نشرة الدورية

للاشتراك، أدخل بريدك الإلكتروني

السيلوليت .. وتراكم الدهون فى الفخذين
السيلوليت .. وتراكم الدهون فى الفخذين
* تعريف السيلوليت:
يشير مصطلح "السيلوليت/Cellulite" إلى مظهر الجلد غير الأملس أو غير المستوى في منطقة الفخذين والحوض والأرداف والبطن عند غالبية الإناث وبعض من الرجال أيضاً حيث يتغير شكل الجلد في هذه المناطق.

لكن المناطق الأكثر شيوعاً لظهور السيلوليت بها منطقة الفخذين والردفين ومن الممكن أن تتراكم الدهون عند الثدي وحول منطقة البطن السفلية ومنطقة الذراع العلوية بالمثل. ويظهر السيلوليت في المناطق المتراكم بها الدهون نتيجة لعدم استواء هذه الأنسجة الدهنية تحت سطح الجلد.

لا يعد السيلوليت بالحالة الطبية الخطيرة لكنه يشوه مظهر الجسم ولا يوصف معه بالرشاقة، ويتسبب في مشكلة اختيار المقاس الملائم لهذه المنطقة الممتلئة بالدهون.
المزيد عن صورة الجسد ..

* أعراض السيلوليت:
يوصف السيلوليت أحياناً بالجلد الذي له ملمس الجبن الأبيض أو مظهر قشرة البرتقالة، وتوجد تصنيفات تصف حدة السيلوليت:
1- النوع الأول وهو السيلوليت الرخو، وهنا يوصف أيضاً بالسيلوليت البسيط الذي يمكن رؤيته بسهولة ويكون منتشراً بين الإناث اللاتي لا يستطعن تحريك عضلاتهن بسهولة وعند الأشخاص المصابة بالإرهاق أو ممن لا تتوافر لديهم القوة البدنية.
لماذا يشعر الإنسان بالتعب والإرهاق؟

السيلوليت .. وتراكم الدهون فى الفخذين

2- النوع الثاني السيلوليت المائي هذا النوع يعتبر المرحلة التالية على النوع الأول، لكنه يمثل مرحلة متطورة عن المرحلة السابقة ونجد أن الأنسجة الدهنية هنا تحتوى على المزيد من المياه المحتجزة التي تعيق من سريان الدورة الدموية، كما يحدث ألماً تحت الجلد.
من الممكن أن يظهر السيلوليت المائي منذ سن البلوغ، ويحدث معه تورماً بالرجل في نهاية اليوم أو مع درجات الحرارة العالية للجو.
المزيد عن سن البلوغ ..

3- النوع الثالث السيلوليت الجامد حيث يصبح ملمس الأنسجة الدهنية ما بين الجلد والعضلات وكأن هناك شيئاً جامداً ثابتاً لا يتحرك، وتضغط الدهون على العضلات وتعيق الدورة الدموية وهنا يمثل السيلوليت خطورة على الصحة، وغالباً ما يظهر هذا النوع بين الرياضيات اللاتي توقفن عن ممارسة الرياضة أو عند الإناث في سن صغيرة (مرحلة الشباب).

السيلوليت .. وتراكم الدهون فى الفخذين

مراحل السيلوليت:
مرحلة الصفر:
حيث لا تظهر أية تغيرات في الشكل الخارجي للجلد.

المرحلة الأولى:
لا تظهر أية تغيرات في الشكل الخارجي للجلد إلا الطفيف منها عند إحكام قبضة اليد على منطقة السيلوليت والتي يظهر معها الجلد وكأنه مثل القشرة الخارجية لثمرة البرتقال.
المزيد عن البرتقال ..

المرحلة الثانية:
رؤية التراكمات الدهنية تحت سطح الجلد بالعين المجردة بدون أن يحدث تغير في مظهر الجلد الخارجي.

المرحلة الثالثة:
رؤية السيلوليت بالعين المجردة مثل المرحلة الثانية، ولكن مع تغير في المظهر الخارجي للجلد من ظهور ما يشبه بالنقر أي عدم استواء السطح الخارجي للجلد.

