نشرة الدورية

للاشتراك، أدخل بريدك الإلكتروني

تناقص أعداد نحل العسل .. تهديد مباشر لحياة الإنسان
تناقص أعداد نحل العسل .. تهديد مباشر لحياة الإنسان
بدأ تزايد اختفاء نحل العسل بشكل كبير .. وهى ظاهرة تتسم باختفاء معظم شغالات النحل من الخلية والتى يُطلق عليها أيضاً بظاهرة انهيار خلية النحل (Colony collapse disorder) .. وهو ما يُفسر أيضاً مغادرة الشغالات الصغار إلى خارج الخلية بحثاً عن الطعام بدلاً من الشغالات الكبار أنه قد يكون نوع من أنواع التكيف من جانب النحل لمواجهة الزيادة غير الطبيعية في معدل وفاة الشغالات الكبار.

إن تناقص أعداد نحل العسل ليس بالأمر الهين على الإطلاق إذا كان البعض يرى أن النحل حشرات صغيرة الحجم ليس لها تأثير ملحوظ سواء على صحة الإنسان أو على الاقتصاد؟! وخاصة أن الملقحات أساسية للاقتصاد العالمي وصحة الإنسان.

* أسباب تناقص أعداد نحل العسل:
هناك العديد من الأسباب والعوامل التى قد تؤدى إلى الانقراض الفعلى للنحل، لكن من أهمها:
الطفيليات التى تصيب النحل، وهما نوعان من الطفيليات:
- الطفيل الأول هو عثة الفارو (Varroa mites)، حيث يقوم هذا الطفيل بالتغذى على البالغين ويرقات النحل خاصة الذكور منها، مما يؤدي إلى ضعف النحل وخفض أعمارها ونقل العديد من الفيروسات لها، كما يسبب تشوه لصغار النحل من فقد الساقين والأجنحة،وإذا لم يتم علاج هذا الطفيل فستكون النهاية للخلية لأنه يقضى عليها تماماً.
- الطفيل الثانى هو عثة الرغامى (Tracheal Mites)،يعيش هذا الطفيل داخل جسد النحل وبالتحديد داخل القصبة الهوائية، مما قد يسبب انسداد في أنابيب التنفس لدى البالغين ومنع مرور الأكسجين مؤدياً للموت .. كما يؤثر على قدرة طيران شغالات النحل الأمر الذى يؤدى إلى خسائر فادحة فى المخزون الغذائى داخل الخلية.

تناقص أعداد نحل العسل .. تهديد مباشر لحياة الإنسان

شبكات التليفون المحمول لها تأثير مدمر على النحل:
تؤثر شبكات التليفون المحمول على النحل بشكل كبير جداً حيث أن الإشعاع الكهرومغناطيسى المنبعث منها يُضعف كم إنتاج العسل إلى النصف، وذلك من خلال تجربة عمليه قام بإجرائها إحدى الباحثين بلصق تليفون محمول على خلية نحل مرتين على مدار اليوم فى كل مرة استمر تواجد التليفون ما يقرب من 15 دقيقة على مدار ثلاثة أشهر حيث تأثر إنتاج العسل والبيض وانخفض إلى ما يقرب النصف، وهذا يوضح أن الإشعاعات الكهرومغناطيسية تؤثر بالسلب  بدرجة كبيرة جداً على عمل شغالات النحل.

تناقص أعداد نحل العسل .. تهديد مباشر لحياة الإنسان

تعرض النحل وخاصة الذكور لتأثير المبيدات الحشرية المدمر:
إن الملكة تحتاج إلى الذكور من أجل التكاثر، وثبت بالتجارب العملية أن تعرض ذكور النحل للمبيدات الحشرية يؤدى إلى انخفاض إنتاجيتهم من الحيوانات المنوية وبالتالى تأثر نسل النحل الأمر الذى يهدد بتناقص أعداده بل وبانقراضه.
المزيد عن الآثار الضارة للمبيدات الحشرية ..
فالمبيدات الحشرية تحد من الكائنات النافعة، فإذا كانت المبيدات الحشرية تقضى على الكائنات الضارة فهى تحد من  الكائنات الحية الأخرى التى تحقق الاتزان البيولوجى الطبيعى وبالتالى تحدث أثراً وتغيراً فى التنوع البيولوجى.
المزيد عن التنوع البيولوجى ..
كما أن التأثير غير المباشر الضار لها، يتمثل فى أنها لا تُلحق الضرر بالآفات أو بالمحاصيل التى ترش عليها وإنما رذاذها وبخارها ينتشر فى الهواء ليضر بالكائنات الحية ويلوث الهواء الذى تتنفسه، ويصل إلى المياه حيث تأثر الأسماك والحيوانات التى تشرب من الينابيع المتأثرة بدورها بتلوث المبيدات الحشرية.
المزيد عن تلوث الهواء ..

