نشرة الدورية

للاشتراك، أدخل بريدك الإلكتروني

الشعاب المرجانية .. وأهميتها للبيئة البحرية
الشعاب المرجانية .. وأهميتها للبيئة البحرية
* ما هى الشعاب المرجانية؟
هل تعلم أن الشعاب المرجانية كائنات حية تحافظ على البيئة البحرية، كما أن الشعاب نفسها من أغنى البيئات الطبيعية التى تحوى تنوع كبير من الكائنات الحية الأخرى.

فالمرجان هو الحيوان المسئول عن تكون الشعاب، والمرجان نفسه عبارة عن مستعمرات لكائنات حية تنمو وتلتصق بقاع البحار تضم الآلاف من الحيوانات الصغيرة والدقيقة التى تسمى "بوليبات/Polyps"، حيث تشترك مجموعة من البوليبات فى تكوين مستعمرة واحدة يختلف شكلها باختلاف نوع المرجان.

والبوليب يتكون جسده من ثلاثة أجزاء:
- القاعدة التى تثبت الحيوان بقاع المياه.
- الجذع الذى يضم التجويف المعدى للحيوان حيث عمليات التكاثر والهضم.
- التاج وهو الجزء العلوى من الحيوان الذى لا يحتوى على عدد من الزوائد (أذرع) تحيط بفتحة الفم.
- فتحة الفم يستخدمها البوليب كفتحة لإخراج الفضلات أو كفتحة للتكاثر ولإخراج البويضات أو الحيوانات المنوية.

الشعاب المرجانية .. وأهميتها للبيئة البحرية

والشعاب المرجانية تظل فى حالة نمو مستمر لا تتوقف، وهذا النمو يكون رأسياً وأفقياً حيث تبدأ فى النمو الرأسى لتصل قرب سطح الماء، ثم بعدها تتجه فى النمو الأفقى ليزداد عرضها وتحتل مساحة من قاع البحر، لكن معدلات نموه تتسم بالبطء الشديد حيث ينمو المرجان من 1 – 10 سم تقريباً فى السنة وذلك حسب نوع الحيوان وحسب الظروف البيئية المحيطة به من تلك التى تدعمه أو تلك التى تثبط نموه.

الشعاب المرجانية هى فصيلة من الكائنات الحية اللافقارية التى لها هيكل صلب (حجرية الهيكل) مغطاة بطبقة واقية من كربونات الكالسيوم.

يتغذى حيوان المرجان على العوالق والكائنات الحية الدقيقة ويكون ذلك ليلاً، حيث يستخدم حيوان المرجان الكيس السلكى لإمساك غذائه وهو عبارة عن خلايا تصدر سُماً للإيقاع بفريستها من العوالق، كما يساعد المرجان أيضاً الأهداب التى توجد حول فمه للانقضاض على الطعام الطافى من حوله.
كما أن الشعاب المرجانية تتواجد داخل أنسجتها الطحالب التى تضفى عليها اللون البنى أو الأصفر، وتُعد هذه الطحالب مصدراً للطاقة بالنسبة لها.

توجد أربعة أنواع رئيسية للشعاب المرجانية:
- الشعاب المرجانية التى توجد بالقرب من الشواطئ أو الملاصقة لها والتى تتواجد على طول خط السواحل وتُسمى بالشعاب الحافية (التى تحف على طول خط الشواطئ).

الشعاب المرجانية الحافية
الشعاب المرجانية الحافية - Fringing reefs

- الشعاب التى تنمو بعيداً عن الشاطئ ولكن فى خط موازٍ له حيث تبعد عن الشاطئ بعدة كيلومترات وتُسمى بالشعاب الحاجزية.

الشعاب المرجانية الحاجزية
الشعاب المرجانية الحاجزية - Barrier reefs

- الشعاب التى تنمو على شكل حلقات غير متصلة لكنها جوفاء وعميقة وتُسمى بالشعاب الحلقية.