* متى يُعد السيلوليت مشكلة صحية؟
السيلوليت لا يُعد بالمشكلة الصحة، وليس من الضروري تقديم علاج طبي متخصص لها، بل يعتقد الكثير من الأطباء أن تراكم الدهون في مناطق بعينها هو أمرا طبيعياً لا يثير القلق، لكن إذا كانت المرأة تهتم بمظهرها ورشاقتها يمكنها اللجوء إلى جراح التجميل لتخليصها من عناء الكتل الدهنية التي تحيط بمنطقة الفخذين والأرداف.

السيلوليت .. وتراكم الدهون فى الفخذين

* كيف يحدث السيلوليت؟
هناك أنسجة دهنية تكون ما بين الجلد والعضلات (الجلد متصل بالعضلات عن طريق أحبال ضامة ليفية)، عندما يحدث تراكم بمعدلات عالية للدهون ما بين الجلد والعضلات فهي تتراكم لأعلى في اتجاه سطح الجلد أما الأحبال القوية ترتخي لأسفل بسبب ضغط الدهون المتراكمة عليها مما يؤدى إلى عدم استواء سطح الجلد.

- أسباب السيلوليت:
- السيلوليت أكثر شيوعاً بين الإناث، ونجد أنه بين كل عشر إناث يوجد ثمانية منهن على الأقل يوجد لديها السيلوليت باختلاف حدته، وذلك لأن الإناث بشكل طبيعي تتوزع لديها الدهون في مناطق الفخذين والحوض والأرداف – وهى مناطق السيلوليت في الوقت ذاته.
- بالإضافة إلى أن السيلوليت يتوافر لديه عوامل للانتشار أخرى مثل التقدم في العمر حيث فقدان الجلد للبعض من ليونته.
- زيادة الوزن أو السمنة تجعل السيلوليت أكثر وضوحاً، لكنه يوجد أيضاً بين الإناث اللاتي تعانين من النحافة.
المزيد عن السمنة ..
المزيد عن النحافة ..
- وهناك إشارة إلى احتمالية تأثير الجينات، أي تأثير عامل الوراثة داخل العائلة الواحدة وانتقال السليوليت من جيل إلى آخر.
المزيد عن الوراثة ..
وهناك عوامل أخرى، من بينها:
- التعرض للضغوط والتوتر.
المزيد عن ماهية الضغوط ..
- نمط الحياة ساكن بدون حركة.
- استخدام وسائل منع الحمل الهرمونية.
المزيد عن وسائل منع الحمل ..

السيلوليت .. وتراكم الدهون فى الفخذين

* الذهاب إلى الطبيب:
بما أن وقت زيارة الطبيب محدود، فلا مانع من أن يتم تحضير النفس مسبقاً قبل الذهاب إليه بكتابة قائمة الأسئلة التي ترغب المرأة أو الرجل في الحصول على إجابة لها.
ومن بين الأسئلة الأساسية التي يتم توجيهها إلى الطبيب عن السيلوليت:
- ما هي الأسباب التي تؤدى إلى السيلوليتت؟
- ما هي الخطوات الملائمة لعلاج التراكم الدهنى؟
- هل توجد نتائج إيجابية مع تقديم العلاج للسيلوليت؟
- هل توجد متابعة دورية للحالة؟

- العلاج:
أولاً – إنقاص الوزن
وخطوات إنقاص الوزن معلومة لدى الجميع من الالتزام بخطة غذائية سليمة وبممارسة الحركة والنشاط الرياضي (وهى من أكثر العلاجات فاعلية مع السيلوليت). فقد الكيلوجرامات من الوزن مع تقوية عضلات الرجل والفخذين والأرداف والبطن تعمل على تحسين مظهر الجلد الخارجي كما تساعد على حرق الدهون المتراكمة في هذه المناطق، وسيكون السيلوليت غير واضحاً إلا أنه لن يختفي كلية .. ناهيك عن الفوائد الأخرى المتعددة لفقد الوزن والمحافظة على الوزن المثالي.
المزيد عن مؤشر كتلة الجسم ..

