نشرة الدورية

للاشتراك، أدخل بريدك الإلكتروني

إتيكيت السفر
إتيكيت السفر
يسافر الشخص إلى مكان قد يكون جديداً عليه من أجل مقابلة عملاء العمل أو من أجل الترفيه والتنزه.
وضغوط الرحلة نفسها بجانب المكان غير المألوف أو الأشخاص غير المألوفة وما يأمل أن يحققه من خلالها .. قد ينتج عنها تعامل الشخص بشكل غير لائق مع الغير.

لابد وأن يحرص الشخص المسافر على أن يكون ضيفاً ملتزماً .. لذا فهناك بعض القواعد والآداب التى يمكن أن يتبعها لكى يستمتع بسفره ولا يزعج الآخرين .. وخاصة لأن السفر فيه فوائد كثيرة بجانب الاستمتاع والتعرف على ثقافات وعادات جديدة تضيف إلى الشخص وتوسع آفاقه.
المزيد عن فوائد السفر ..

* قواعد إتيكيت السفر:
- معرفة بعض المعلومات عن المكان الذى يتجه إليه الشخص فى سفره:
كل دولة أو بلد لها ثقافتها وعاداتها الخاصة بها، لذا من الهام معرفة الأساسيات الخاصة بثقافة البلد المُتجه إليها.
ومثالاً على ذلك: مصافحة الأيدى بشدة فى تركيا تعتبر أمراً غير متأدباً، كما أنه فى الصين من الهام تحية كبار السن أولاً مع الانحناء لهم قليلاً.

إتيكيت السفر

- تعلم بعض المصطلحات اللغوية البسيطة:
على الرغم من أن اللغة الإنجليزية هى اللغة الرسمية والشائعة التى يتم التعامل بها فى مختلف بلدان العالم وتعتبر اللغة الدولية، لكن المضيف سوف يقدر لك إذا كنت على معرفة بالقليل من لغته، وليس هذا معناه ضرورة تعلم لغته، لكن معرفة بعض المصطلحات البسيطة مثل "أهلا"، "صباح الخير"، "يسرنى لقاءك"، "شكراً لك" .. وغيرها من المصطلحات التى يتم استخدامها فى أى مجال.

- الانتباه جيداً عند استخدام اللغة:
إذا كنت مسافر لمكان لابد من الانتباه جيداً عند استخدام بعض المصطلحات لأنها قد تعنى شيئاً آخر ويكون لها مغزى ضمنى يشير إلى أمر غير محمود .. مما يعرض المسافر أو مواطن البلد إلى الإحراج والضيق.

إتيكيت السفر

- عدم التأخر فى الوصول:
أى الوصول إلى البلد بيوم أو يومين إذا كان السفر من أجل إتمام بعض الأعمال، لأن هذا سيتيح للمسافر التعرف على الأماكن والأشخاص بشكل أفضل قبل الالتقاء فى العمل، مع الاستفسار عن الأماكن التى يريد الذهاب إليها حتى لا يصل متأخر للاجتماعات.

- التعامل باحترافية:
لكل مقام مقال، أى أن الشخص إذا كان مسافر بغرض الترفيه وفى أجازة بإمكانه التحرر من الرسميات فى التعامل، أما إذا كان الشخص فى مهمة عمل رسمية عليه بمعرفة السلوكيات الملائمة التى يتم التعامل بها ودراستها مسبقاً.

- تعلم كيفية تحية الآخرين:
كما سبق وأشرنا إلى مصافحة الأيدى مع الأتراك والصينيين، إلا أن الأمر لا يقف عند حد المصافحة أو كلمات التحية، لكن لابد من تعلم ومعرفة كيفية مناداة الأشخاص بألقابهم وأسماء عائلاتهم.

إتيكيت السفر

- معرفة الجغرافيا:
إذا كان المضيف سوف يقدر للشخص معرفته ببعض المصطلحات اللغوية لبلده، فسوف يقدر بالمثل معرفته ببعض الأماكن مثل العاصمة أو البلدان الرئيسية وبعض المعلومات عنها.

- تذكر المواعيد:
لابد من الوضع فى الاعتبار فروق التوقيت، والوضع فى الاعتبار أيضاً الالتزام بمواعيد الاجتماعات أو المقابلات .. لأن التأخر فى المواعيد فى الكثير من البلدان يعتبر إساءة وعدم احترام للآخر.