الشعاب المرجانية الحلقية
الشعاب المرجانية الحلقية - Attol

- الشعاب الكبيرة فى الحجم والتى تنمو فى مستوى رأسى وأفقى حتى تصل إلى حجم كبير وتأخذ شكل الجرز المتناثرة لكنها تظل تحت سطح الماء وتُسمى بالجزر المرجانية.

الجزر المرجانية
الجزر المرجانية - Reefs islands

* أهمية الشعاب المرجانية:
الشعاب المرجانية من أكثر الكائنات قيمة وتنوعاً فى البيئة المائية، فالشعاب المرجانية هى الأكثر فى الدعم لغيرها من الكائنات الحية المتواجدة معها فى بيئة المياه، وهذا الدعم يتم لما يقرب من 4000 نوعاً من الأسماك و800 نوعاً من الشعاب المرجانية الجامدة ومئات الأنواع الأخرى.
ويشير بعض العلماء بشكل تقديرى إلى وجود ما يقرب من 1- 8 مليون نوعاً آخر من الكائنات الحية التى لم يتم اكتشافها بعد، والتى تتواجد حول وداخل الشعاب المرجانية.

الشعاب المرجانية التى تتمتع بحالة جيدة أو "بصحة جيدة" كما يشير إليها بعض العلماء، هى مصدر لكثير من الفوائد والثروات للإنسان ولغيره من الكائنات الحية الأخرى التى تشاركه الحياة على سطح الكرة الأرضية. فالشعاب المرجانية مصدراً هاماً للسياحة البيئية، كما أنها تمد الكائنات الحية على اختلاف أنواعها وأجناسها بالحياة سواء من بنى البشر أو من الكائنات التى تتواجد فى البحار والمحيطات، فهى مصدر لطعام الإنسان ولحمايته، ومصدر لاستمتاعه ومصدر تستمد منها البلدان المتواجدة فيها حضارتها وأهميتها على الخريطة العالمية.

الشعاب المرجانية .. وأهميتها للبيئة البحرية

والتالى هى حقائق عن الشعاب المرجانية توضح مدى أهميتها:
- الشعاب المرجانية هى من أقدم مظاهر السياحة البيئية على سطح الأرض.
المزيد عن السياحة البيئية ..

- الشعاب المرجانية تدعم ظاهرة التنوع البيولوجى للكائنات الحية، وتعد مصدراً من مصادر الغذاء والمأوى التى لا يمكن تعويضها أو إحلالها بمصادر أخرى، فهى تمثل المورد الغذائي للعديد من الأسماك والمسرطنات والسلاحف والقواقع والعناكب البحرية وغيرها من المخلوقات البحرية، ويضاهيها فى هذا الأثر غابات الأمطار الاستوائية (Tropical rainforest).

- الشعاب المرجانية تفى بالعديد من احتياجات البشر، فهى مصايد هامة للأسماك ومصدر للسياحة ولحماية الشواطئ، كما أنها تدخل فى تركيب بعض الأدوية الطبية التى تعالج مختلف الاضطرابات والعلل.

- تُعد الشعاب المرجانية بمثابة الحواجز الطبيعية التى تحمى الحدود المتآخمة للشواطئ من التآكل بفعل قوى مياه البحار وحماية المنشآت التى توجد با��قرب من الشواطئ، وبالمثل حماية الأراضى الزراعية بل وحماية الشواطئ نفسها .. أى حماية اليابسة.

الشعاب المرجانية .. وأهميتها للبيئة البحرية

- تستخدم الشعاب المرجانية فى علاج مرض السرطان والإيدز وأمراض الأوعية الدموية والقرح وغيرها من العلل الصحية الأخرى.
المزيد عن مرض السرطان ..
المزيد عن الأيدز ..

