الأم العاملة وتربية الأبناء


كون أن الأم العاملة جزء لا يتجزأ من المجتمع، فقد استطاعت أن تكون أم وعاملة في نفس الوقت، كأم تقوم بتربية أطفالها والاهتمام بزوجها وكعاملة تتحمل مسئولياتها في مكان عملها. ولكن مع هذا النجاح للأم العاملة ظهرت مشاكل أسرية مختلفة التي نجمت عن خروج الأم للعمل، وهذه المشاكل تنعكس على الأبناء والزوج مما يؤثر على الاستقرار العائلى. إن الظروف التى تدفع للمرأة إلى العمل بعد زواجها وإنجابها لأطفالها متعددة ومن بينها التغيرات والمطالب الاقتصادية.


سلوك الأطفال وتربيتهم من سن 1 إلى 7 سنوات
اليوم العالمى للوالدين
التفاعل الأُسرى .. علاقة تبادلية هامة