نشرة الدورية

للاشتراك، أدخل بريدك الإلكتروني

النشاط والحركة للمسن – Aging and active life
النشاط والحركة للمسن
* الحركة والنشاط: إضافة الحياة لسنوات العمر:
عندما يتقدم العمر بالإنسان، فإن إتباع نظام من الحياة يعمه النشاط والحركة يكون أكثر أهمية عن ذى قبل، والانتظام فى ممارسة النشاط الرياضى يساعد على تدعيم الطاقة، واستقلالية الشخص المتقدم فى السن فى قضاء كافة احتياجاته بدون الاعتماد على شخص آخر، كما يمكن التعامل مع أعراض الآلام التى تنتابه بين الحين والآخر من جراء عدم ممارسته الحركة والخمول.

والرياضة ليست هامة فقط للجسم .. بل للعقل والمزاج والذاكرة أيضاً. وسواء أكان الشخص يتمتع بصحة سليمة أو يعانى من مرض ما فهو بحاجة إلى ممارسة الحركة .. وهناك العديد من أنماط الحركة التى تناسب كل شخص وتناسب حالته الصحية وتعزز ثقته بنفسه وتجعله يستمتع بحياته.

إن الانتظام والمداومة على إتباع نظام من الحركة والنشاط الرياضى يكون بمثابة التحدى كلما تقدم العمر بالإنسان، فقد يفقد المسن حماسته لممارسة الرياضة لوجود علة ما يعانى منها .. أو قد يكون خائف من الوقوع والتعرض للكسور فى هذه السن المتقدمة .. أو لكونه شخص خامل لم يمارس الحركة والرياضة فى حياته من قبل .. أو قد يفكر المسن أن الوقت قد فاته للبدء فى نظام رياضى .. أو لأن النشاط الرياضى شىء ممل وغير سهل لا تتوافر لديه القوة البدنية على ممارسته.
وعلى الرغم من أن كل هذه التبريرات قد تكون مقبولة، إلا أنها على الجانب الآخر كلها أسباب تدفع المسن للبدء فى ممارسته الحركة. ففوائد الحركة والنشاط الرياضى متعددة .. فهما المفتاح الأساسى لكى يبقى المسن قوياً مفعماً بالحيوية والنشاط كلما تقدم به العمر.

النشاط والحركة للمسن

لا يهم كم من العمر يبلغ الإنسان، ولا يهم الحالة الجسدية التى يكون عليها الإنسان، فهو مازال قادراً على جنى ثمار وفوائد الحركة إلى أقصى حد ممكن.

النشاط والحركة للمسن

* خرافات عن الرياضة والتقدم فى العمر:
- الخرافة الأولى – الشخص المسن لا يستطيع ممارسة الرياضة، وعليه أن يدخر قوته لشىء آخر ويحرص على الراحة
أظهرت الدراسات عكس ذلك، لأن الحياة الخاملة غير صحية للأشخاص فوق سن 50 عاماً، بل أن عدم الحركة تسبب العجز المبكر، ويفقد هنا الشخص قدرته على القيام بروتين حياته اليومى وقضاء احتياجاته الضرورية .. وبالتالى مزيد من زيارات الطبيب والمزيد من الأدوية.

النشاط والحركة للمسن

الخرافة الثانية – لا داعى لممارسة الرياضة، لأن التقدم فى العمر لا يحول شىء دون حدوثه
إن ممارسة الرياضة تساعد على بقاء الإنسان أصغر وأكثر نشاطاً لمدة أطول، كما أن الرياضة تقلل من مخاطر الإصابة بالعديد من الاضطرابات والأمراض التى من الممكن أن يتعرض لها المسن مثل مرض النسيان، العته، أمراض القلب، مرض السكر، أنواع محددة من أمراض السرطان، وضغط الدم المرتفع، والسمنة.
المزيد عن مرض النسيان (الزهايمر) ..
المزيد عن مرض السكر ..
المزيد عن مرض السرطان ..
المزيد عن ارتفاع ضغط الدم ..
المزيد عن السمنة ..

النشاط والحركة للمسن

الخرافة الثالثة – الرياضة قد تتسبب فى تعرض المسن للكسور
الانتظام فى ممارسة النشاط الرياضى يساعد على تقوية الجسم ويزيد من قوة تحمله، كما يقوى العظام ويقلل من فقد كثافتها وبالتالى من مخاطر تعرضها للكسور.
المزيد عن الإسعافات الأولية للكسور ..

النشاط والحركة للمسن

الخرافة الرابعة – الوقت متأخر لممارسة الحركة والرياضة
الوقت ليست متأخر على الإطلاق للبدء فى ممارسة الرياضة والحركة، فالشخص الذى يبدأ فى ممارسة الرياضة فى سن متأخرة يظهر تقدماً إيجابياً فى قوته الجسدية بل والعقلية. فإذا لم يكن الشخص يمارس الرياضة من قبل .. فعليه أن يمارسها ببطء وبشكل تدريجى لأنه لن يمارسها من أجل الحصول على الجوائز أو دخول المسابقات التى تتزايد معها مخاطر التعرض للإصابات.