- وعلى الرغم من أن الشعاب المرجانية تغطى فقط أقل من 1% من مساحة سطح الكرة الأرضية، إلا أنها مأوى لما يقرب من 25% من إجمالى أنواع الأسماك البحرية.

الشعاب المرجانية .. وأهميتها للبيئة البحرية

- تقدم الشعاب المرجانية الحياة بشكل عام لما يقرب من 500 مليون شخصاً.

- الشعاب المرجانية ثروة اقتصادية هامة، تساهم الشعاب المرجانية فى اقتصاد البلدان التى تتوافر فى مياهها مما تقدمه من الثروة السمكية والدخل المرتبط بها، بالإضافة إلى توفير ملايين من فرص العمل للصيادين ولغيرهم، كما أن الشعاب المرجانية تعد أيضا مصدرا لعدد كبير من العقاقير والمستحضرات الطبية التي تساهم في علاج عشرات، بل مئات الأمراض. كما تساهم الشعاب المرجانية في تنشيط وتنمية السياحة فى العديد من الدول التى تتوافر بها.

* المخاطر التى تتعرض لها الشعاب المرجانية:
على الرغم من أن الشعاب المرجانية هى وسيلة لحماية حياة باقى الكائنات الحياة، إلا أنها كائنات هشة للغاية وتعرضت فى السنوات الأخيرة للتلف والضمور من قبل الأنشطة الإنسانية الجائرة التى تعمل على فناء هذه الثروة البيئية.
المخاطر التى تتعرض لها الشعاب المرجانية تنحصر فى نوعين:
- المخاطر الطبيعية.
- مخاطر بفعل البشر.

وتأثير هذه الأضرار يتراوح ما بين التى لا توجد لها آثار مؤثرة وأخرى توصف بأن لها آثار كارثية. تمتاز الشعاب المرجانية بقدرتها على التكيف مع الكوارث الطبيعية ذات المدى القصير مثل العواصف وغالباً ما تعود إلى طبيعتها وحالتها الصلبة .. بل وتفيد هذه الكوارث الشعاب المرجانية، لأن الشعاب التى تعرضت للدمار غالباً ما يقطنها كم كبير متنوع من الكائنات الحية المائية التى لم يكن لها وجود قبل العواصف .. أى مزيد من التنوع البيولوجى.
لكن الشعاب المرجانية التى لا تستطيع التكيف أو التأقلم مع الممارسات التى تتم على المدى الطويل من جانب الإنسان.
ومن بين الأنشطة التى يمارسها الإنسان وتضر بالشعاب المرجانية ضرراً بالغاً .. الممارسات الآتية:
- صيد الأسماك:
إن صيد الأسماك بالطرق السلمية التقليدية لا يضر مطلقاً بأية ثروات موجودة فى البحار أو فى المحيطات، إلا أن استخدام الصيادين لأساليب أخرى والتى نصفها بالأساليب التدميرية تضر بالشعاب المرجانية وعلى قدرتها فى إنتاج الأسماك والحفاظ على حياة الكائنات الأخرى البحرية ومن بين أساليب الصيد هذه استخدام السموم أو المتفجرات.

الشعاب المرجانية .. وأهميتها للبيئة البحرية

أ- صيد الأسماك بالسموم:
هذا النوع من الصيد يتم فيه استخدام المواد الكيميائية التى يتم رشها فى المياه لقتل الأسماك أو أية كائنات بحرية أخرى، أو جعلها تفقد الحركة بشكل مؤقت حتى يتمكن الصياد من التقاطها من أعماق البحار بدون أن تراوغه!
وهذا النوع من الصيد مدمر، لأن فى كل مرة يتم فيها استخدام السموم المتمثلة فى المواد الكيميائية يعمل على إلحاق الضرر بالشعاب المرجانية وغيرها من الكائنات الحية المتواجدة فى البيئة البحرية، واعتماداً عن نوع المادة والكم المستخدم منها، فإن فى كل مرة يتم استخدامها تلحق الضرر بما يقرب من 5 متر تحتلها الشعاب المرجانية، ومن أمثلة السموم المستخدمة فى صيد الأسماك سيانيد الصوديوم (Sodium Cyanide)، وصيد الأسماك بهذا السُم يتسبب فى تدمير كيلومترات مربعة من الشعاب المرجانية سنوياً.