أ- نظام غذائي للتخلص من السيلوليت:
النظام الغذائي الذي يتبعه البعض لتنقية الجسم من السموم (Detoxification) يُجدى كثيراً في علاج السيلوليت .. كيف يكون ذلك؟
المزيد عن نظام تنقية الجسم من السموم ..
يكون ذلك بتحسن وظائف الجسم التي تتأثر بالدهون المتراكمة في بعض الأجهزة مثل الجهاز الدوري والليمفاوي. وبإتباع نظام غذائي بتخليص الجسم من السموم يعنى عدم تناول الدهون أو الأطعمة غير الصحية مع ممارسة النشاط الرياضي، بالإضافة إلى ممارسة المساج (التدليك) لمنطقتي الفخذين والأرداف مما يؤثر على الدورة الدموية وطرد السموم التي تراكمت في الجسم.

السيلوليت .. وتراكم الدهون فى الفخذين

لا يوجد علاج للتخلص من السيلوليت كلية، ولكن الموجود هي علاجات تتمثل في دهان الكريمات الموضعية أو إجراء جراحة شفط الدهون لتقليل تراكم الدهون وتحسين مظهر الجلد في مناطق السليوليت.
وإذا كانت الإجراءات العلاجية السابقة من المراهم أو الجراحة فعالة إلا أن الالتزام بنظام غذائي وحركي هو الأكثر فاعلية والأكثر دواماً.
البرنامج الغذائي للتخلص من سموم الجسم، يتضمن على:
- تجنب تناول الأطعمة الدهنية أو تلك التي تحتوى على نسب عالية من الأملاح لأنها تعمل على احتجاز السوائل بالجسم.
- التخلص من الدهون والمواد الدهنية بقدر الإمكان عند إعداد الطعام والمتمثلة في إتباع طرق طهي صحية، فبدلاً من القلي والتحمير واستخدام الزيوت أو الزبد أو الشحم يتم شي الأطعمة أو سلقها أو طهيها على البخار .. مع التخلص من الدهون المشبعة بها اللحوم بقدر الإمكان.
المزيد عن الطهي بالبخار ..
- شرب قدر وافر من الماء يومياً (لتران من الماء) لتنقية الجسم من السموم المخزنة في الأنسجة الدهنية وطردها خارج الجسم في صورة البول أو العرق.
المزيد عن العرق ..
- الإكثار من تناول الخضراوات والفاكهة ولتكن خمسة مقادير يومياً.
المزيد عن مجموعات الهرم الغذائي ..
المزيد عن أهمية تناول الخضراوات والفاكهة ..
- تجنب السكريات بقدر الإمكان، فالسكريات تساهم فئ اكتساب الشخص المزيد من الكيلوجرامات او قد يدمنها الشخص، بالإضافة إلى أنها تبطأ من الدورة الدموية في الأوعية والشرايين.
المزيد عن إدمان السكريات ..
- تجنب التدخين، لأن منتجات التبغ تزيد من تراكم السموم بالجسم.
المزيد عن التبغ ..
- تجنب شرب الكحوليات، فالكحول في حد ذاته مادة سامة تزيد من محتوى الدهون في الجسم، كما يبطأ من الدورة الدموية ويضع عبئاً على الأعضاء التي تخلص الجسم من السموم ويعيق عملها. كما يقلل من معدلات امتصاص الجسم لبعض المواد التي تساعد على حرق الدهون مثل الكالسيوم وفيتامين (ج) والزنك.
المزيد عن إدمان الكحوليات ..

