.
- قد يحدث الالتهاب بعد الإصابات المباشرة على منطقة الجيوب الأنفية.
- وتوجد حالات خاصة معرضة بكثرة لالتهابات الجيوب الأنفية الحادة، وهي أمراض نقص المناعة بالجسم، وخاصة الإيدز.
المزيد عن مرض الأيدز ..

- التعرض للغبار الضار والأبخرة الصناعية.

التهاب الجيوب الأنفية: المضاعفات والعلاج

* أنواع التهاب الجيوب الأنفية:
- أولاً - التهاب الجيوب الأنفية المزمن: وهو الالتهاب الذي يصيب الغشاء المخاطي للأنف والجيوب الأنفية لفترات طويلة، ويتميز بوجود سائل التهابي صديدي داخل الجيوب الأنفية. وعن أسباب الإصابة بهذا النوع من الالتهاب ضعف جهاز المناعة، ولحمية الأنف، واعوجاج الحاجز الأنفي، والتعرض لموجات التهاب حادة متكررة، والمبالغة في استعمال نقط الأنف المضادة للاحتقان، والتدخين، والأمراض المزمنة بالجسم. ويعتمد علاج هذا النوع من التهاب الجيوب على المضادات الحيوية، ومضادات الالتهاب ومذيبات البلغم، والجراحة هي الحل الأكثر فعالية.
المزيد عن استخدام المضادات الحيوية ..

ثانياً - التهاب الجيوب الأنفية الحاد: وهو عبارة عن احتقان الغشاء المبطن لأي من الجيوب الأنفية، وعادة ما يستمر الالتهاب لعدة أيام، وقد يطول إلى ثلاثة أو أربعة أسابيع في بعض الحالات، ويستجيب عادة بصورة ممتازة وسريعة للعلاج، ونادراً ما يحتاج إلى تدخلات جراحية.


أماكن الجيوب الأنفية بالوجه

* الجيوب الأنفية والصداع:
من أكثر المضاعفات شيوعاً والتى تصيب الشخص المصاب بالتهاب فى الجيوب الأنفية الصداع، والصداع هنا لا يصيب فئة عمرية بعينها .. لكن أعراضه تسبب ضيقاً بالغا للشخص الذى يعانى من الحالة وخاصة المزمنة منها.
ومن بين الأعراض التى تصاحب صداع الجيوب الأنفية:
- ألم.
- إحساس بالضغط.
- الانتفاخ بالوجنتين والجبين.
- ازدياد الألم سوءاً عند الانحناء إلى الأمام، أو الاستلقاء على الظهر.
- إفرازات أنفية صفراء أو خضراء أو بها دم.
- احتقان بالحلق.
- الإصابة بالسخونة.
- سعال.
- إرهاق.
- شعور دائم بالتعب.
- إحساس مؤلم بالفك العلوى.
- قلة القدرة على الشم, والتذوق.

التهاب الجيوب الأنفية: المضاعفات والعلاج

* مضاعفات التهاب الجيوب الأنفية:
إذا تم علاج التهاب الجيوب الأنفية عادة يختفي خلال أسبوع على الأكثر، أما إذا ترك دون علاج، فإن الالتهاب يستمر فترة طويلة، ويتحول إلى التهاب جيوب مزمن، مما قد يؤدي إلى المضاعفات التالية:
- مضاعفات داخل التجويف العظمي للجيوب الأنفية، وهي الأقل حدوثاً، ومنها الالتهاب الصديدي للعظم المحيط بالجيوب الأنفية، والذي بدوره يؤدي إلى تفتت العظم، ومن ثم انتشار الصديد إلى الخارج، مما قد يتسبب في حدوث تشوه في الوجه.
- مضاعفات انتقال الصديد إلى تجويف المخ والأغشية المحيطة به.
- الحمى الشوكية.
المزيد عن الحمى الشوكية ..

- انتقال الصديد داخل أنسجة المخ؛ والتي قد تؤدي إلى الوفاة.
- مضاعفات انتقال الصديد إلى التجويف العيني، وهي أكثر المضاعفات شيوعاً.

* علاج التهاب الجيوب الأنفية:
تعالج المضادات الحيوية حالات التهاب الجيوب الأنفية التى تسببها البكتريا، أما التى تسببها الفيروسات فلا جدوى من استخدامها مع الحالة.
المزيد عن الفيروسات والبكتريا ..

والبخاخ الأنفى "الأسترويد" يفيد فى علاج التهاب الجيوب الأنفية المتعلق بالحساسية.
ومن أنواع العلاج الأخرى من بين خياراتها مسكنات الألم، ومضادات الاحتقان.
استعمال محلول ملحي كغسول للأنف يساعد بالمثل في تحسن الحالة. حيث يتم غسل الأنف بالمحلول الملحي الأمر الذى يساعد في انكماش أغشية الجيوب الأنفية, و يزيد من الإفرازات.
أخذ نقاط الأنف الموسعة لأنسجة الأنف والجيوب الأنفية الملتهبة.
وصف أدوية تساعد على تقليل لزوجة الإفرازات المسببة لانسداد مخارج الجيوب الأنفية.
الإجراء الجراحى يكون لأغراض التشوهات التى تتواجد فى تركيب الأنف مثل اعوجاج الحاجز الأنفى والتى تكون من بين الأسباب التى تؤدى إلى التهاب الجيوب الأنفية.

التهاب الجيوب الأنفية: المضاعفات والعلاج

* الوقاية من التهاب الجيوب الأنفية:
يمكن لأى شخص الوقاية من التهاب الجيوب الأنفية باتباع خطوات بسيطة تجنبه الأعراض المرتبطة بها، والتى تتسبب فى ضيقه:
عدم تعريض الجسم إلى تغير مفاجئ في درجات الحرارة.
الامتناع عن التدخين.
تجنب الاقتراب من مريض بالبرد أو الأنفلونزا.
المزيد عن نزلات البرد الشائعة ..
المزيد عن الأنفلونزا ..

عدم إخراج المخاط بشدة.
عدم الإفراط في استعمال نقط الأنف.
عدم القفز في مياه السباحة بالقدمين أولاً، ويستحسن سد مدخل الأنف في هذه الحالة.
معالجة الأسنان إن كان بها التهاب.
استعمال عسل النحل باستمرار يومياً لرفع كفاءة جهاز المناعة، وأحسن طريقة لاستعماله وضع ملعقتين منه في كوب ماء، وشربه قبل الإفطار بساعة.
المزيد عن فوائد عسل النحل ..
المزيد عن أهمية تناول وجبة الإفطار ..

* المراجع:
  • "Chronic sinusitis Symptoms" - "mayoclinic.org".
  • "Sinusitis" - "entnet.org".
  • "Sinusitis" - "nlm.nih.gov".
  • "Sinusitis Information" - "acaai.org".
  • ارسل ارسل هذا الموضوع لصديق

  • تقييم الموضوع:
    • ممتاز
    • جيد جداً
    • جيد
    • مقبول
    • ضعيف
  • إضافة تعليق:

تابعنا من خلال

فيدو على الفيسبوك فيدو على التويتر

نشرة الدورية

© 2001جميع حقوق النشر محفوظة لشركة الحاسبات المصرية
Designed & Developed by EBM Co. صمم وطور بواسطة شركة الحاسبات المصرية