ب- صيد الأسماك بالمتفجرات يُعرف باسم صيد الأسماك بالديناميت، ويتم استخدام هذه المتفجرات هذه المرة تكون لقتل الأسماك وليس بهدف تغييبها للوعى بشكل مؤقت كما يحدث مع السموم أو المواد الكيميائية مثل سيانيد الصوديوم، وتدمر الشعاب المرجانية بعمل هوة فى الشعاب يصل قطرها حتى 5 متر، وإذا كانت هذه الوسيلة فعالة فى صيد الأسماك التى تقطن بداخل الشعاب المرجانية، إلا أن التفجيرات تعمل على إتلاف الشعاب من الخارج الأمر الذى يستغرق ما يقرب من 100 سنة لاستعادة الأسماك الشعاب المرجانية كمأوى أو ملاذاً لها، وبالتالى مزيد من الصعوبة للحصول على الأسماك أو إيجادها فى أعماق البحر. وبما أن الأسماك والكائنات البحرية الأخرى تعتمد على الشعاب المرجانية كطعام أو مأوى لها، فالضرر يكون مزدوج من فقد الأسماك للمأوى من الشعاب المرجانية ومزيد من الصعوبة فى حصول الإنسان على طعامه من الأسماك .. أى أن الضرر يكون للشعاب وللأسماك معاً.

الشعاب المرجانية .. وأهميتها للبيئة البحرية

- تلوث مياه البحار والمحيطات:
إما بفعل مياه الصرف الصحى الناتجة من النشاط البشرى، أو من التسربات النفطية من السفن أو للتخلص من نفايتها فى مياه البحار والمحيطات.
المزيد عن المحيطات ..

- ظاهرة الاحترار العالمى:
هذه الظاهرة تؤثر على اليابسة والماء، وتعرض كافة الكائنات الحية المتواجدة على سطح الكرة الأرضية للكثير من الضرر. وعن مساهمة هذه الظاهرة فى تدمير ثروة البحار والمحيطات من الشعاب المرجانية هو ذلك التأثير غير المباشر، فمع ارتفاع درجة حرارة الماء بفعل الاحتباس الحرارى وانبعاث غازات الدفيئة يؤدى إلى ارتفاع درجة حرارة المياه وإلى ارتفاع مستوى البحار وإلى زيادة تكرار العواصف كل هذه العوامل مجتمعة أو منفردة تؤثر على الشعاب المرجانية بالسلب.
المزيد عن ظاهرة الاحترار العالمى ..

الشعاب المرجانية .. وأهميتها للبيئة البحرية

- النشاط السياحى:
السياحة من إحدى الأنشطة التى تلحق الضرر بالشعاب المرجانية، فالكثير من السياح يمارسون رياضة الغطس لمشاهدة ما تكون عليه أعماق البحار وما يوجد بها من مناظر طبيعية خلابة متمثلة فى الأسماك والشعاب المرجانية، والشعاب تتواجد فى الأعماق أو بالقرب من سطح المياه ويمكن رؤيتها عند ممارسة السباحة، وكريمات الشمس التى يضعها الشخص تلحق ضرراً بالغاً بالشعاب المرجانية لما توجد بها من مواد كيميائية تعمل على إتلافها .. الأمر الذى لا ينتبه إليه الكثير.
المزيد عن كريمات الشمس ..

المزيد عن التهديدات التى تواجه الشعاب المرجانية ..