السيلوليت .. وتراكم الدهون فى الفخذين

- تجنب تناول الكافيين، فالكافيين يسبب ضعف في كفاءة الدورة الدموية ولديه تأثير سلبي على عمل الجهاز الليمفى وكل ذلك يعمل على مزيد من التراكم للسموم في الجسد.
ومصادر الكافيين تتمثل في:
- القهوة.
- الشاي.
- المشروبات الغازية.
-الشيكولاته.
المزيد عن الشيكولاته ..
ينبغي الحد من تناول الكافيين على مدار اليوم الواحد بحيث لا يشرب الإنسان أكثر من فنجان من القهوة أو الشاي.
المزيد عن الكافيين ...
- الإكثار من تناول الأطعمة التي تحتوى على ألياف والأطعمة من الطحين الخالص، لأنها تساعد الجسم على التخلص من الفضلات الموجودة في الأعضاء.
المزيد عن الألياف ..
- شرب كوب من الماء الساخن المضاف إليه عصير الليمون لتنقية الجسم من السموم.
المزيد عن القيم الغذائية لثمرة الليمون ..
- تجنب الاعتماد على الأدوية لعلاج الأعراض البسيطة الشائعة مثل مدرات البول أو أقراص الحمية الغذائية أو الأقراص المساعدة على النوم أو الملينات.
- تجنب الأطعمة المعالجة، كتلك التي تحتوى على معدلات عالية من الصوديوم لحفظها، أو التي تحتوى على مواد للتحلية أو مكسبات طعم صناعية، على أن يتم استبدالها بالأطعمة الطازجة العضوية فهي تقدم العلاج الفعلي للسيلوليت.
المزيد عن الأطعمة العضوية ..
- الدهون المشبعة، الحد من الدهون المشبعة بقدر الإمكان واستهلاك أقل المعدلات منها كتلك الموجودة في اللحم الأحمر أو في الزبد أو في منتجات الألبان كاملة الدسم.
المزيد عن اللحم الأحمر والرجيم ..
المزيد عن اللبن ..

- الكربوهيدرات المعالجة من الأرز الأبيض أو السكر الأبيض أو الخبز الأبيض، واستبدالها بكل ما هو بني أرز بني وسكر بني وخبز بني، فتناول كميات كبيرة من الكربوهيدرات المعالجة يعمل على زيادة نسبة الدهون المتراكمة بالجسم.
المزيد عن الأرز ..
المزيد عن السكر ..
المزيد عن الخبز الأبيض ..
المزيد عن خبز القمح ..

السيلوليت .. وتراكم الدهون فى الفخذين

قائمة من الأطعمة الصحية:
- تناول المكسرات.
المزيد عن المكسرات ..
- تناول البصل بإضافته إلى مختلف الوجبات التي يتناولها الشخص على مدار اليوم، فالبصل يساعد على التخلص من السيلوليت لأنه يخلص الجسم من الماء الذي يتراكم بداخل خلايا الجلد.
المزيد عن فوائد البصل ..
المزيد عن كيفية زراعة البصل ..
- لا تنسى الحصول على القيم الغذائية التالية في أطعمتك التي تتناولها:
- فيتامين (ب).
- فيتامين (ج).
- فيتامين (هـ).
- الأحماض الدهنية الأساسية.
- الكالسيوم.
- اليود.
- البوتاسيوم.
- الألياف.
من المصادر الغذائية الغنية بها:
- الأسماك.
المزيد عن الأسماك وأوميجا - 3 ..
- الموز.
المزيد عن القيم الغذائية لثمرة الموز ..
- حبوب الشوفان، النخالة.
المزيد عن فوائد الشوفان ..
- الكمثرى.
- الآسبراجس.
- البروكلى.

السيلوليت .. وتراكم الدهون فى الفخذين

ب- نظام رياضي للتخلص من السيلوليت:
بدون رياضة آو حركة منتظمة لن تُحرق الدهون وتظل في تراكم متزايد بكافة أعضاء الجسم مما يعرضه لأخطار صحية، فالرياضة مع النظام الغذائي هي أفضل الطرق على الإطلاق لعلاج السيلوليت.
الرياضة تعمل على إكساب الجسم الرشاقة وتصبح عضلاته متناسقة، كما يدعم من كفاءة الدورة الدموية والجهاز الليمفاوي.
عندما يمارس الإنسان نشاطاً رياضياً تزيد معدلات حرق الدهون لديه بمقدار 15 مرة عن تلك التي يحرقها وهو في حالة السكون، كما أن بعد الانتهاء من النشاط الرياضي يظل الإنسان في حالة حرق لدهون الجسم والتي تزيد معدلاتها أيضاً من 6- 10 مرات على مدار الـ 12 ساعة التالية على النشاط الرياضي.
ليست كل الأنظمة الرياضية تؤدى نفس الغرض، فهناك تمارين تعمل على منطقة أسفل الجسم من الفخذين والأرداف ومنطقة البطن السفلية، لكن لابد من التنويع بين الأنشطة التي تشغل كافة أعضاء الجسم.
ومن الأنشطة الرياضية التي تعمل على منطقة السيلوليت:
- تمارين الأيروبيك.
- اليوجا.
المزيد عن اليوجا ..
- السباحة.
- المشي.
- ركوب الدراجة.
- صعود السلالم.
المزيد عن فوائد صعود السلالم ..
ثانياً – العلاج بالليزر والتردد اللاسلكي (Laser and Radiofrequency):
العلاج بالليزر وبالتردد اللاسلكي هي من العلاجات الواعدة للسيلوليت، حيث تتضمن على ثلاثة أنظمة:
- النظام الأول يستخدم مزيج من التدليك السلبي للأنسجة مع تردد لاسلكي وأشعة تحت حمراء لعلاج السيلوليت.
- النظام الثاني، يجمع ما بين تدليك الأنسجة مع طاقة من الليزر ثنائية الصمام (Diode laser energy).
- النظام الثالث يستخدم الترددات اللاسلكية على مستويات عميقة وسطحية في نفس الوقت.
والأنظمة الثلاثة السابقة تفيد في علاج السيلوليت بعد سلسة من الجلسات قد تثمر عن نتيجة إيجابية تستمر على مدار ستة أشهر كاملة.