إتيكيت السفر

- عدم ذم الطعام:
مثل قاعدة الأم تماماً التى تخبر أطفالها أو أفراد عائلتها دوماً : " إذا لم يكن لديك شىء حسن لكى تقوله .. من الأفضل عدم التفوه بشىء والتزام الصمت"، ونفس القاعدة تنطبق على الطعام .. إذا لم يكن طعمه سائغاً لابد وان يلتزم الشخص آداب الذوق .. ولابد من التعرف بعض الشىء على آداب الطعام مسبقاً منعاً لإحراج الغير.

- عدم الذم أو المدح فى البلد المضيفة:
أو فى أمور تتعلق بنظامها أو بسياستها .. فدائماً تجنب ما هو سلبى أو ما يبعث على الإحباط.

إتيكيت السفر

- الاحتراس جيدا من شبكات التواصل الاجتماعى:
عليك بعدم التحدث عن أى شىء سلبى عن البلد المضيفة، ونفس الشىء عدم إرسال ما هو سلبى من رسائل على شبكات التواصل الاجتماعى .. وقد يكون الضيف فى بلد محظور فيها التعامل على شبكات التواصل الاجتماعى .. لذا من الأفضل الانتظار حتى العودة.
المزيد عن شبكات التواصل الاجتماعى ..

- كن مجاملاً:
الإنصات والانتباه إلى حديث المضيف من آداب وإتيكيت السفر، وهو من السلوكيات المحمودة، كما أن الكلام أو الحديث القليل قد يؤدى إلى أشياء أفضل من اللغط والتحدث كثيراً.

- التحدث فى أمور بسيطة:
لا ينبغى الخوض فى أمور شخصية تتصل بالأفراد فهو ليس من الإتيكيت فى شىء، فعلى سبيل المثال فى إنجلترا من غير اللائق التحدث عن حياة شخص خارج نطاق العمل وينبغى التحدث عن الطعام عن حالة الطقس أو الأحداث الجارية.

إتيكيت السفر

- ارتداء الملابس الملائمة:
الشخص يعكس البلد القادم منها، ونفس الشىء بالنسبة للملابس. إذا كان السفر بغرض التنزه فيمكن ارتداء الملابس غير الرسمية، أما إذا كان فى رحلة عمل لابد من الالتزام بالرسمية التى تعكس الاحترام والالتزام وفى نفس الوقت ينبغى أن تكون الملابس مريحة.

- الاحتراس من حركات الأيدى:
إذا كانت المصافحة مرحب بها فى بعض البلدان فى حين البعض الآخر فلا، فنفس الشىء بالنسبة لحركات أو إيماءات الأيدى.
فالإشارة بإصبع الإبهام لأعلى معناه "عمل بارع" فى العديد من بلدان العالم .. لكن فى أمريكا اللاتينية معناه الإساءة أو الإهانة.

إتيكيت السفر

- تبادل كروت العمل:
هناك إتيكيت خاص بتبادل كروت العمل، ففى الصين واليابان عند إعطاء الكارت ينبغى تقديمه بكلا اليدين، وأن تكون الكتابة فى مواجهة الشخص الذى يأخذه. وينصح الخبراء من الأفضل أن تكون الكروت مطبوعة بلغة الدولة المضيفة أيضاً.

- اترك المضيف أو من قام بتوجيه الدعوة أن يقوم بدفع الحساب:
إذا وجهت الدعوة للمسافر بتناول وجبة عشاء مع المضيف .. فالمضيف أو الشخص الذى وجه الدعوة هو الذى يقوم بدفع الحساب. وإذا كان رئيس العمل فى صحبة السفر سواء أكان رجل أم إمرأة اتركه/اتركها ليدفع الحساب، وإن لم يتلق الشخص عرض من جانب رئيس العمل فعليه أن يتولى هو هذه المهمة!
ويمكنه مناقشة المضيف عن إمكانية المشاركة فى دفع الحساب .. ومن غير اللائق طلبه من النادل (الجرسون) القيام بعمل فاتورة منفصلة له.
المزيد عن إتيكيت عشاء العمل ..

* المراجع:
  • "Etiquette" - "usga.org".
  • "Etiquette" - "merriam-webster".
  • "Travel etiquette" - "britannica.com".
  • ارسل ارسل هذا الموضوع لصديق

  • تقييم الموضوع:
    • ممتاز
    • جيد جداً
    • جيد
    • مقبول
    • ضعيف
  • إضافة تعليق:

تابعنا من خلال

فيدو على الفيسبوك فيدو على التويتر

نشرة الدورية

© 2001جميع حقوق النشر محفوظة لشركة الحاسبات المصرية
Designed & Developed by EBM Co. صمم وطور بواسطة شركة الحاسبات المصرية