* حماية الشعاب المرجانية:
كيف نحمى الشعاب المرجانية من كافة المخاطر التى قد تتعرض لها، وكيف نحافظ عليها؟ وبمعى آخر كيف نساعدها؟
الحفاظ على الشعاب المرجانية هو فى واقع الأمر الحفاظ على البيئة البحرية بكافة الثروات التى توجد فيها من أسماك وحيوانات ونباتات، وهناك وسائل بسيطة تمكننا من الحفاظ على ثروة الشعاب المرجانية فى كافة البيئات البحرية.

- الحفاظ على الماء والاقتصاد فى استهلاكه، فكلما قل كم الماء المستهلك كلما قل التلوث الذى يصل إلى البيئات البحرية وكلما قل الضرر الذى يلحق بالثروات التى توجد بها على اختلاف أنواعها.
المزيد عن تلوث المياه ..

- المساهمة فى الإقلال والحد من العوامل المساهمة فى تلويث البيئة المحيطة من هواء وماء، فالمشى واستخدام الإنسان للدراجة يقلل من انبعاثات الوقود الحفرى من محركات السيارات والمنبعثة من مختلف الصناعات والذى يتسرب إلى الماء والهواء وتعمل على ابيضاض الشعاب المرجانية بل وتدميرها.

الشعاب المرجانية .. وأهميتها للبيئة البحرية

- استخدام فقط المخصبات العضوية، على الرغم من أن هذه المخصبات قد تكون بعيدة بعض الشيء عن الشعاب المرجانية .. إلا أن المياه الملوثة بالأسمدة والمبيدات تتسرب إلى البيئات البحرية مسببة الضرر لكافة الكائنات الحية التى تتواجد فى مختلف بيئات المياه.

- التخلص من النفايات بشكل سليم، وعدم ترك أية مخلفات بالقرب من الشواطئ أو فى الماء وخاصة شبك صيد السمك الذى يكون بها الطُعم فهو تعمل على تلويث المياه وإصابة الأسماك نفسها والشعاب المرجانية بالأذى.

- ممارسة الأنشطة المائية بشكل يحافظ على الثروات المتواجدة فيها من الصيد وركوب الزوارق ورياضة الغطس أو من إنشاء الفنادق على السواحل، فالمحافظة على الثروات الطبيعية تتطلب دعم من المؤسسات ومن الأفراد أنفسم بممارسة الأنشطة الصديقة للبيئة.

- زراعة الأشجار، فالأشجار تحد من المخاطر التى تتعرض لها مختلف البيئات البحرية وخاصة درجات الحرارة المرتفعة الناتجة عن ظاهرة الاحتباس الحرارى.
المزيد عن الأشجار ..

- عدم لمسها أثناء القيام ممارسة رياضة الغطس، كما ينبغى عدم إرساء القوارب عليها لأنه يسبب ضمورها.

- تشجيع سياحة الشعاب المرجانية، فإذا كنت تقطن بعيداً عنها فبوسعك تنظيم رحلة فى نهاية الأسبوع إذا كنت تسكن بالقرب من السواحل – للاستمتاع بجمال شكلها وبتنوعها المذهل.

- الاتصال بالجهات المسئولة إذا كان هناك أى فعل متعمد من قبل الآخرين للإضرار بالبيئية وبمصادرها.

* المراجع:
  • "Coral Reef | Basic Facts About Coral Reefs" - "defenders.org".
  • "Coral reefs" - "panda.org".
  • "What are Coral Reefs" - "coris.noaa.gov".
  • "Coral Reef Conservation" - "coral.org".

  • تقييم الموضوع:
    • ممتاز
    • جيد جداً
    • جيد
    • مقبول
    • ضعيف
  • إضافة تعليق:

تابعنا من خلال

فيدو على الفيسبوك فيدو على التويتر

نشرة الدورية

© 2001جميع حقوق النشر محفوظة لشركة الحاسبات المصرية
Designed & Developed by EBM Co. صمم وطور بواسطة شركة الحاسبات المصرية