شفط الدهون
شفط الدهون - Liposuction

ثالثاً – شفط الدهون (Liposuction)
هناك العديد من الإناث اللاتي يلجأن إلى إجراء جراحة شفط الدهون كعلاج للسيلوليت، وخلال هذا الإجراء الجراحي يقوم جراح التجميل بإدخال أنبوب ضيق تحت الجلد من خلال ثقب صغير ليقوم بشفط الخلايا الدهنية المتراكمة تحت سطح الجلد. هذا الإجراء قد يغير من شكل الجسم لكنه لا يمحو السيلوليت بل من المحتمل أن يجعلها تبدو أسوأ مما كانت عليها قبل الجراحة.
وهناك جراحة جديدة من شفط الدهون باستخدام الليزر لكنها غير منتشرة، وفيها يتم تدمير الخلايا الدهنية مع شد الجلد .. وهذا الإجراء قد يكون أكثر فاعلية من عملية شفط الدهون بمفردها.
المزيد عن شفط الدهون ..

رابعاً – العلاج الموضعي
دهان كريم الراتينول (Retinol cream) بتركيز 0.3% مرتين في اليوم يظهر تحسناً في مظهر السيلوليت بعد مضى ستة أشهر.

* الطب البديل:
هناك العديد من الكريمات التي تعمل على إخفاء السيلوليت، وعلى الرغم من عدم الاتفاق على فاعلية مثل هذه الكريمات إلا أن هناك وسائل طبيعية على الجانب الآخر تساعد على الحفاظ على حالة الجلد الطبيعية وتحسن من مظهره الخارجي.
ومن بين هذه الوسائل التي تعمل على تحسين السيلوليت لكنها لا تقضى كلية عليه:
- التدليك، هناك البعض من العلاجات المقدمة للسيلوليت تعتمد في الأصل على التدليك الذي يعمل على زياد التدفق الدموي للمناطق المتراكم بها الدهون، كما يعمل التدليك في الوقت ذاته على تخليص الجسم من السموم وتقليل كم السوائل المتراكمة في المناطق الأكثر تعرضاً للسيلوليت.
يتم في التدليك استخدام الزيوت العطرية بجانب النبضات الكهربائية لتحفيز الخلايا وشد الجلد ولإكسابه النعومة مرة أخرى، مع العمل على التخلص من جفافه وطرد السموم خارج الجسم.
المزيد عن أسباب جفاف الجلد ..

