اليوم العالمي لإحياء ذكرى ضحايا حوادث الطرق

إن ضحايا حوادث الطرق سواء من الوفيات أو المصابين يشكلون مشكلة صحية خطيرة، لا تقتصر مشكلة إصابات حوادث الطرق على البلدان النامية لكنها مشكلة تواجه كل البلدان بغض النظر عن مستوى التقدم، وترتفع نسب الإصابات والوفيات بين الشباب. وانطلاقاً من النسب الآخذة فى التزايد الناجمة عن حوادث الطرق تحتفى دول العالم فى الأحد الثالث من شهر نوفمبر كل عام بإحياء ذكرى ضحايا حوادث الطرق، وكان أول من أطلق هذه المناسبة هى مؤسسة سلامة الطريق (Road Peace)، وهي مؤسسة خيرية وطنية مقرها في المملكة المتحدة.


اللياقة البدنية والأمراض المزمنة
اليوم العالمى لمرض السكر
الوقاية من الانتحار ضرورة عالمية