تناقص أعداد نحل العسل .. تهديد مباشر لحياة الإنسان

- تدمير البيئة التى يعيش فيها النحل:
إن الإنسان هو المسئول الأول عن تدمير البيئة الملائمة للنحل، وذلك بسبب حاجته الدائمة إلى التوسع وزيادة المناطق السكنية وإزالة البيئة الطبيعية من الأشجار والغابات التى يتواجد فيها النحل،  متجاهلاً بذلك حاجة النحل إلى بيئة آمنة مستقرة لكى يعيش فيها مثله تماماً .. وتكون النتيجة عدم قدرة النحل على التكيف قى بيئة أخرى مما يؤدى إلى انقراضه تدريجياً وبمرور الوقت.

تغير المناخ من بين العوامل التى تهدد بانقراض النحل:
إن تغير المناخ من بين المخاطر التي تهدد حياة نحو 20 ألف نوع من نحل العسل علاوة على الطيور والفراشات والخنافس والخفافيش التي تقوم بعملية إخصاب الزهور وإكثارها من خلال نشر حبوب اللقاح.
المزيد عن تغير المناح وما له من آثار سلبية على حياة البشر ..

تناقص أعداد نحل العسل .. تهديد مباشر لحياة الإنسان

* المخاطر الناجمة عن تناقص أو انقراض النحل:
إن انقراض النحل وتناقص أعداده هذا يعبر عن حدوث خلل فى التوازن البيئى، فيكفى القول بأن هذه الكائنات الصغيرة، هي ضرورية لاستقرار السلسلة الغذائية لدى الإنسان، حيث أنها تلقح 70% من المحاصيل الموجودة في العالم.
لذا لابد حماية الملقحات لضمان استمرار المحاصيل من الفاكهة والخضراوات على مستوى العالم التى تزود الإنسان بالكثير من القيم الغذائية فى نظامه الغذائى حيث أن التلقيح الحيواني مسئول مباشرة عن نسبة تتراوح ما بين 5- 8% من حجم الإنتاج الزراعي العالمي أي ما يقدر بمبلغ يتراوح ما بين 235 و577 مليار دولار سنويا.
ويقوم التلقيح على نقل حبوب اللقاح بين جهتي الذكر والأنثى من الزهور لتمكينها من التكاثر.

وقلة المحاصيل الغذائية يترتب عليها من الناحية الأخرى ارتفاع أسعار الغذاء بدرجة كبيرة، مما يهدد الأمن الغذائى والاقتصاد العالمى.

ففناء النحل معناه فناء الإنسان وهذا ما أشار إليه العالم الفيزيائي "ألبرت أينشتاين/Albert Einstein" فى مقولته: "إذا اختفى النحل من كوكب الأرض فلن يبقى للإنسان إلا سنوات قليلة للاختفاء بعده .. لن يبقى للجنس البشري إلا أربع سنوات في حال انقراض النحل، لا نحل .. لا تلقيح .. لا نبات .. لا حيوان .. لا إنسان".

تناقص أعداد نحل العسل .. تهديد مباشر لحياة الإنسان

* حماية النحل من الانقراض:
هناك بعض الحلول التى يمكن أن تنقذ النحل من خطر تناقص اعداده أو انقراضه ومن بين هذه الحلول:
- حماية بيئات النحل من التلوث بكافة صوره.
المزيد عن ماهية التلوث ..
- معرفة الأنواع المهددة بالانقراض من النحل معرفة تامة وتفصيلية ومعرفة أعدادها وطرق تصرفها وحياتها.
- حماية مواطن النحل من التدمير، وذلك بالحد من الأنشطة البشرية المسبب الرئيسي للتدمير فيما يمارسونه من أنشطة عشوائية.
- بناء المحميات الطبيعية وتكون بتوفير مناطق حكومية في مناطق جغرافية تناسب بيئة النحل المهددة بالانقراض لتوفير الحماية اللازمة لهم.
ما هى المحمية الطبيعية؟
- عمل، والقيام بتحديثه بشكل مستمر، بنك للجينات، تم فيه تخزين الآلاف من المواد الوراثية للنحل المهدد بالانقراض للحفاظ عليه وإعادة توليده مرة أخرى.

* المراجع:
  • "Colony Collapse Disorder | Protecting Bees and Other Pollinators" - "epa.gov".
  • "Deciphering the mysterious decline of honey bees" - "phys.org".
  • "Honeybees" - "britannica.com".
  • "Why are bees vanishing?" - "sciencenewsforstudents.org".

  • تقييم الموضوع:
    • ممتاز
    • جيد جداً
    • جيد
    • مقبول
    • ضعيف
  • إضافة تعليق:

تابعنا من خلال

فيدو على الفيسبوك فيدو على التويتر

نشرة الدورية

© 2001 جميع حقوق النشر محفوظة لشركة الحاسبات المصرية
Designed & Developed by EBM Co. صمم وطور بواسطة شركة الحاسبات المصرية