السيلوليت .. وتراكم الدهون فى الفخذين

ينبغي أخذ الحذر عند إجراء التدليك ألا يكون بقوة شديدة حتى لا تتعرض الشعيرات الدموية تحت الجلد للانفجار.
يتم عمل جلسة أو جلستين من التدليك على مدار الأسبوع، وتستمر الجلسة الواحدة من 30 – 45 دقيقة .. وعن استمرار جلسات التدليك تنتهي بالوصول إلى التأثير المطلوب وفى المتوسط يحتاج الشخص منن 15 – 18 جلسة مع وجود جلسات شهرية لإحداث التأثير المطلوب، والتدليك هنا يتعامل مع مظهر الدهون وليس السبب الذي أدى إلى تراكمها.
وفاعلية هذا النوع من العلاج يعتمد على عدة عوامل، وعلى الرغم من ارتفاع تكاليفه إلا أنه يعتبر أقل في التكلفة من عملية شفط الدهون، من بين هذه العوامل:
- خبرة الفني الذي يقوم بعمل التدليك.
- النظام الغذائي المتبع.
- النظام الحركي والرياضي.
فكلما كان هناك نظام غذائي صحي متبع مع حالة من الحركة المنتظمة فالنتيجة ستكون بالإيجاب .. والعكس صحيح.

العلاج بالميزوثرابى لشفط دهون الفخذين
العلاج بالميزوثرابى - Mesotherapy

- العلاج بالميزوثرابى (Mesotherapy)، حيث يتم حقن سائل في الطبقة الوسطى للجلد التي توجه إلى منطقة بعينها متراكم بها الدهون، هذا السائل يحتوى على المركبات التالية: هرمونات وإنزيمات ومستخلصات عشبية وفيتامينات ومعادن، ولا يتم استخدام أية مهدئات أو مخدر مع هذا الإجراء العلاجي، لكنه قد يصاحبه العديد من الآثار الجانبية مثل احتمالية التعرض للعدوى أو الإصابة بالطفح الجلدي وعدم استواء سطح الجلد.
هذا الأسلوب العلاجي ظهر في فرنسا في الخمسينات، حيث يتم تحديد مكان الكتل الدهنية، ويتم العمل على منطقة واحدة بعينها لما يصاحب هذا الإجراء من حدوث التهاب وتورم وحرقان بالمنطقة التي تم إجراء العلاج لها حتى ينتهي الالتهاب والذي قد يستمر لعدة أسابيع ليتم الانتقال إلى جزء آخر لعلاجه.
هذا الإجراء العلاجي مكلف بعض الشيء، غالبية الحالات تحتاج من 10-15 جلسة أسبوعياً كل جلسة تستمر ما بين 30 – 60 دقيقة حسب كم الدهون المتراكمة.
ومن الفوائد الأخرى لهذا الأسلوب بجانب التخلص من الدهون هو مساعدة المرأة على إنقاص وزنها وتجديد خلايا الجلد لديها، وزيادة كفاءة الدورة الدموية، والإقلال من الأنسجة الضامة الليفية.

- كريمات السيلوليت، وهى تحتوى على العديد من المكونات من الفيتامينات والمعادن ومضادات الأكسدة ومستخلصات عشبية، ويتم التسويق لهذه الكريمات على أنها علاجاً فعالاً للتخلص من السيلوليت نهائياً، لكن لا يوجد من الدراسات العلمية ما يشير إلى فاعلية هذه الكريمات، بل أن بعض من هذه الكريمات قد تثير حساسية الجلد وظهور الطفح عليه.
المزيد عن الطب البديل ..

* الوقاية:
لا توجد طريقة تقي من تراكم الدهون في مناطق الأرداف والفخذين والحوض (لأن هذا أمر طبيعي عند كافة الإناث)، لكنه يمكن تجنب تراكم الدهون الزائد عن الحد بتجنب السمنة، بتقوية العضلات في هذه المناطق من خلال ممارسة التمارين الرياضية التي تستهدفها، مع الحفاظ على نضارة الجلد وحيويته.

* المراجع:
  • "Cellulite: Do treatments work?" - "mayoclinic.org".
  • "Cellulite" - "nlm.nih.gov".
  • "Cellulite" - "medlineplus.gov".
  • "Cellulite" - "Bbritannica.com".

  • تقييم الموضوع:
    • ممتاز
    • جيد جداً
    • جيد
    • مقبول
    • ضعيف
  • إضافة تعليق:

تابعنا من خلال

فيدو على الفيسبوك فيدو على التويتر

نشرة الدورية

© 2001 جميع حقوق النشر محفوظة لشركة الحاسبات المصرية
Designed & Developed by EBM Co. صمم وطور بواسطة شركة الحاسبات المصرية