النشاط والحركة للمسن

* فوائد ممارسة الرياضة للمسن:
عندما يتقدم العمر بالإنسان، فإن ممارسة الرياضة شىء هام للصحة العامة (Public health) .. وإضافة الحياة لسنوات العمر، أى أن الحركة والنشاط لا تجعله يبدو أفضل فى الشكل وإنما تجعله أقوى ومفعم بالحيوية والطاقة.
- أولاً - الفوائد الجسدية:
- الرياضة تساعد على الحفاظ على الوزن أو فقد الكيلوجرامات الزائدة:
بما أن عملية التمثيل الغذائى تبطئ بتقدم العمر، فإن الحفاظ على الوزن المثالى هو بمثابة التحدى للمسن، فالرياضة تساعد على تنشيط التمثيل الغذائى وتبنى العضلات، وتحرق المزيد من السعرات الحرارية، وعندما يبقى الإنسان على وزنه الطبيعى فهذا يعنى تحسن صحته بشكل عام.

- الرياضة تقلل من أعراض الأمراض المزمنة والاضطرابات العامة:
من بين الفوائد الجسدية للرياضة عند التقدم فى السن لمن هم فوق 50 عاماً، تدعيم الجهاز المناعى بالجسم، وتقوية عضلة القلب وضبط معدلات ضغط الدم والحفاظ على كثافة العظام وعلى كفاءة الجهاز الهضمى.
والمسن الذي يداوم على ممارسة الرياضة تقل لديهم معدلات الإصابة بمرض النسيان، ومرض السكر، والسمنة، أمراض القلب، هشاشة العظام وأنواع معينة من السرطانات.
المزيد عن هشاشة العظام ..

النشاط والحركة للمسن

- الرياضة تدعم حركة المسن ومرونته واتزانه:
من أكثر مشاكل الحركة عند كبار السن هى عدم الاتزان والتعرض للسقوط المتكرر وبالتالى التعرض للكسور. فمع الرياضة تقل المشاكل المرتبطة بعدم الاتزان وتقوى العظام وتقلل من مخاطر الإصابة بالتهاب المفاصل أو هشاشة العظام.
المزيد عن مشاكل الاتزان عند كبار السن ..
المزيد عن التهاب المفاصل ..

- ثانياً الفوائد العقلية والعصبية:
- الرياضة تساعد على نوم هادئ:
الرياضة تساعد على النوم بعمق وبسهولة، لأن هناك العديد ممن تقدموا فى السن يعانون من حالات الأرق.
المزيد عن الأرق ..

النشاط والحركة للمسن

- الرياضة ترفع المزاج وتعزز الثقة بالنفس:
الرياضة تحرر المسن من الضغوط، وترفع من مزاجه وتقلل من إصابته بحالات الاكتئاب والقلق .. كما تعزز من ثقته بنفسه.
المزيد عن الاكتئاب ..
المزيد عن اضطراب القلق العام ..

* نصائح لممارسة الرياضة بأمان:
إن الالتزام بممارسة روتين من النشاط الرياضى واحد من القرارات الصحية التى من الممكن أن يأخذها المسن .. لكن قبل ممارسة الحركة لابد من التأكد من أمانها، والتى تتمثل فى الخطوات التالية:
- لابد من سؤال الطبيب عن مدى أمان مختلف الأنشطة الرياضية للمسن، فهو الوحيد القادر على إخبار المسن بالخيارات الصحية من ممارسة الرياضة.
- الوضع فى الاعتبار الحالة الصحية، هناك بعض الاضطرابات التى يعانى منها المسن قد تؤثر على ممارسته للنشاط والحركة، ومن بينها مرض السكر لذا لابد من وضع مواعيد تناول الطعام جنباً إلى جنب مع مواعيد الأدوية، وإذا شعر المسن بآلام فى العضلات، ضيق فى التنفس .. عليه بالتوقف الفورى وممارسة نشاط آخر أكثر ملائمة له.

النشاط والحركة للمسن

- البدء بشكل تدريجى، إذا ظل الشخص بدون ممارسة رياضة لوقت من الزمن، فقد يكون من الضار الانغماس بشدة فى نشاط رياضى، ولابد من البدء التدريجى ولتكن عشر دقائق مرتين فى اليوم، من أجل تجنب الإصابات، كما ينبغى البدء بتمارين الإحماء قبل ممارسة الرياضة أو تبريد العضلات بعد الانتهاء.
المزيد عن تمارين الإحماء ..
المزيد عن تمارين تبريد العضلات ..

- الالتزام ببرنامج رياضى، ينبغى ممارسة الرياضة من 3 -4 مرات على الأقل فى الأسبوع حتى تصبح عادة، ولابد من إجبار النفس على الالتزام بذلك .. كما ينبغى اختيار نشاط محبب للنفس لضمان الالتزام به على المدى الطويل.
- التركيز على الفوائد قصيرة المدى، أى الفوائد التى تتحقق على المدى القصير من الشعور بالاسترخاء، والتحرر من الضغوط، وضبط المزاج لكى يبقى المسن فى حالة حماسة ورغبة فى ممارسة الرياضة بدلاً من التركيز على الفوائد التى تتحقق على مدار فترة طويلة مثل فقدان الوزن.
المزيد عن ماهية الضغوط ..

* المراجع:
  • "Senior Fitness Specialist" - "acefitness.org".
  • "Exercise Programs for Seniors" - "ncoa.org".
  • "Exercise for Seniors" - "medlineplus.gov".
  • "Exercise and Fitness as You Age" - "helpguide.org".

  • تقييم الموضوع:
    • ممتاز
    • جيد جداً
    • جيد
    • مقبول
    • ضعيف
  • إضافة تعليق:

تابعنا من خلال

فيدو على الفيسبوك فيدو على التويتر

نشرة الدورية

© 2001 جميع حقوق النشر محفوظة لشركة الحاسبات المصرية
Designed & Developed by EBM Co. صمم وطور بواسطة شركة الحاسبات المصرية